أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - أحمد نجار - الثورة المصرية - قبل أن تجدوا أبن لادن أميرا للبلاد














المزيد.....

الثورة المصرية - قبل أن تجدوا أبن لادن أميرا للبلاد


أحمد نجار

الحوار المتمدن-العدد: 3311 - 2011 / 3 / 20 - 11:49
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


فلنبدء الموقف من الأول

شباب التحرير
الشعب يريد إصلاح النظام " الشعار الأول "

النظام هو شجرة متفرعة كثيفة الاوراق وكل ورقة فيها حالة بمفردها
وكان إصلاح النظام معناه كل مكتسبات الثورة الا قليلا
لأن الشئ إن زاد عن حده أنقلب إلى ضده
وكان يجب أن يعرف القائمين على بداية الثورة من شباب الفيس بوك أن يعرفوا أين يقفون
ولكن هذا منهج صعب ومعقد أن يفهم
وخدعهم البعض بكلمة عجيبة " ولنا عودة لهذا البعض "
هى : زيادة سقف المطالب
وشبابنا الصغير السن من السهل خداعه وقيادته لانه قليل الخبرة والتجربة ولا يملك الا صوت جهور وعلامات غضب على وجهة وليدة موقف الثورة والكثرة العددية الموجودة فى الميدان
وأيضا لغباء تعامل النظام السابق مع الثورة ومحاولة احتواءها بالعنف والكذب والخداع
وكنت ايام الثورة اتعجب على من يكتب سيناريوهات أحتواءها فهو الاغبى فى مصر بدون منازع
فرأينا المشهد يتطور فتزيد النبرة لأن شبابنا ارتمى فى أحضان من يقوده
من وفر له تنسيق للثورة وترتيب أوراق وحماية للميدان
وهذا أمر يصعب على شباب صغير أن يعرف كيف ينظمه
من ذهب وهو يعلم أن الثورة ستكون له فهو الاذكى والادهى والاكثر خبرة والاكثر دهاء ويصعب أن يقاومه هذا الشباب الثائر
وكان أقصى طموح لأى شاب فى التحرير أن يظهر فى التليفزيون فى أحدى البرامج فيردد شعارات ثورجية كأنه الفاتح بأمر الله
وجميعنا يعلم أن الصوت العالى لا يعطى مجال للعقل أن يعمل

الخطوة الأولى للأخوان
التحرير " بعد أن سيطر على المشهد الأخوان " رفع سقف المطالب- وهنا ظهر البعض وخدعهم
الشعب يريد إسقاط النظام
كما قلنا النظام هو شجرة متفرعة كثيفة الاوراق وكل ورقة فيها حالة بمفردها
أى ليس بسقوط الرئيس السابق حسنى مبارك نكون قد تخلصنا منها حيث اجتززنا الشجرة من جذورها

الأخوان يعلمون أن لم يحصلوا على كل شئ الأن لن يحصلوا على أى شئ أبداً
وماذا هم يريدون ؟
دولة بلا دولة " هو مبتغاهم " أولا وليس أخرا

الثورة تزداد حدة وتبدء الانظمة فى الانهيار إلى أن وصلنا لما ارادوا
دولة بلا دولة
ثورة مستمرة فى التحرير بلا انقطاع
وكانت يجب ان تتوقف عند تنحى الرئيس السابق مبارك عن الحكم لعمر سليمان واستمرار حكومة شفيق
لكن لمن تتحدث
الشباب لا يعرف شئ سوى " ثورة - ثورة "
والاخوان لا يريد ان يرى اى مقومات للدولة كى يبدء تنفيذ مخططاته
فاستمرت الثورة
ولنلاحظ أن الأخوان الفصيل الوحيد الذى رفض كلمة حوار من الأساس
لانه يعلم اى بقاء لكيان الدولة لن يفى بغرضه

وسقطت الدولة

الخطوة الثانية للأخوان
الجيش يدير الدولة - الأخوان بمفردهم كل المشهد السياسى
بالطبع الجيش ليسوا ملائكة
فهناك أمور يجب أن لا تكشف الأن ولا لاحقاً وهناك أمور يجب أن يرضخ لها من سيحكم فى الفترة القادمة أيا كان
فعقدت الصفقة بين الأخوان والجيش - وا مصيبتاه

هل هى النهاية لمخطط الأخوان ............. لا .............. بل البداية

الخطوة الثالثة للأخوان
1 - يضع يده فى يد الجماعة السلفية بقيادة الشيخ محمد حسان الذى أعلنها صريحة انه يؤيد الأخوان
2 - يبدء فى الضغط على الجيش للأفراج عن قيادات الجماعة الإسلامية .... وقد حدث ونرى الزمر يقول أن لا مانع لديه أن ينسق مع الأخوان لما هو فى صالح مصر

