أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد الحافظ - تجديد الإجازة الروسيّة , لقتل الشعب السوري !














المزيد.....

تجديد الإجازة الروسيّة , لقتل الشعب السوري !


رعد الحافظ
الحوار المتمدن-العدد: 3629 - 2012 / 2 / 5 - 23:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أغرب مشهد في قاعة مجلس الأمن , عندما تعني عملية رفع اليّد , بفيتو روسي أو صيني , ضدّ قرار عادي بسيط اللهجة والمطالب
يُدين مجرّد إدانة كلاميّة , لا توّدي ولا تجيب ( خلا التأثير المعنوي ) قمع النظام البعثي الأسدي الفاشي لشعبهِ المُنتفض على ظُلم أربعة عقود وأكثر .
رفع تلك اليّد يعني تصريح أو إجازة بصلاحيّة جديدة للشبيحة وباقي الزبانيّة ,( مثل تجديد إجازة السوق )
إجازة لمزيد من القتل والحرق والتعذيب والإغتصاب .. للشعب !
هل تخيّلتم مثلي أنّ لحظة رفع يد مندوب روسيا لدى مجلس الأمن (فيتالي تشوركين ) , الذي لم يرَ مشروع القرار حول سوريا متوازناً سيعني في نفس اللحظة , قتل بضعة مئات في حمص وحلب وحماه الجريحة منذُ 30 عام ؟
مهما حاولتُ التظاهر بالهدوء واللامبالاة , فلن يُمكنني تخيّل فيتالي تشوركين ومن وراءه ( الثنائي البَدْلي ) بوتين وميدفيديف , سوى قتلة بدمٍ بارد للشعب السوري أسوء تقريباً من السعيد / بشار الأسد نفسه !
************
مرّة ثانيّة توافق 13 دولة عضو في مجلس الأمن ,على قرار الإدانة ويمنعه الكف الروسي والصيني .
واُعيد سؤالي القديم الجديد / لماذا تبقى ميزة الفيتو , عصا بيد تجّار الموت يستخدموها ضدّ الشعوب الثائرة ؟
ومتى سيتغير هذا النظام وتُلغى تلك الميزة السافلة ؟
لا أذكر أنّي سمعتُ بفيتو واحد لصالح شعبٍ مظلوم .
سوزان رايس , السفيرة الأمريكية لدى الاُم المتحدة , إعتبرت أنّ هذا الموقف يُظهر أن روسيا والصين تهدفان إلى "بيع الشعب السوري وحماية طاغية جبان". وأضافت "أي إراقة مزيد من الدماء , ستكون مسؤوليتهما."
ثمّ كتبت لاحقاً على موقع تويتر / إنّها مشمئزة من أن روسيا والصين منعتا مجلس الأمن من تأدية واجبهِ الوحيد !
الرئيس الفرنسي / ساركوزي قال : لن تتوقف محاولاتنا قبل توقف مأساة الشعب السوري .
وليم هيغ / وزير خارجية بريطانيا , ومثله فعل الأمين العام للأمم المتحدة / بان كي مون , شجب بشدّة الفيتو الروسي الصيني الذي يقوّض الأمم المتحدة وعملها للوقوف بجانب الشعوب .
أيُّ عارٍ ومصير أسود ينتظر بوتين من شعبه الروسي قريباً ؟
لكن لماذا يصمت كلّ شيوعي العالم على هذا الفاشي الجديد , فقط لأنّهُ أحد ( أفراخ ) الإتحاد السوفيتي السابق ؟
لا أدري هل يسمع الرفاق بعض تصريحات زعيم الحزب الشيوعي الروسي غينادي زيوغانوف , عن بوتين و( رفيجهِ ) ؟
يقول : بوتين "يُغلب مصالحه الشخصية على مصالح الدولة والشعب"
http://ar.rian.ru/russia/20110726/369485647.html
أم أنّ القضيّة عند محمد نفّاع وأمثالهِ الذي يكتب على قرار مُماثل , مقال بعنوان / موقف روسيا الاتحادية له أبعاد ذات قيمة كبيرة .
شوفوا إنتو بقى , تلكَ القيمة الكبيرة !
ويكتب في وقت آخر // هل دورنا كحزب شيوعي إسرائيلي الانضمام إلى جوقة المطالبين بإسقاط النظام في سوريا ؟
ثمّ يُعلّل مواقفه الذكيّة بما يلي /
{.. أخيرًا: هل إذا قالت أمريكا ان الشمس تطلع من الشرق علينا ان نعارضها لأنها أمريكا ؟
( ويجيب نفسه ِ )
أنا نعم اُعارضها لأنّها أمريكا .... ( شوفوا الديالكتيك الصحيح )
ويضيف : لماذا عليها ان تقول لي عن شيء بديهي معروف لنا قبل أمريكا خاصة وهي من العالم الجديد، فنحن نعرف ذلك قبلها } إنتهى
أقسم لكم , إبني الصغير فيصل 15 عام , يخجل من إستعمال هكذا منطق , مثلاً أن يقول لا آكل من هذا الطعام لأنّكَ قلتَ لي كُلّ منهُ !
************
ملاحظة
المُعارضة السوريّة أكيد لا تخلو من بعض الشرفاء الذين يفكرون بحالة الشعب قبل القبض على كعكة الحُكم .
لكنّي شخصياً أعتبرهم يشبهون المعارضة العراقيّة السابقة وكيف ىلت إليه الأمور لاحقاً .
ولم سمع واحداً مُنهم يُفرّق صراحةً وعلناً , ما بين الموقف الروسي والصيني من جهة , والموقف الغربي عموماً . وإن فعلوا , فعلى إستحياء !
وهذا أحد أسرار الشخصيّة الشرقيّة التي تضع القوالب الفكريّة داخل أدمغتها وتأبى المراجعة والتدقيق أو الشطف في حديث آخر .
يقلك خلاص أمريكا كانت عدوّة الشعوب أيام الحرب الباردة , وستبقى هكذا الى الأبد , حتى لو حكمها يوسف القرضاوي وليس باراك أوباما !
تحياتي لكم , والنصر لا محالة للشعب السوري العظيم , و إنّ موعد الاسد .. المزبلة !

