أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الله بوفيم - جوليان اسانج يبتز العرب














المزيد.....

جوليان اسانج يبتز العرب


عبد الله بوفيم

الحوار المتمدن-العدد: 3225 - 2010 / 12 / 24 - 22:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في حوار جوليان اسانج على قناة الجزيرة يتضح جليا أن الرجل وموقعه ومنظمته بل وشبكة المنظمات التابعة للصهيونية العالمية التي يمثل اسانج رجلا من ارجلها الأخطبوطية, تريد ابتزاز العرب والمسلمين.
الصهيونية العالمية, اقتنعت أن الشعب الأمريكي الذي خدم مصالحها طوال ستين سنة, لم يعد مستعدا لتقديم التضحيات إرضاء لها, بل وبرز داخل نفس المجتمع من يحقر الصهيونية وعلى اعلى المستويات في الولايات المتحدة الأمريكية.
الصهيونية وجدت نفسها مجبرة على تدمير الولايات المتحدة الأمريكية كي لا تكون عائقا في المستقبل أمام طموحاتها, لذلك فقد خلصت إلى أن أول ما يجب هدمه هو الهيبة العسكرية لها, وأستغلت القوات العسكرية لأمريكا لتخوض بها الصهيونية العالمية حروبها الاستعمارية والتوسعية.
لم يكن ليتحقق لها ذلك إن لم تحطم نفسية الشعب الأمريكي وتشعره بضعفه وهوانه, وذلك بأن دكت الصهيونية العالمية نفسها برجي التجارة العالمية, واقتنع الشعب الأمريكي أنه لم يعد في أمان, وخلقت له عدوا وهميا هو في زعمها الإرهاب الاسلامي.
لقد اصبح الجنود الأمريكيون من غير اليهود طبعا مدركون أنهم يخوضون حربا لا هدف لهم فيها ولا مبرر وأن قادتهم من اليهود الأمريكين يدفعونهم للموت دفعا, وأن هدف القادة هو السيطرة على مزارع الأفيون في افغانستان وعلى آبار النفط وخيرات العراق من المياه والغذاء.
الجنود مدركون أن الحرب الذي دفعوا لها دفعا تخدم فقط مصالح إسرائيل والصهيونية العالمية, لذلك فهم إما ينتحرون أو يموتون في ساحات القتال, أو يحتملون لحين رجوعهم سالمين إلى وطنهم حيث يقنعون محيطهم العائلي بما خلصوا إليه.
لقد حققت الصهيونية العالمية بالقوات الأمريكية اهدافها وهي تحطم معنوياتها وتفضح سلوكياتها وتحرض العالم كله على تلك القوات لتجبرها في المستقبل على الركون والبقاء في تكناتها.
لتدمير البناء الأمريكي لابد من تدمير مقوماته الاقتصادية, السبيل هو خلق شركات وهمية من طرف خبراء البورصات الأمريكية, يكون هدفها نهب ترواث الشعب الأمريكي وتحويلها إلى إسرائيل, وخلق أزمة عالمية مست أغلب دول العالم, واقتنع معها العالم أن الدولار الأمريكي لم يعد عملة تستحق الاعتماد عليها كعامل قوة اقتصادية.
اصحبت معه الحكومة الأمريكية تطبع الدولارات كما تطبع الجرائد من غير تحديد ولا مقابل. طبع وتضخم نقدي يؤخر انهيار أمريكا ولا يجنبها إياه.
بقيت لأمريكا علاقاتها الدبلوماسية وثقتها لدى حكام وحكومات العالم, أدركت معها إسرائل أن أمريكا يمكن إن تخلت عنها الصهيونية العالمية أن تؤلب العالم كله ضد الصهيونية.
لذلك وجب تدمير الدبلوماسية الأمريكية وتدمير تلك العلاقات الدبلوماسية السابقة, وزرع الشك والريبة في كل دبلوماسي أمريكي, لتصبح دولة أمريكا أو حتى دول أمريكا بعد تفكك الولايات المتحدة الأمريكية( وهو في نظري وشيك للغاية) منعزلة عن العالم.
الولايات المتحدة الأمريكية, تنهار يوما بعد يوم, ويحمل معاول هدمها الأخطبوط الصهيوني الذي يريدها أن تكون دويلات متناحرة, باسها بينها شديد.
وجب على المسلمين في العالم أن يتعاملوا مع الولايات المتحدة تعاملا معتدلا وأن يدركوا أن الصهيونية العالمية تريد إشعال الفتن في تلك الدولة للقضاء بالدرجة الأولى على المسلمين فيها.
وجب إذا بذل المال والوقت والجهد والدبلوماسية من أجل الحلول محل الصهيونية هناك, والإبقاء على الولايات المتحدة الأمريكية سليمة, قصد نشر الاسلام فيها وشعبها مؤكد أنه مقبل على الاسلام وبجدية.
الهدف واضح إذا, جوليان أسانج وموقعه الصهيوني يريد ابتزاز جميع العرب الذين ذكرت اسماؤهم في الوثائق المسربة , سواء منهم الحكام والدبولماسيين, وحتى المواطنون العاديون الذين سربوا عن قصد وعن غير قصد بعض المعطيات التي ذكرت في وثائق الخارجية الأمريكية والتي سربتها الأيادي الصهيونية لإبتزاز الجميع.
العرب جميعا سيقسمون بأغلظ الأيمان أن لا يتعاملوا بود مع أي دبلوماسي أمريكي, وذلك ما تريده الصهيونية العالمية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,344,259


المزيد.....




- بالترتيب..هذه أعلى وأقل المدن جودة للعيش عربياً لعام 2019
- الجزائر: كتلة معارضة جديدة تدعو بوتفليقية إلى التنحي والجيش ...
- موسكو قلقة من احتجاجات الجزائر وتحذر من زعزعة الاستقرار
- أردوغان يرد على إرهابي نيوزيلندا: من يحاول نقل المعركة إلى ا ...
- هل يمكن أن تموت من انكسارالقلب؟
- موسكو قلقة من احتجاجات الجزائر وتحذر من زعزعة الاستقرار
- ترغب بشراء منزل جديد.. أخطاء فادحة تجنبها
- بطرق بسيطة.. كيف تكتشف كذب الآخرين؟
- بريانكا غاندي.. حفيدة أنديرا التي يراهن عليها -المؤتمر-
- لفهم ما تقصده.. تطبيقات تترجم لغة المرأة


المزيد.....

- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الله بوفيم - جوليان اسانج يبتز العرب