أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - الشاعر حمزة كاشغري وارهاب ملك الظلمات الاسلامي الصهيوني - نموذج محاكم التفتيش الوهابية














المزيد.....

الشاعر حمزة كاشغري وارهاب ملك الظلمات الاسلامي الصهيوني - نموذج محاكم التفتيش الوهابية


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 3632 - 2012 / 2 / 8 - 13:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


- من المفترض ان تفرض العقوبات على ال سعود وشيوخهم الشحاطات وكل من يمس الشاعر حمزة كشغري من هؤلاء الهمج الموتروين والحاقدين والمنافقين والصهاينة الانذال والارهابيين القادمين من العصر الحجري

- ما كتبه الشاعر في تويتر فيه احترام لانسانية اي انسان وفيه ذم لتقديس محمد الذي قام بها ال سعود ليخرجوه من دائرة الرسول الى مرتبة الاله وهذه كاثوليكية فيها تحقير للرسول اي ان مصالح ال سعود الاجرامية في النهب هي من طلب من شيوخهم الشحاطات ان يقدسوا الرسول وهم بالتالي احتقروه


- وجد همج ال سعود من منافقي الخائن عبدالله ضحية يلهون الناس بها وهو شاعر مسكين وبدؤوا كمجتمعهم الموتور والمهووس وهم انجس الناس واحطهم واكثرهم تمويلا للقتل والخراب في العالم فالشيطان يتعلم من ال سعود ومشايخهم كيف يدمرون الدول ويفككون المجتمعات وكيف يمولون حروب اللوبيات العسكرية الصناعية الصهيونية والامريكية ضد العرب والمسلمين فيا احط وانذال الناس في مملكة الظلام السعودي فلتخرس افواهكم النتنة وان كان ثمة من يستحق القتل فهم انتم يا مجرمين


- لو استندنا الى عدالة ال سعود المنحظة لكان ينبغي اعتقال الملايين ممن يشتمون الرسول والذات الالهية في الشوارع العربية بعض هؤلاء مشايخ وبعض من لم يسبوا شيوعيين فقد زجت مملكة الخيانة السعودية انسانا ثمانية عشرة عاما لانه سب بالخطأ الرسول ..مع اننا لم نسمع ان هذا الرسول الذي تلقى الضرب والشتم وفجت رأسه وسخر من الهه ومن معتقداته انه اصدر امر بسجن فلان ولا اعتبر نفسه الها منزها عن الشتم و لا اعتبر ان شتم الاله شيئا مهما...
ما ضايق كفار قريش انه حارب التفاوت الطبقي و حاول الغاء الرق وهو ما يقوم بعكسه ال سعود من تسعير التفاوت الطبقي وثرواتهم التي سرقوها بعشرات المليارات بينما هناك سبعين بالمئة فقراء وهذا ما ضايق كفار قريش فلو كان الاسلام كما عند ال سعود عدم سب الرسول والاله والنقاب لكان كفار قريش اول من امن بهذا الاله ..فمقاييس ال سعود للرسول وللاله تناسب كفار قريش لانها لا تحارب الرق ولا التفاوت الطبقي وتبقي الحرامي حرامي كعبدالله ونايف وسليمان بل تزيد ثروته ..فاذهب يا ملك العهر الصهيوني انت وشيوخك الانذال كالعريفي ومامثاله الى جهنم فلعنة عليكم وعاى الهتكم ورسلكم التي فبركتوها في كرخانات البيت الابيض وتل ابيب ولندن


- كالعادة بدأ الهمج يرمون اوساخهم مستشهدين بنفاقهم الاسلامي مقابل اشياء خسيسة و لم يفكر اي منهم ان يحاسب من ينبغي ان يحاسب ليس شاعرا معدما يبدي رأيه وحقه الشخصي مهما كان مدنسا لقداستهم الصورية وهم احظ الناس واو سخهم واكثرهم عمالة ..هل وجه احد هؤلاء الانذال نقده وسيفه الى من يستحق المحاسبة كهذا النجس ملك ال سعود وشيوخه الشحاطات واين هدروا الاموال ولماذا مولوا اعداء العرب والمسلمين كيوش لاحتلال العراق وافغانستان وتسببوا بقتل ملايين العرب والمسلمين ..الامة الحقيرة التي تترك سارقها الاعظم ومجرمها الاعظم كعبدالله ونايف وتلتهي بشاعر وقصيدة

