أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد سردار عارف - سواري خضراء... ام أعمدة صماء














المزيد.....

سواري خضراء... ام أعمدة صماء


احمد سردار عارف
الحوار المتمدن-العدد: 3289 - 2011 / 2 / 26 - 09:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يخفى على الجميع ان المدارس في العراق تعاني من شدة الزخم الموجود عليها من الطلاب والسبب هو ليس اجبارهم على الذهاب اليها او إعطاءهم وجبات فطور او غذاء مجانية او ارجاع نظام محو الامية التي انتشرت مرة اخرى بعد ان كان العراق قد اصبح في السبعينيات من هذا القرن متخطياً حاجز الجهل وبنى صروحاً علمية متطورة وبشهادة الامم المتحدة والمجتمع الدولي في ذلك الوقت .
بل ان السبب هو قلة عدد المدارس مع انتشار الكثير من ضواهر الفساد فيها , فاصبح من النادر ان نسمع او نشاهد مدرسة تعمل بدوام واحد كما هو معمول به في دول العالم النامية , بل اصبحنا نسمع ونشاهد الظواهر التالية :
1. بناية فيها (3) مدارس وبالتالي دوام صباحي وظهري ومسائي .
2. مدارس بلا خدمات صحية او ماء صالح للشرب مع (ان الحانوت الذي فيها يوازي في خدماته الاسواق المركزية السابقة).
3. طلاب بلا رحلات او مقاعد , فاصبح كل (3) او (4) منهم يجلسون متجاورين متلاصقين وبالتالي ( فانها اصبحت احسن وسيلة لنقل الامراض والاوبئة).
4. جلوس الطلاب على الارض وقيام اولياء امورهم بشراء الرحلات او المقاعد من السوق المحلية وتسجيلها باسمائهم في ادارة المدرسة.
5. قيام الطلاب بتنظيف الصفوف بينما اصبحت بعض المعينات (الفراشات) تلبس احسن الملابس وافخرها وعلى اخر صيحات الموضة.
6. ازدياد ظاهرة التدريس الخصوصي بل انها اصبحت ضرورة ملحة لاغلب الطلاب اذا ما ارادوا النجاح .
7. بيع الاسئلة الامتحانية بالعملة المحلية والدولار وكارتات الموبايل بل حتى لقاء المصوغات الذهبية او وجبات الطعام الجاهز (لأن بعض المدرسات ليس لديهن الوقت الكافي للطبخ).
8. البحث عن الكتب الدراسية في المكتبات وشارع المتنبي لعدم توفرها في المدارس كما هو الحال في كتاب مادة الحاسوب للصف الرابع العام ومادة الفيزياء للصف الثالث المتوسط , حيث وُزع كتاب واحد لكل (5) طلاب , مع الكثير من الظواهر التي لا يسع المجال لذكرها.
رغم كل هذا هناك سؤالين بحاجة الى رد , اولهما : لماذا كل هذه الظواهر السلبية الموجودة في ادارات وكوادر المدارس رغم ان رواتبهم قد تحسنت وتمتعهم باجازات صيفية واغلبهم يعملون قرب مناطق سكناهم ؟
اما السؤال الاخر وهو الاهم والذي يطرح عنوان المقالة فهو : ما هو مصير هذه الاعمدة الخضراء التي تزين احياء بغداد والتي يقال عنها انها مدارس المستقبل؟ , وهل ان الشركة المسؤولة عنها توقفت عن العمل لاسباب فنية؟ , وهل ان هذه الاعمدة المنصوبة وحسب رأي بعض الخبراء قد اصبحت منتهية الصلاحية واستخدامها كأساس اذا ما تم بنائها يؤدي الى انهيارهاعلى رؤوس الجالسين تحتها؟ , وهل ان المبالغ المالية التي صرفت عليها والجهد المبذول قد كلف الملايين من الدولارات وهناك الالاف من العوائل في احياء بغداد الفقيرة يعيشون على اقل من مئة الف دينار تمنحها لهم دوائر الرعاية الاجتماعية؟
ان الجواب عن كل هذه الاسئلة يؤشر ان هناك حالات فساد مزمنة وان اخر علاج لها هو الكي, اما الاعمدة الخضراء فان الخبراء قد اجزموا وبالبراهين العلمية بانها لا تصلح الا كسواري اعلام لكن على شرط ان تبنى مدارس جديدة حولها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,196,023
- المربع الذهبي


المزيد.....




- شاهد.. كيف تغيّرت تعليقات ترامب حول بوتين وتدخّلات روسيا
- رفع حالة الطوارئ في تركيا والمعارضة تخشى استمرار حملة -التطه ...
- إسرائيل: نواب الكنيست العرب يمزقون نص قانون -الدولة القومية- ...
- اتفاق على استعادة الجيش السوري مناطق سيطرة الفصائل المعارضة ...
- كيف استعدت السعودية طبيا لموسم الحج؟
- ماذا يحدث للجسم بعد الموت؟
- قريبا.. صاروخ روسي مجنح لا حدود لمداه
- ملك -المجون-: مرتبي لا يتعدى 730$ ولم استدرج قاصرات
- غوتيريش يحذر الدول من التقهقر على مسار التنمية
- العلم يفسر سبب سرعة شفاء الرجال من الإنفلونزا


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد سردار عارف - سواري خضراء... ام أعمدة صماء