أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - فاضل عزيز - ها قد أزهر ملحنا!! وغداً.. حتما سيزهر ملحكم














المزيد.....

ها قد أزهر ملحنا!! وغداً.. حتما سيزهر ملحكم


فاضل عزيز

الحوار المتمدن-العدد: 3573 - 2011 / 12 / 11 - 21:44
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


عطفا على مقال سابق لي حول بشائر النصر الواعد التي تلوح في افق ليبيا على نظام الطاغية معمر القذافي نشرته تحت عنوان "سينور الملح في بلادي" في شهر مارس الماضي على صفحات إحدى الصحف الالكترونية وتم سحبه كما يبدو بعد نشره بايام، وكنت فيه جد متفائل بالنصر وإزاحة الدكتاتورية، وهو ما تحقق باعلان تحرير ليبيا بالكامل من قبضة النظام المستبد في الثالث والعشرين من اكتوبر الماضي، اعود للتأكيد للقراء الاعزاء بان الملح في بلادنا قد نور وازهر حقولا ومروجا تغطي الافق، ويعبق عطرها الموسوم باسم الحرية كل الارجاء وسيعبر كل الحدود لتستنشقه شعوبا لا زالت ترزح تحت مخدر اليأس الذي زرعته فيهم المنظومات الاعلامية المسخرة لخدمة الدكتاتوريات والتي تصنف نجاح الثورات الشعبية العربية في اجتثاث الدكتاتوريات ضمن قائمة المستحيل وتربط امر نجاحها بإزهار الملح..

واليوم يحق لي ولكل مواطن عربي في اي بقعة من هذا الوطن الموبؤ بدكتاتوريات متحجرة وانظمة ظلامية أن يقول وبالصوت العالي : ها قد ازهر الملح في وطننا، وسيشعل عبق أزهاره سكان كل الكنتونات التي لا زالت لم تتنفس عبق الحرية بعد، وسيسري نور التحرر ليجتاح كل الزوايا التي لا زالت مظلمة في هذا الوطن..

بإزهار ملح بلادي ايها السادة، بطل ذلك المثل الشعبي الذي يربط نجاح الثوارات وانتقال شرارتها من بلد عربي لآخر بإزهار الملح "كنور الملح" والذي يسوقه البعض في جزر الظلام ، وأعدكم بأن عمر بقية الدكتاتوريات والانظمة الظلامية -التي تحتقر شعوبها وتتلطى بحفة من الشعارات الجوفاء وتحتمي بتمائم استعارتها من السماء، وتتغني بالماضي، ولا تعير للحاضر او المستقبل اي اهتمام يذكر- ستزاح من الوجود واحدا بعد الآخر، وأن ربيع الملح المعمد بدماء شهداء الحرية سيغمر كل بلداننا وسيثمر ورودا ينعم بها أبناءنا وأحفادنا كبشر اسوياء لا يركعون إلا لله الواحد القهار، وستختفي عبادة الاشخاص والايدلوجيات المتحجرة الى الابد، لتفسح المجال لكل مواطن ليبدع ويضيف لهذا العالم ما ينفع الناس ويخفف الآلام عن لبشرية..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,097,991





- أربع علامات مبكرة قد تكشف عن مرض الشلل الرعاش
- إيطاليا: الحكومة أمام خيار الاستقالة أو حجب الثقة إثر انهيار ...
- قوات من المظلات المصرية تشارك بتدريبات -حماة الصداقة - 4- في ...
- شاهد: نساء في أزياء رجالية ورجال يرتدون الفساتين في مهرجان & ...
- -السقوط السريع-... إيران تتحدث عن تفكك الولايات المتحدة الأم ...
- الخارجية الصينية تعلق على اختبار الولايات المتحدة لصاروخ مجن ...
- الجيش الليبي يرسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى طرابلس
- -لدينا الأدلة الدامغة-... محامي البشير يكشف الحقيقة (فيديو) ...
- تركيا وأوكرانيا تطوران طائرة مسيرة من الجيل الجديد
- الأرق يهدد حياتنا بأمراض قاتلة!


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - فاضل عزيز - ها قد أزهر ملحنا!! وغداً.. حتما سيزهر ملحكم