أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - تميم معمر - مأزق المصالحة الفلسطينية .. قبل التوقيع أم بعده














المزيد.....

مأزق المصالحة الفلسطينية .. قبل التوقيع أم بعده


تميم معمر

الحوار المتمدن-العدد: 3422 - 2011 / 7 / 10 - 05:43
المحور: القضية الفلسطينية
    


دخل الانقسام على حالتنا الفلسطينية عامه الخامس .. والشعب الذي لا زال ينتظر انجاز الوحدة , لم يدخل عليه سوى المزيد من القهر والعذابات في مختلف جوانب حياته , وكأن الحال يقول إن شعبنا تجاوز حتى التكيّف مع حجم الضيق والألم . ليس غريباً أن يصل الشعب الفلسطيني لمنتهى الإحباط , فكلما ظهرت , وتظهر بارقة أمل لإنهاء الانقسام , سرعان ما يتم الالتفاف عليها بشكل أو بآخر .. ولأن ذاكرتنا لا زالت بخير , فإننا نذكر – والجميع يعرف – أن حركة فتح والرئيس محمود عباس قد تنازلوا عن شروط كثيرة بهدف تحقيق المصالحة , وكان كلما يتم التنازل عن شرط , يقوم الطرف الآخر بوضع مبررات جديدة .. فمنذ بداية سيطرة حماس على قطاع غزة بقوة السلاح , كان الرئيس محمود عباس قد وضع شروطاً لكي يتم الجلوس على طاولة الحوار , وكان أهمها , قيام حماس بإنهاء السيطرة العسكرية على القطاع , وكذلك تقديم الاعتذار للشعب , لكن حماس رفضت ذلك , وتنازل الأخ أبو مازن عن شروطه , بل وتوالت تنازلات أخرى رغم الضغوط الهائلة على الرئيس بما في ذلك تهديده والتلويح دائماً بقطع المساعدات عن السلطة , ومنها كان الضغط على الرئيس بعدم الإيعاز لإسماعيل هنية بتشكيل الحكومة بعد اتفاق مكة , لكن الرئيس رفض ذلك وقام هنية بتشكيلها في ذاك الوقت . وكانت تهديدات وضغوطات كثيرة تمارس ضد الرئيس لكنه كان يقابلها بالرفض وفق ما تقتضيه المصلحة العامة لشعبنا . حتى إبان التوقيع على الورقة المصرية رغم ملاحظات حركة فتح عليها إلا انه سارع بالإيعاز لعزام الأحمد بسرعة التوقيع , وكذلك الحال في تقرير غولدستون , وما إلى آخره .. حتى وصولاً ليومنا هذا الذي تستعد فيه القيادة لاستحقاق أيلول القادم , وما يليه من مخاوف .. وكذلك ملف المصالحة التي من شأنها رفح الحصار عن غزة , وفي المقابل سيكون الحصار على السلطة !! . في سياق هذه المجريات , نتساءل , ما هو العطب الذي أصاب ملف المصالحة بعد أن تم التوقيع عليها في الرابع من مايو الفائت بالشقيقة مصر ؟! وهل بالفعل أن المشكلة جاءت وفق ما عرفناه من مبررات ؟! أم أن التوقيع بحد ذاته كان هروباً من مأزق ؟!! فكل ما ذكرناه يؤكد نية الرئيس الجادة لإنهاء هذه الصفحة السوداء في تاريخ شعبنا , ولعل وراء إصرار الرئيس على ذلك , وعزمه الجاد لزيارة غزة بالتزامن مع حراك شعبي على مستويات مختلفة بات يهدد الحالة القائمة .. لأن كل ذلك – وببساطة - كان يعني أن إنهاء حالة الانقسام قد أوشكت جداً , ولم يعد بمقدور أي طرف تجاوز ذلك خاصة في ظل توسّع هذا الحراك وزيارة الرئيس لغزة التي كانت تتزامن مع ذلك , حيث هذه الزيارة التي ربما كانت لوحدها ستربك حسابات كثيرة .. في حين كان للطرف حساباته الخاصة لهذه الزيارة في وقت تشهد فيه المنطقة أيضاً موجات تغيير , وهنا يبدو راجحاً أن المأزق الحقيقي كان قبل التوقيع على المصالحة والذي تطلّب محاولة الهروب إلى الأمام وتسويف المصالحة وزيارة الرئيس لغزة ! أما شعبنا – الضحية - فلا نعرف إلى متى سيبقى ينتظر ؟ وماذا ينتظر !!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,331,149
- صمت فاضح ..!
- رؤية نحو انفتاح حقيقي في ضوء تعاظم الثورة التكنولوجية
- مزيد من التلاحم الإنساني ضد سرطان الارهاب ..!
- نحو النهوض بالحركات الشبابية ..!!


المزيد.....




- نائب وزير خارجية إيران: أمريكا قد تكون أسقطت -درون- تابعة له ...
- 3 علامات خفية لنقص فيتامين حيوي في الجسم!
- الوكالة الروسية للنقل الجوي تحقق بحادثة -بوينغ 737- في موسكو ...
- بومبيو: معاملة الصين للإيغور المسلمين هي -وصمة القرن-
- الخارجية الكازاخية: اجتماع صيغة أستانا يبحث العملية السياسية ...
- ظريف: ترامب لن يصل إلى جائزة التفاوض مع إيران 
- كشف هوية أحد المطلوبين في حادثة مقتل نائب القنصل التركي في أ ...
- بعد لقائه وزير خارجية البحرين... هل تبادل الإسرائيلي أطراف ا ...
- -كاديلاك- تتألق بسيارة فارهة غاية في الأناقة
- ظريف: ترامب لن يفوز بجائزة التفاوض مع إيران


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - تميم معمر - مأزق المصالحة الفلسطينية .. قبل التوقيع أم بعده