أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مصطفى العبد الله الكفري - الفكر الاقتصادي في اليونان القديم






















المزيد.....

الفكر الاقتصادي في اليونان القديم



مصطفى العبد الله الكفري
الحوار المتمدن-العدد: 1022 - 2004 / 11 / 19 - 11:30
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


تعرض الفلاسفة والمفكرون والشعراء اليونانيون لبحث بعض المشكلات والظواهر الاقتصادية، ولكن بشكل ضئيل ومحدود وتابع. ولم يدرسوا هذه المشكلات الاقتصادية بشكل منفصل أو كفرع مستقل من فروع المعرفة بل كانت دراساتهم للظواهر الاقتصادية مرتبطة بأبحاثهم في الفلسفة والسياسة والأخلاق (ومن هنا كانت صفة التبعية للدراسة الاقتصادية).
لذلك لم يكن الفكر الاقتصادي عند اليونانيين واضحاً ومتميزاً أو مستقلاً، بل كان تابعاً. حقاً إننا نجد في فلسفة سقراط وأفلاطون وأرسطو، بل أحياناً في أشعار هوميروس، بعض الأفكار الاقتصادية، ولو أنها موجزة. لكن اليونانيين القدماء لم يكفوا، من أجل عرض أفكارهم الاقتصادية، عن اللجوء إلى صيغ أو صور أو أمثلة مستمدة من الفلسفة والتشريح بل والأدب والشعر أحياناً. إنه من الصعب حقاً الحديث عن الأفكار الاقتصادية من خلال الأدب والتشريح والشعر والفلسفة.
كانت الحياة السياسية والاقتصادية لدى اليونان القديم مرتبطة تماماً بوجود المدينة، التي كانت تقوم بالدور ذاته الذي تقوم به دولنا المعاصرة، ومع اختلافها عنها اختلافاً جذرياً. والمدينة لدى اليونانيين وحدة سياسية اقتصادية لا تقتصر على مراكز المدن بل تمتد لتشمل الريف أيضاً. والمدينة هي: (التنظيم السياسي والاجتماعي الموحد لأرض محدودة يمكن أن تضم مدينة واحدة أو عدة مدن كما تضم رقعة الريف الذي يرتبط بها).(1 ) لقد كانت "أثينا Athens" على سبيل المثال مجرد مركز إقليم زراعي، وعندما ازدهرت الحرفة وانتشرت تحولت إلى مركز حرفي، ثم في وقت ازدهار التجارة أصبحت سوقاً ومستودعاً تجارياً، ولكنها ظلت المدينة التي تُجملها الأعمال الفنية وتُحسنها التأملات الفلسفية، وساحاتها مركزاً للمهرجانات المسرحية، فالمدينة هي الأولى دائماً وفي كل مكان، أما الإنسان فهو بما يمليه عليه دوره المدني.
أما سكان المدينة اليونانية فهم ثلاث فئات رئيسة متميزة. وكانت هذه الفئات الثلاث تمثل هرماً قاعدته طبقة العبيد الأرقاء، حيث كان نظام الرق والعبودية هو السمة الرئيسة المميزة للمدن والممالك والدول في العالم القديم. وتشير بعض الإحصائيات إلى أن ثلث سكان أثينا كانوا من فئة الأرقاء. ولذلك كان نظام الرق عنصراً مميزاً للنظام الاقتصادي في دولة المدينة الإغريقية. أما من الناحية الحقوقية والسياسية فلم تعترف بأية حقوق للعبيد في هذا المجتمع. بل اعتبروا أن الرق شرط من شروط الحياة المادية. وينظر أرسطو إلى جميع الكائنات على أنها منذ اللحظة الأولى لولادتها منذورة بالفطرة، بعضها ليأمر والآخر ليطيع. "إن جميع أولئك الذين ليس لديهم ما يقدمونه لنا أفضل من استعمال جسدهم وأطرافهم فإن الطبيعة حكمت عليهم بالاسترقاق، ومن الأفضل لهم أن يخدموا من أن يُتركوا لشأنهم. وبكلمة، أنه عبد بالطبيعة ذلك الذي قل حظه من النفس والوسائل فحمله ذلك على أن يتبع الآخرين".( 2)
وبذلك تكون المدينة اليونانية وحدة سياسية واقتصادية متكاملة، وهي مركز كل الحرف والمهن، تجمع بين زراعة الحبوب والزيتون وصناعة الجلود والفخار، وهي مأوى جميع الطبقات، يعيش فيها السادة وملاك الأرض والتجار وأصحاب الحرف. فإلى جانب كون المدينة موطن أدب السلوك والفلسفة والشعر والتمدن فهي أيضاً موطن الخير والإنتاج وأروع المظاهر الريفية. فعلى قيد خطوات من أسوار أثينا ترى بساتين الزيتون والكروم والحقول المزروعة بمختلف أنواع الحبوب والأعلاف، على مرمى البصر من المدينة توجد مراعي الأغنام يتعهد فيها الرعاة قطعانهم. ولقد ظلت الزراعة مهنة اليونان الوحيدة خلال قرون عدة حتى بدأت التجارة والصناعات الحرفية مع مطلع القرن السابع، وحتى بعد ذلك بقي التقليد قائماً، إن الزراعة هي المهنة الوحيدة المناسبة للمواطن اليوناني. (3 ) ذلك لأن الاقتصاد اليوناني كان، بصفة أساسية، اقتصاداً زراعياً، فاحتلت الزراعة في حياة اليونانيين أهمية جعلتها تستثنى من الاحتقار العام للنشاط الاقتصادي. ونسب إلى سقراط بأنه قال: سوف تتملكني الدهشة والاستغراب فيما إذا علمت أن رجلاً ذا أحاسيس حرة قد وجد لوناً من ألوان النشاط أكثر جاذبية من الزراعة. ( 4)
الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
جامعة دمشق – كلية الاقتصاد
gasomfa@scs-net.org
( 1) - جان توشار، تاريخ الأفكار السياسية، ترجمة د. ناجي الدرواشة، وزارة الثقافة، دمشق 1984، ج1، ص19.
( 2)- المصدر السابق، ص21.
( 3) - د. يوسف جميل نعيسة، تاريخ الفكر السياسي، جامعة دمشق، مطبعة رياض، دمشق 1982، ص75.
( 4) - أنظر: د. لبيب شقير، تاريخ الفكر الاقتصادي، دار نهضة مصر للطبع والنشر، والقاهرة.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,384,538,037
- الأفكار الاقتصادية لدى أرسطو (384 - 322 ق.م)
- (*)الأفكار الاقتصادية والنشاط الاقتصادي لدى الفراعنة
- الملتقى الثامن لمجتمع الأعمال العربي عمان – المملكة الأردنية ...
- أفلاطون والأفكار الاقتصادية
- أهم عوائق التنمية الاقتصادية في الدول العربية
- العولمة والهوية الثقافية
- العالم الإسلامي جغرافياً وسكانياً
- الشراكة المتوسطية
- خصائص الاقتصاد السوري والتجربة التنموية *
- المشرق العربي يقوم بدور الوسيط بين شعوب دول المتوسط
- تأثر البحث العلمي في الدول العربية بمنهجية البحث العلمي الغر ...
- التعاون البحثي بين الجامعات العربية والجامعات الأوروبية في م ...
- التعاون البحثي والعلمي بين جامعة دمشق والجامعات العربية والا ...
- مسيرة التعاون العربي الإفريقي
- قواعد النشاط الاقتصادي في الإسلام
- الملاحة التجارية في المحيط الهندي في عصر السيادة العربية الإ ...
- الجهاد البحري في عصر السيادة العربية الإسلامية
- تقي الدين المقريزي علم من أعلام التاريخ والاقتصاد
- الشيخ أبي الفضل جعفر بن علي الدمشقي
- مصادر العلوم الإسلامية


