أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إبراهيم عبدالمعطي متولي - التعصُّب نوعان














المزيد.....

التعصُّب نوعان


إبراهيم عبدالمعطي متولي

الحوار المتمدن-العدد: 3164 - 2010 / 10 / 24 - 01:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يشير معنى التعصب إلى الميل الشديد إلى شيء إلى حد يصل إلى عدم رؤية غيره, وهكذا يتوحد المتعصب مع فكرة معينة دون الالتفات إلى الأفكار الأخرى، فيظهر أمامه جزء من الصورة وتغيب عنه الأجزاء الأخرى، وتصبح الحقيقة ناقصة لديه.. هذا النوع من التعصب هو النوع المعيب.. وقد يتساءل سائل: وهل يكون التعصب إلا معيبا؟ وهل هناك تعصب محمود؟.. الحق، أن التعصب يكون محمودا حين لا يلغي المتعصب الآخرين من حساباته، بمعنى أن من حق الإنسان أن يتعصب الإنسان إلى معتقداته، دون أن ينتقص من معتقدات الآخرين أو يعلن الكراهية لهم.
جاء في معجم "لسان العرب" لابن منظور في أصل معنى التعصب "عصَب الشيءَ يعصِبهُ عَصْبًا طواهُ ولواهُ وشدَّهُ والشجرة ضمَّ ما تفرَّق من أغصانها إليها ثم خبطها ليسقط ورقها. قال الحجَّاج لأعصبنكم عصب السَلَم. وقال أبو عبيد السَلَمة شجرةٌ إذا أرادوا قطعها عصبوا أغصانها عصبًا شديدًا حتى يصلوا إلى أصلها فيقطعوها"، ويرتبط المعنى –هنا- بتوحد الإنسان مع قومه أو مع معتقداته، وهو المعنى الذي نجده في المعجم ذاته "تعصَّب فلانٌ في دينهِ ومذهبهِ كان شديدًا غيورًا فيهما ذابًّا عنهما وانعصب الشيءُ اشتدَّ", ولا خطر في هذا النوع من التعصب ما لم ينتج عنه ضرر للآخرين.
أما النوع المعيب من التعصب، فهو الذي يصيب الشخص بالعمى عن رؤية الحقيقة لدى الآخرين أو تعمد عدم رؤيتها، وهذا يتفق مع ما ورد في المعجم " التعصُّب مصدر تعصَّب, وعدم قبول الحق عند ظهور الدليل بناءً على ميلٍ إلى جانب".
التفت إلى التفرقة بين النوعين المفكر جمال الدين الأفغاني الذي أشار في مقال له في مجلة "العروة الوثقى"، نشره موقع "موسوعة دهشة", إلى أن التعصب بمعناه الإيجابي مصدر قوة للملتفين حول فكرة معينة أو معتقد معين، يقول: " التعصّب قيام بالعصبية، والعصبية من المصادر النسبية، نسبة إلى العصبة، وهي قوم الرجل الذين يعززون قوته، ويدفعون عنه الضيم و العداء، فالتعصب وصف للنفس الإنسانية، تصدر عنه نهضة لحماية من يتصل بها والذود عن حقه، ووجوه الاتصال تابعة لأحكام النفس في معلوماتها و معارفها".
يضيف الأفغاني: "هذا الوصف هو الذي شكل الله به الشعوب، وأقام بناء الأمم. وهو عقد الربط في كل أمة، بل هو المزاج الصحيح يوحد المتفرق منها تحت اسم واحد، أو ينشئها بتقدير الله خلقًا واحدًا، كبدن تألف من أجزاء وعناصر، تدبره روح واحدة، فتكون كشخص يمتاز في أطواره وشؤونه وسعادته و شقائه عن سائر الأشخاص".
ويوضح الأفغاني أن المعنى السلبي للتعصب يدفع إلى ضعف الأمم، لأنه قائم على ظلم الآخرين والانتقاص من حقوقهم، يقول عن التعصب بهذا المعنى: "والإفراط فيه مذمة تبعث على الجور والاعتداء, فالمفرط في تعصبه يدافع عن الملتحم به بحق وبغير حق، ويرى عصبته منفردة باستحقاق الكرامة، وينظر إلى الأجنبي عنه كما ينظر إلى الهمل، لا يعترف به بحق، ولا يرعى له ذمة، فيخرج بذلك عن جادة العدل، فتنقلب منفعة التعصب إلى مضرة ويذهب بهاء الأمة، بل يتقوض مجدها".
اللجوء إلى العقل يحمي الوطن من التشرذم، لأنه يقي أشخاصه من الميل إلى الجانب السلبي من التعصب، فمن حق كل شخص أن يتعصب لأفكاره ومعتقداته، لكن دون تجاوز ذلك إلى مصادرة حق الآخرين في الإيمان بما يشاءون من أفكار ومعتقدات. وبدلا من البحث عما يفرِّق، علينا أن نتمسك بما يجمع بيننا من مشترك، وهو كثير، في حين أن المختلف قليل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,520,190
- التعصب .. نار تحرق الإنسان


المزيد.....




- نيوزيلندا ترد على بيع نص -بيان- سفاح المسجدين في أوكرانيا
- لا توظفوا الفتاوى الدينية لخدمة العدو، ولا تلوثوا معايير الم ...
- هاشتاغ مجلس السيادة بالسودان يتصدر الترند.. واحتفاء بعضوية س ...
- أول تمثيل لأقباط السودان بالمجلس السيادي.. من هي رجاء عبد ال ...
- نتنياهو يسعى لأصوات يهود أوكرانيا... النجاح في كييف أو تل أب ...
- إسرائيل تلتزم الصمت حيال تصريحات ترامب بشأن "خيانة" ...
- إسرائيل تلتزم الصمت حيال تصريحات ترامب بشأن "خيانة" ...
- صمت إسرائيلي على تصريح ترامب بشأن خيانة اليهود
- مجازر الحرس الثوري.. 40 عاما على فتوى الخميني التي قتلت آلاف ...
- صمت إسرائيلي على تصريح ترامب عن خيانة اليهود الذين يصوتون لل ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إبراهيم عبدالمعطي متولي - التعصُّب نوعان