1 + 2 الأخوان يبدء فى تكوين جناح عسكرى تنسب أليه كل مصيبة بمصر يكون هو المخطط والمنفذ لها ليظهر هو بمظهر الحمل الوديع
يتم العمل والأخوان يدين ويشجب ويستنكر وينكر
وكل من الجماعة السلفية والجماعات الإسلامية ليسوا أكثر من خطوة

الخطوة الرابعة للأخوان
استخدم الجماعة السلفية لتمرير " نعم " التى انهت الثورة بكاملها
الالصاق بها بكل ما حدث من افعال مشينة من ترهيب وترغيب وتكفير من يقول لأ
من أعمال بلطجة وتزوير فى بعض اللجان
وخرجوا ليقولوا نحن نستنكر ونشجب وننكر
ونجحوا فهم الاكثر تنظيما فى مصر

الخطوة الخامسة للأخوان
الوصول ل 40 % على الأقل من مجلس الشعب ليشكلوا الحكومة
فمنافسهم الاوحد هو الشيطان الاعظم " حسب رأى الثوار " الحزب الوطنى
ويفرضوا سياستهم على المجتمع المصري جبرا
فلا دستور جديد ولا حريات ولا ديمقراطية ولا ليبرالية
فقط أجندة الأخوان ولا شئ أخر بكل ما تحمل " ولكم ان تتخيلوا ما تحمل "

بعض المشاهدات قبل ان نختم
فى التحرير قال الأخوان انهم يعيدون تفكيرهم فى رئاسة المسيحى والمرأة للدولة
وأضاف الكتاتنيى حسبما اتذكر أو ربما البلتاجى أن جاء مسيحى بإرادة شعبية فهو رئيسنا
بمجرد تسيد الموقف بلعوا كلامهم واستنكروه وانكروه " كالمعتاد "

فى التحرير قالوا اننا سننافس على 32 % من كراسى مجلس الشعب وسنحصل على 15 %
بمجرد تسيد الموقف بلعوا كلامهم واستنكروه وانكروه " كالمعتاد "


قد يسأل البعض أين الحلول
فيقول فصيل إلى التحرير ثانية
أجيبهم " تخمينا " لانى رأيت سيناريو للمشهد فى صول - أطفيح - حلوان
ورأيته ثانية فى نعم المدخلة للجنة

خلال أيام وربما ساعات سيخرج بيان موقع من أئمة السلفيين يحرم الثورة
فكل من يثور هو كافر أبن كافر فتخيلوا كيف سيكون المشهد
ليست هذه المرة فقط مواجهة بين ثوار التحرير وبعد البلطجية المؤجرين من قيادات الحزب الوطنى
بل مواجهة مع كل من يريد دخول الجنة حسب فتوى الائمة
وجميعنا يعلم ما تحمل هذه الكلمة من مصيبة كبيرة

الحل الأوحد حسب رأيى المتواضع
يجب ان يتكاتف الجميع ويقف خلف حزب واحد موجود بالفعل على الساحة
حيث لا يوجد وقت ولا آلية لتأسيس حزب جديد والمنافسة به
وليكن هذا الحزب هو المنافس القوى للأخوان ولنحاول ان يصل على الأقل لنسبة الأخوان فى المجلس

وأن لم نفعل

فى خطوة قادمة سيكون رئيس البلاد منهم

فمرحبا بأسامة بن لادن أميرا للبلاد


اللهم بلغت





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,355,410
- اليوم يبيع المصريون ثورتهم ويدوسون دم شهداءها


المزيد.....




- Veste Blanche // قبل الحرب القادمة ...
- حسن أحراث// الكنفدرالية تطوي صفحة -المقاطعة-!!
- أحمد بيان// لهم نعيم القروض ولنا جحيمها!!
- -الشيوعي- يساند إضراب الأساتذة المستعان بهم لتعليم الطلاب ال ...
- افتتاحية: الاستعدادات المخزنية للانتخابات التشريعية على قدم ...
- إضراب التنسيقية الوطنية للأساتذة/آت المفروض عليهم/هن التعاقد ...
- المنبر التقدمي في البحرين يدين العدوان التركي على الأراضي ال ...
- 3 مسيرات لـ -الشيوعي- في بيروت تحت شعار -لا إنقاذ من دون تغ ...
- رحيل الرفيق المناضل والأستاذ السابق في الجامعة اللبنانية الد ...
- مذكرة قبض بحق مسؤول عراقي لاعتدائه على متظاهرين


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - أحمد نجار - الثورة المصرية - قبل أن تجدوا أبن لادن أميرا للبلاد