أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد باني أل فالح - السعودية وفوبيا القطيف














المزيد.....

السعودية وفوبيا القطيف


محمد باني أل فالح

الحوار المتمدن-العدد: 3510 - 2011 / 10 / 8 - 22:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ما يقلق دعاة الديمقراطية في الحجاز تنامي الرغبة لدى قطاعات واسعة من بلاد العم عبد الله إلى الحرية والتطلع للتغيير ومحاكاة ربيع الشعوب العربية ومطالبة الجموع المعارضة للنظام بالعدل والمساواة وتطبيق نظام يكفل الحقوق والحريات ويضمن حرية الفكر والمعتقد وممارسة الشعائر الدينية وهو ما يخيف الحكومة السعودية ويأتي تخبط السياسة السعودية في تعاملها مع مبدأ احترام الحقوق والحريات وحرية الدين والمعتقد وفرض القيود على حرية ممارسة الشعائر الدينية هناك ورغبة أهالي القطيف وإصرارهم في طريقة التعامل مع معتقداتهم وكيفية ممارستها والتعبير عنها مما أدى إلى دخول قوات الأمن السعودية في اشتباكات مسلحة أدت في كثير من الأحيان إلى اعتقال العشرات وقتل العديد منهم الأمر الذي يعد تطورا خطير تجاه وجود الأقليات وبقية الطوائف الدينية هناك وسياسة التغييب والتهميش التي تعتمدها السعودية بغية حرمان الآخرين حقوقهم ومنعهم من مزاولة شعائرهم الدينية بحجة وجود التقليد بينهم لبعض المراجع الدينية خارج السعودية وهو الأمر الذي ترفضه السلطات وتعمل على التصدي لأي توجه في هذا المجال رافضة مسالة تقليد المرجعية وأتباع التوجيهات والمسائل الدينية الصادرة عنها معتبرة هذا الأمر بالخرافة والدجل والتبعية ومن الأمور التي يجب القضاء عليها وعدم مواكبتها والتواصل معها وأن على أهل القطيف وغيرهم أيجاد مرجعية خاصة بهم يقلدونها وترعى مصالحهم وتتولى أمور الإفتاء وإصدار التوجيهات والتعاليم الدينية وقطع علاقاتهم مع أي مرجعية أخرى ورفض تقليدها أو الدراسة حسب أصول الحوزة العلمية التي يتبعونها وحسب تصريح محمد عبد الله أل زلفة وهو عضو مجلس شورى سابق بأن أهل القطيف يتمتعون بكافة الحريات ولهم جميع الحقوق أسوة بالآخرين من أبناء السعودية ولكن أبناء القطيف يصرون على أتباع مرجعية خارجية وتقليدها والدراسة على أصول مذهبها وحوزتها وهو الأمر الذي ترفضه السلطات السعودية وتعتبره أمرا خطيرا وتدخلا في شأنها الداخلي من قبل قوى خارجية وأن على أهل القطيف بدلا من ممارسة شعائرهم الدينية والدراسة الحوزوية التوجه إلى دراسة العلوم الأخرى كالطب والهندسة وعلوم الحياة الإنسانية ومعرفة شؤون الحياة بطرق جديدة بعيدة عن دراسة الحوزة وفلسفة الأصول والفقه وتقليد مرجعيات دينية في الخارج ولبس العمامة وإلقاء المحاضرات في الجوامع والحسينيات وهو ما يزعج السلطات السعودية ويؤرق صفو أمنها ويسبب لها وجعا مزمنا في رحى السياسة المتخبطة لأل سعود وفي هذا الجانب تمارس السعودية وعبر رصد أموال ضخمة نشر أصول المذهب الوهابي في دول شرق أسيا ودول جنوب أفريقيا وفتح المدارس الدينية التي تعمل على تعميق الفجوة بين المذاهب الإسلامية ونشر الكتب الدينية التي تعتمد تزوير الحقائق التاريخية والانحراف عن النهج الحقيقي للإسلام مستغلة بذلك الجانب الديني وموسم الحج والعمرة في الدعوة والإرشاد والتثقيف لمذهب الوهابية بين الأوساط الفقيرة والمعدمة التي لم تتمكن من الحصول على معرفة الحقيقة والتنوير في مسائل العلوم الدينية وقد باشرت ومنذ فترات طويلة ببث عدد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تروج لذلك من خلال نشاطات ومسابقات دينية وحوافز وهدايا وقضايا ترغيب متنوعة القصد منها كسب الأطفال والشباب لهذا الجانب وكذلك أنشاء المدارس الدينية التي تروج للمذهب الوهابي وأنفاق الملايين من الدولارات على دعم وتمويل تلك المدارس الدينية المنتشرة في عموم بلدان شرق أسيا .
تنحى السياسة السعودية في منطقة الخليج العربي إلى وئد أي محاولة لامتداد شيعي وضرب أي بارقة أمل في نهوض مستقبلي لأصحاب هذا المذهب ونجد تدخل السلطات السعودية وزعامتها لمجلس التعاون الخليجي وقوات درع الجزيرة سيئة الصيت وضرب النهضة والوثوب المتجددة لطلائع المذهب في اليمن والبحرين والتصدي لمحاولات التغيير التي تنشدها تلك البلدان ومواصلة محاربة وجودة في لبنان والعراق من خلال دعم القاعدة ومحاولات زعزعة الأمن في البلدين ناهيك عن التأمر المستمر على إيران ومحاولة التأثير على الرأي العام وتهويل الخطر الإيراني في منطقة الشرق الأوسط والتصدي له وتأليب القوى الكبرى على ضرب إيران والقضاء على برنامجها النووي وهو الأمر الذي يقلق السلطات السعودية ودول الخليج وتعده شبح يخيم على تطلعات درع الجزيرة في السيطرة والهيمنة على منطقة الخليج العربي وكبح محاولات وجود أي امتداد شيعي جديد في الخليج الأمر الذي يعد قلقا يضاف إلى الخوف المتنامي في السعودية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,913,270





- كيف فاجأ هذا الوالد ابنه بعد غياب دام عاما تقريبا؟
- ترامب: حان الوقت للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على هضبة الج ...
- بعد نيوزيلندا ... 5 مساجد تتعرض لاعتداءات في مدينة برمنغهام ...
- هولندا: التحقيقات الأولية تؤكد فرضية الدافع الإرهابي لمسلح أ ...
- تعرف على مرتفعات الجولان السورية
- الجزائر: لماذا يتعثر حل الأزمة السياسية بعد شهر من الاحتجاجا ...
- رغم تهم الاعتداء الجنسي، آر كيلي يطلب إذنا لإقامة حفلات غنائ ...
- إعصار إيداي: -15 ألف عالق في المناطق المنكوبة-
- ترامب: حان الوقت للاعتراف الكامل بسيادة إسرائيل على هضبة الج ...
- بعد نيوزيلندا ... 5 مساجد تتعرض لاعتداءات في مدينة برمنغهام ...


المزيد.....

- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد باني أل فالح - السعودية وفوبيا القطيف