أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - آسف














المزيد.....

آسف


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 3561 - 2011 / 11 / 29 - 13:10
المحور: الادب والفن
    


آسف على قلبي
الذي لايجيد حبك
لكي تدخليه كحورية مقدسة
آسف على كلماتي
التي لا تجيد ان تدللك
وتمسد شعرك المنسوج من ليل سهادي
اسف لاني غافل
عن جمالك فلم اجعل النايات
تحدث عنه
ولم اجعل الحمائم تتغنج باسمه
آسف لاني لم اجعلك تحبينني
رغم وداعة روحي
وتهجدها في رحابك
اسف
لاني لم اكتب فيك
قصيدة تليق بالملكات
واعلقها على استار قلبي
اسف
لاني لم اجن بك
فاهرول في الطرقات مرددا اسمك
اسف لاني عاقل
اسف لنهوضي مبكرا
دون الصراخ باسمك
وغسل ذنوبي برنين ضحكاتك
اسف لاطيافي
التي لم تزرك ليلا
لترسم احلامك ببريق نجمه
اسف على حكاياتي
التي لا تبتدي بك
اسف على قبلاتي
التي تخجل من ملامسة شفتيك
وتهرب بلا جدوى الى سدرة منتهاها
اسف لاني احبك
ولا ابوح لك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,822,541,415
- اي بلاد تقتلنا ؟
- لا احلام لي
- دعني احدث عنك وحدي
- علي له شهقة الطير
- يا لها من حكاية
- ما كنت سوى مجنون لولاك
- لصوتك اية كبرى
- ارحمينا يا حليمة
- لا اصدق انك انت
- في العاشرة
- يا هذا كم تتوهم ؟؟
- ماذا يجري في العراق الان؟
- ايقظي سعادتي كي اغني
- هذي الجميلة طبعها الخجل
- لماذا اناديك من الف الف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- انا عديم اللون والطعم والرائحة
- ايا سرب القطا خذني
- رسائل الى سندرلا
- هل كان مهرجان الجواهري ناجحا؟
- اليس الاقباط مصريين؟


المزيد.....




- يوم بحياة فنان سوري لاجئ يعمل حلاقاً
- دائرة انتخابية في تركيا تغلق صناديقها بعد دقائق من فتحها!
- خديجة الزومي على رأس منظمة المرأة الاستقلالية
- -آنا كارنينا- الروسية بين أفضل 3 روايات في التاريخ
- صدر حديثًا -الجذور التاريخية للأزمة اليمنية- للدكتور محمود ا ...
- -الخارقون 2-.. إبهار -بيكسار- يعود للشاشة
- هكذا حضرت السعوديات أنفسهن لقيادة السيارات
- التونسي ظافر يبدع في مهرجان الموسيقى الروحية بفاس
- شاهد.. نوال الكويتية أول فنانة خليجية تقود سيارتها في شوارع ...
- انتخابات رئاسية وبرلمانية في تركيا.. اختبار حاسم لأردوغان وم ...


المزيد.....

- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - آسف