أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - مصطفى حميدو - ياسر عرفات ......الثائر الغامض














المزيد.....

ياسر عرفات ......الثائر الغامض


مصطفى حميدو

الحوار المتمدن-العدد: 1017 - 2004 / 11 / 14 - 07:19
المحور: القضية الفلسطينية
    


تثير شخصية ياسر عرفات الغامضة تساؤلات لا يزال أكثرها مطروحا للنقاش بشكل جدي.فالرجل الذي لا يعرف عنه الكثير وضع حياته كلها رهنا لحلم لم يتحقق بعد رغم كل ما فعله و ما قدمه منذ الكفاح المسلح و حتى مرحلة ما بعد السلاح.
فرغم كل أخطاء ياسر عرفات الا انه و في نظر الكثيرين يعتبر واحدا من الذين ساهموا في احياء القضية الفلسطينية بعدما عجز العرب عن المحافظة عليها.
ان عائلة ياسر عرفات و حتى وقتنا الحاضر تكاد تكون غير معروفة الا من القريبين منه و الذين قضوا معه مسرة طويلة اختلط فيها الدمع مع مأسي الملاجىء و قصص المعاناة.
كان ذلك الغموض مقصودا من ياسر عرفات نتيجة الظروف الأمنية التي عاشت معه طوال ما يزيد عن الأربعين عاما.
في لقاء مع احد الصحفيين العرب في بيروت* أجاب على أسئلته التي كانت متعلقة بشخصيته على النحو التالي:
-من أنت بالتحديد؟
-أنا محارب في ساحات الثورة الفلسطينية
-هل اسمك ياسر عرفات؟
-هذا الأسم الذي عرفت به منذ أيام الجامعة
-من أين أنت؟
-أنا من قلب الشعب الفلسطيني
-الفلسطينيون يريدون معرفة المزيد عن قائدهم, اسمح لنا أن نسألك مجددا من أنت؟
أنا ابن الشعب الفلسطيني و مقاتل في ساحات الثورة.
يمكن أن تدلنا تلك المقابلة على الغموض الذي تقصد ياسر عرفات أن يعيش فيه وأن يقضي معظم حياته فيه.
لم يعرف الأسم الحقيقي لياسر عرفات الا في العام 1970 عبر صحفي اسرائيلي يدعى ايهود ياعاري** حيث عرفه على النحو التالي:
عبد الرحمن عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني,لكن الاسم الذي عرفه به الناس هو محمد القدوة.
ان التاريخ وحده هو من سيتكلم عن ياسر عرفات سواء أكان انصافا له أو تسجيلا لأخطاء وقع فيها .حتى ذلك اليوم سيبقى اسم ياسر عرفات مرتبطا بثورة شعب و حلم امة, حلم لم يتحقق رغم كل الدم الذي تدفق و رغم كل الحروب و المغامرات والرهانات واخيرا الاتفاقات التي عقدت و التي استهلك لكتابتها حبر يفوق قيمته قيمتها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,994,237





- وزير دفاع أمريكا الأسبق لـCNN: إيران ليست سوريا.. وهذه مخاطر ...
- ألا يجب أن تقود السعودية الرد على إيران؟ نائب أمريكي يجيب CN ...
- روسيا تنهي الحرب في سوريا والولايات المتحدة تشعلها مع إيران ...
- لماذا يتحمّل الدولار ديون الولايات المتحدة العملاقة؟
- الهجمات على أرامكو.. أدلة دامغة
- قبل نتائج انتخابات الكنيست.. نتنياهو يستقطب المتدينين لمنع ا ...
- ما الذي ينتظر الشيخ العودة؟.. إدارة السجن تتصل بعائلته وينقل ...
- كيف أثر هجوم -أرامكو- على أسواق النفط العالمية؟ 
- المبعوث الأميركي إلى أفغانستان يَمثُل أمام الكونغرس
- نتنياهو: علينا أن نمنع إقامة حكومة تتكئ على الأحزاب العربية ...


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني
- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - مصطفى حميدو - ياسر عرفات ......الثائر الغامض