رعد الحافظ
5 فبراير 2012





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,435,466
- مسرحيّة طارق الهاشمي ما زالت مُستمرة !
- مصر والألتراس , بين المجلسين الإخواني والعسكري !
- تعليقات متميّزة على مقالٍ واحد !
- مُناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس / ج 4 , العدالة !
- في الذكرى الأولى للثورة المصرية !
- مُناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس ( الجزء الثالث / الوكيل ...
- مُناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس ( 2 )
- مناظرة Debating بين داوكنز ولينوكس , حول الإله والعلم !
- هل ننتظر مؤتمر فاشل جديد في العراق ؟
- ليس عيب الثورات الشعبيّة , بل العيبُ فينا جميعاً !
- مرّة اُخرى / تكاليف التدّين في مجتمعاتنا البائسة !
- جاوزَ الظالمونَ المدى !
- عندما بكى شعب كوريا الشماليّة !
- رحيل صاحب الثورة المخمليّة /الرئيس الشاعر د. فاسلاف هافل
- هل يَصدق العراقيّون مع أنفسهم ؟
- اليوم 10 ديسمبر / موعد حفل نوبل السنوي !
- الكاريزما ليست مطلوبة في الليبراليّة !
- بروليتاريا , أم برجوازيّة وضيعة ؟
- إختلاف العلماء البُغاة , حول فتاوي قتل الطغاة !
- حوار بين علماني وإصولي , حول مليارات البشر السَبعْ !


المزيد.....




- إسرائيل تشدد القيود على غزة وسط توترات متصاعدة
- بوريس جونسون يعود لكتابة المقالات في صحيفة -ديلي تلغراف-
- صحيفة ألمانية: ترامب بنرجسيته وسذاجته قدّم ضعف الغرب لبوتين ...
- ترامب يتحدث عما يمكن أن يحدث لو كان لدى روسيا -مستمسكات- ضده ...
- روسيا تختبر مروحية خفيفة واعدة
- شاهد: مطاردة وإطلاق نار بين شرطة ومشتبهين بهم في لاس فيغاس
- شاهد: العثور على 8 جثث ونحو 90 مهاجراً داخل شاحنة لحوم في لي ...
- مطر من الإدانات ينهمر على ترامب "الخائن" بسبب وقوف ...
- شاهد: سائح يصور مشهد تساقط حمم بركانية على قارب في هاواي
- احتجاجات جنوب العراق تعطل حراك تشكيل الحكومة


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد الحافظ - تجديد الإجازة الروسيّة , لقتل الشعب السوري !