المزيد.....


- الدولة العراقية وعملية أعادة بناء وأعمار الاقتصاد الوطني الع ... / ماجد لفته العبيدي
- الأفكار الاقتصادية لدى أرسطو (384 - 322 ق.م) / مصطفى العبد الله الكفري
- (*)الأفكار الاقتصادية والنشاط الاقتصادي لدى الفراعنة / مصطفى العبد الله الكفري


المزيد.....

- التوعية حول سرطان الثدي تحرم شابة من المنافسة على تاج الجمال ...
- النساء والفتيات، غالبية ضحايا العبودية الحديثة.. 73 دولة تست ...
- البنك المركزي المصري سيبقي أسعار الفائدة دون تغير
- وزير: من الصعب التنبؤ بإستقرار إنتاج ليبيا النفطي
- اقتصاد-المالية البرلمانية تؤكد استحالة تنفيذ أي مشروع حتى وإ ...
- السياحة تتعهد ببناء متحف ينعش اقتصاد الديوانية وإدارة المحاف ...
- مدرب توتنهام: رحيل بيل أبعدنا عن المنافسة على لقب الدوري
- شرطي يقتل شقيقه بسبب خلافات مالية في سوهاج
- بعد خطف السفير.. الملكية الأردنية توقف رحلاتها لطرابلس الليب ...
- تعرف على أسرع سيارة كورفيت مكشوفة بالتاريخ


المزيد.....

- جرائم تحت ستار البيزنس / نوخوفيتش ..دار التقدم
- الأسس المادية للهيمنة الامبريالية في افريقيا / عبد السلام أديب
- إقتصاد أميركا العالمثالثي - بول كريج روبرتس / مجدى عبد الهادى
- جدلية الفقر و الاستثمار الأجنبي و العدالة الاجتماعية بعيون ص ... / طارق ليساوي
- أزمة السياسة..نظرة هيكلية في أزمة الاقتصاد المصري / مجدى عبد الهادى
- شرح موقع بيت.كوم / أبو إبراهيم
- الفقر في بلادي / إدريس ولد القابلة
- فساد وشفافية / إدريس ولد القابلة
- مدخل للمنظومة الاقتصادية الاسلامية / إدريس ولد القابلة
- تاريخ -اقتصاد الريع- في المغرب / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مصطفى العبد الله الكفري - الفكر الاقتصادي في اليونان القديم