أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - دارين هانسن - الثورة السورية














المزيد.....

الثورة السورية


دارين هانسن

الحوار المتمدن-العدد: 3374 - 2011 / 5 / 23 - 12:57
المحور: الصحافة والاعلام
    


ما إن اشتعلت الثورات المطالبة بالحرية والتغيير في كل من مصر وتونس ، حتى صارت البلدان العربية الأخرى تحسب احتمالية اندلاع الثورات فيها. كثيرون منا ظنوا بأن الوضع في سورية أفضل بكثير من باقي الدول العربية ،وأخرون اعتقدوا بأنه حتى لو اندلعت الثورات في سورية فردة فعل الحكومة لن تكون مثل باقي الدول. وبالفعل لم تكن لا من ناحية الشكل الخارجي لتلك المظاهرات ، ولا من جهة رد فعل الحكومة والجيش تجاهها. حيث أن الشكل الخارجي لتلك المظاهرات يتكرر نفسه كل يوم جمعة في نفس المناطق ومن نفس الجوامع . وردة فعل الحكومة تتصعد كل جمعة ، حيث بدأنا نسمع مؤخراً بأن السجون قد امتلأت بالمعتقلين فصارت الصالات الرياضية أماكن لإعتقال المزيد. ولم يكتفوا بالقتل الفردي للأشخاص ، ولكن طوروه أيضاً إلى شكل أخر كالمقابر الجماعية في درعا. وكل هذا و المظاهرات سلمية تنادي بالحرية . ولكن كل من يتابع عن كثب الثورة السورية ، يمكنه أن يلاحظ نقطتين : رقعة الثورة السورية معروفة باستثناء بعض النشاطات التي تحدث في بعض الأماكن الأخرى التي لم تصلها الثورة الحقيقية بعد، ويتم قمعها من قبل الحكومة. والنقطة الأخرى و الأهم هي : حجم المشاركة النسائية في هذه الثورة .وبالطبع أريد أن أنوه هنا إلى الدور الذي قامت به بعض النساء ممن اعتقلن وتعرضن للتعذيب والقمع ولكنهن ما زلن يناضلن ويطالبن بحقوقهن. ولكن الحجم الذي أتكلم عنه هو عن مشاركة النساء في الشارع في التظاهر السلمي الحضاري، وكما هو معروف فإن نساء سورية يمثلن جميع طبقات المجتمع ، فهناك المرأة العاملة وربة المنزل والحقوقية والناشة الإنسانية والمدرسة وإلخ. ودمشق وكما هو معروف يوجد بها عدد لا بأس به من المنظمات والجمعيات النسائية التي تبنت قضية المرأة والطفل للدفاع عنها و النهوض بها . ولكن الغريب أننا إلى الأن وبعد مضي ما يقارب شهرين على اندلاع الثورة السورية لم نسمع بأي من نشاطات تلك الجمعيات، على الرغم من الإنتهاكات العنيفة التي تتعرض لها بعض النساء في المعتقلات ، وعلى الرغم أيضاً من ازدياد عدد الأطفال في السجون ، إلا أننا لم نسمع صوت تلك الجمعيات. وكلما فكرت بهذا الموضوع أحاول أن أجد عذراً لهم كضعف او انعدام التغطية الإعلامية . أما بالعودة إلى رقعة الثورة السورية ، أريد أن أنوه إلى شيء . سورية معروفة بالتعدد و التنوع الطائفي والعرقي. وهذا ما يعطيها خصوصيتها. فمع تجدد المظاهرات في نفس الرقعة تتزايد سيناريوهات الحكومة التي تهدف إلى إضعاف وتشتيت الثورة ، وقولبتها بقالب يخدم مصالحها ويضمن انضمام بعض من أبناء الشعب لها عبر التغطية الإعلامية المغرضة. حيث سمعنا بسيناريوهات كثيرة وكان أخرها هو سيناريو السلفية التي تنشره الحكومة وإعلامها والذي لم يقتنع به أي عاقل يعرف الشعب السوري. ولكن الحكومة لربما استمدت هذا السيناريو من أن الثورة تنحصر في مدن محافظة و أهلها متدينون بينما المدن الأخرى تقف على الحياد. وهنا سؤال أريد ان أتوجه به إلى هؤلاء الذين يقفون على الحياد. ما هي مطالبكم وإلى أي مدى يستطيع الإعلام السوري أن يقنعكم؟ و إذا كنتم ممن يؤمنون بالإصلاح بأقل الخسائر ، فالسؤال يكون : أي إصلاح تنتظرون أمام العنف والسلاح و المقابر الجماعية والإعتقالات العشوائية. اشتقنا إلى صورة ميدان التحرير في مصر حيث وقف الشعب يد واحدة . و أتساءل أين ميدان التحرير في سورية.
دارين هانسن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,160,387





- شاهد: اكتشاف جدارية في بيرو تعود إلى ما قبل 3800 عام
- الإمارات ترد على اتهامات يمنية بالمسؤولية عن انقلاب عدن
- أزمة الناقلة الإيرانية.. واشنطن تصعد تحذيراتها وتربك موانئ ا ...
- بينهم صحفي ومعلم فيزياء وقبطية.. من هم حكام السودان الجدد؟
- دولة أفريقية تعفي القطريين من تأشيرة الدخول
- ظريف: من الممكن الاتفاق على إجراءات لبناء الثقة في الخليج لض ...
- ظريف يكشف مراسلات وجهها إلى سعود الفيصل... كيف رد الأمير الس ...
- عبد الفتاح البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي في السود ...
- الديوان الملكي الأردني يعلن -مراسم خاصة- لدفن الملكة السابقة ...
- إعلام: إيران تعرض على الكويت مبادرتين لخفض التصعيد في الخليج ...


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - دارين هانسن - الثورة السورية