- ماالاله الذي يعرفه ال سعود وشيوخهم ومن هو الرسول الذين يقدمونه للناس..لقد فعلوا كما امبراطور روما حين حول الاله والمسيح الى خدم يفتون بجرائمه و بنهيه لثروة الشعوب وهذا ما يفعله خادم الحذائين الشريفين الصهيوني والامريكي ومعه شيوخ محاكم التفتيش الاسلامية من المطاوعة الهمج يتمويل منظمة الناتو الارهابية وتمويل الاحتلال الامريكي لقتل ملايين العرب والمسلمين



- لاشك ان امر القاء القبض على الشاعر حمزة كشغري من قبل خادم الحذائين الشريفين الصهيوني والامريكي مقياسا اساسيا لغرف المجتمعات العربية في عصور الانحطاط الاسلامي..فأكبر فاسد عرفته البشرية اي العائلة السعودية وعلى رأسها الخائن عبدالله والخائن نايف يملكون سلطة الدعارة الوهابية من قنوات كالعربية و الـ ام بي سي ويطأون شيوخ التخلف الاسلامي التي نصبت محاكم تفتيش اسلامية ضد الابداع وكسر المقدسات التي يحتمي بها عملاء الاستعمار الصهيوني الامريكي من العائلات الظلامية الاسلامية الشيطانية كال سعود والصباح ونهيان وخليفة وثاني..هذا الملك الداعر الذي يغتصب فتاة لا تبلغ الخامسة عشرة من عمرها اذا كان له حيل طبعا ويبرر له فقهاء ابن تيمية جرائمه الاولى هو ان يعتقل ويرمى في الزنازين و معه عائلته السعودية الساقطة..هل سمع احدكم حقيرا من صحيفة الحياة والشرق الاوسط من ليبرالي اخر زمن دافع عن هذا الشاعر..لا لن تجدوهم الا صما بكما لايفقهون فليبراليتهم يستمدونها من هذا الهمجي والداعر والخائن والرعديد عبدالله بن عبد العزيز..فبئسا لمثقف منحظ يرتشي من عاهل الاحتلال و التخلف والهمجية الوهابية ومحاكم التفتيش الاسلامية
.........................
لييج - بلجيكا
شباط 2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,315,848
- عباس ومشعل وتجارة الدم الفلسطيني في مقر الموساد القطري
- حيادية البي بي سي وخيانة دافع الضرائب
- لاحس ولا نس عن البحرين و افغنة ليبيا
- الفراش اسماعيل هنية في حضرة ولي نعمته حمد ال ناتو
- مافيات الهمج الاسلاميين والبعثيين تتبارى في اجرامها وكل بأجر ...
- تحشيش الجزيرة-كل طويل مهبول- ..ومصارعة حرة على الهواء
- الانفتاح هو المطلوب والاسلام السياسي كل خس..الغنوشي نموذجا
- كيف صنع المعلم الشيوعي اهم شاعر مبدع عرفه التاريخ العربي
- رحل طلعت سقيرق ناثرا خلفه ياسمين قصائده وعبق الكرمل
- الدجل الاخوانجي وسرقات ابن تيمية والقرني والطبطبائي والقائمة ...
- ماالفرق بين فوز الاخوان والسلفية الوهابية و هتلر في انتخابات ...
- كيف يصبح اينشتاين الفقه الوهابي هو الامي ؟
- فكر البخش العرعوري الاسلامي وكيف ينظر للاحتلال؟
- كيف هدر صهاينة الخليج الاعراب الف مليار دولار على الخردة
- لماذا احتفظ الغنوشي بالبكيني على شواطئه الاسلامية الطاهرة و ...
- كيف باع مبارك مصر للاخوان المسلمين بالباطن؟
- خطورة الكاتب البديل وتهريج خصيان الاسلام الاخوانجي والوهابي
- الاسلام الصهيوني كحل لأزمة اعداء العرب التسويقية
- لقاء مع علي خضر مؤسس ومدير المعهد الأوربي للثقافة العربية (س ...
- اوروبا يسارية هو البديل الوحيد لاتحاد اوروبي استعماري وفاشل


المزيد.....




- -الإخوان- تعتبر وفاة مرسي -جريمة قتل مكتملة الأركان-.. وتُحم ...
- جماعة -الإخوان المسلمين- تصدر بيانا حول وفاة مرسي
- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...
- ماأشبه تلك الايام بهذه نزاع وقتل وجشع وسقوط اقوى امبراطورية
- افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. الموقع الأثري المسيحي الوحيد ...
- كاتدرائية نوتردام: أول قداس في كاتدرائية نوتردام بعد الحريق ...
- خبير: روسيا ستجذب 10 مليارات دولار عبر إصدار السندات الإسلام ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - الشاعر حمزة كاشغري وارهاب ملك الظلمات الاسلامي الصهيوني - نموذج محاكم التفتيش الوهابية