أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حسام محمد الخطيب - اوراق الضغط المصرية - المقدمة














المزيد.....

اوراق الضغط المصرية - المقدمة


حسام محمد الخطيب

الحوار المتمدن-العدد: 3610 - 2012 / 1 / 17 - 11:01
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


الدول لها اقدرا علي قدر ما منحها الله من ميزات طبيعية وبشرية وجغرافية خاصة . فالدور الذي تلعبه تركيا مثلا يختلف عن الدور الذي يمكن ان تلعبه سيراليون والدور الذي تمارسه ايران اقوي من الدور الذي يمكن ان تلعبه دولة مثل لاوس
وشاءت الاقدار ان تكون مصر من الدول التي حباها الله بمقدرات جغرافية وطبيعية مذهلة ثم منحها التاريخ ميراث حضاري وثقافي وديني ولغوي خلاق يؤهلها لتكون احد اللاعبين العشرة الكبار في العالم ليس اقتصاديا وحسب بل وسياسيا وفكريا ايضا.
علي ان مصر دخلت في دياجير عصور الظلام طوال اكثر من اربعين سنة وبدأت تأكل في ميراثها العظيم وتبدد ارصدتها السياسية والاقتصادية لكي تنزوي علي نفسها فلم نعد نسمع لها صوتا ولا نري لها موقفا.
في حين ان انسحاب مصر انعكس سلبا علي المنطقة بظهور قوي اخري مثل قطر والسعودية او بزيادة نفوذ المنافسين التقليديين مثل تركيا او ايران
علي ان مصر لديها فرصة تارخية اليوم مع تغيير النظام الحاكم والدخول علي عهد شبه ديمقراطي في ان تبلور سياستها الخارجية بما يتوائم مع مصالحها الداخلية والاقليمية وبما يتناسب مع دورها ومكانتها عبر التاريخ وبما يجعلها محركة للتاريخ ولاعبا اساسيا في لعبة الامم.
ومن كثرة مطالعتي للحوادث التاريخية في العشرين سنة الاخيرة لاحظت ان هناك ثلاث دول تلعبان السياسة الدولية بذكاء شديد والذين يحوزان اكثرية اوراق الضغط في محيطنا الاقليمي الا وهم سوريا وايران وقطر.
فانظر مثلا الا ايران التي تملك علي الاقل ورقة او اثنتان من اوراق الضغط في كل دولة في الشرق الاوسط والادني بل والاقصي فمثلا تلعب بورقة الشيعة في كلا من البحرين عبر جمعية الوفاق وفي السعودية عبر شيعة القطيف وتمتد لكي تتدخل في شئون اليمن عبر الحوثيين وتضغط علي اسرائيل وفلسطين علي السواء عبر حزب الله في لبنان وحركة حماس في قطاع غزة وكذلك تحكم العراق علي المستويين الشعبي والرسمي من خلاق الزعيم الشيعي مقتدي الصدر ورئيس الوزراء العراقي نور المالكي حتي ان ايران نفسها لم تترك الدول الاخري بغير دعم الجماعات السنية فيها مثل حركة طالبان في افغانستان وجماعة الاخوان في مصر. مع اختلافهما المذهبي الشديد.
ايران التي ساهمت في دعم رئيس ساحل العاج في صراعه علي السلطة وقدمت مساعدات للقذافي والثوار في ليبيا علي نحو سواء . والتي مدت يدا الي الاسد في صراعه الاخير للبقاء في الوقت الذي تلعب فيه دورا حيويا في امريكا اللاتينية.
سوريا وقطر تلعبان نفس الدور وان كان بمستويات أقل وبتاثير أقل الا انني حينما اطالع حل مصر اجد ان مصر فقدت الكثير والكثير من اوراق الضغط التي اعتادت ان تحتويها في المنطقة مما عرض مصالحها الوطنية والقومية للخطر
اين مصر الان من ايام الخمسينيات والسيتينات حينما كانت تصدر الاوامر في القاهرة لتتتحرك مجموعات العمل في العراق وحينما كانت السياسة في اليمن ولبنان تصنع في اورقة وزارة الخارجية المصرية .
واوراق الضغط ليست من قبيل الانتهازية السياسية او التدخل في شئون الاخرين فهي يمكن ان تلعب دورا اسياسيا في انشاء نظام تحالف اقليمي يقي المنطقة الكثير من الاخطار السياسية والاقتصادية.
ولذا قررت ان اشرع وابحث عما في الجعبة المصرية من اوراق ضغط يمكن ان نشارك بها لكي نعمل علي صياغة السياسية الخارجية لمصر في العقد القادم .
من اجل مصر اقوي وافضل ومن اجل عالم افضل.
هذا المقال سيكون واحد من ضمن مائة مقال في هذا الصدد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,872,880





- الجيش الليبي يعلن التقدم من جميع محاور القتال في العاصمة طرا ...
- سيحاربون إيران بمساعدة وسطاء
- ميلانيا ترامب تجلب الأنظار في فستانها من -كالفين كلاين-
- إعصار مرعب شمال ولاية تكساس
- الصحاف لـRT: ظريف يزور بغداد اليوم
- الصورة الأولى للمشتبه به في تفجير ليون الفرنسية
- رئيس أركان الجيش الأوكراني الجديد: لم يكن من مصلحتنا استفزاز ...
- -الجيش الوطني الليبي- يعلن تقدمه على جميع المحاور باتجاه طرا ...
- حريق ضخم في منطقة غور الأردن
- هل يعاني طفلك من ADHD؟ دافنشي كذلك!


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حسام محمد الخطيب - اوراق الضغط المصرية - المقدمة