أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هايل نصر - ولادة -الجمهورية التضامنية- في فرنسا.















المزيد.....

ولادة -الجمهورية التضامنية- في فرنسا.


هايل نصر
الحوار المتمدن-العدد: 3045 - 2010 / 6 / 26 - 01:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا غرابة في موت احزاب أو حركات سياسية موتا طبيعيا , وولادة أخرى ولادة طبيعية, لا غرابة في قيام تحالفات او تفككها او اعادة تشكيلها, لا غرابة في ان تصبح المعارضة حاكمة وينزل الحكام الى المعارضة والحكم في ذلك دائما صندوق الاقتراع. لا غرابة في ذلك في دول الديمقراطيات والمؤسسات التي يقع القانون فيها فوق الحاكم والمحكوم, وعلى أحكامه ينزل الجميع.
لا غرابة ان تغطي جمعيات المجتمع المدني كل مجالات الحياة تغطية كاملة, ويتفوق منتسبوها, عددا ونشاطا وعطاء, على منتسبي واعضاء وانصار الاحزاب السياسية بما لا يقاس. ولا عجب ان تُبنى المجتمعات من اجل الفرد وسعادته, ويكون هو في اس بنائها, في علاقة جدلية بينه وبينها. فهو كيان قائم في ذاته فاعل وخلاق, ومنسجم مع كل الافراد المكونين للمجتمعات, دون تناقض او تعارض, او اخلال بالوحدة الوطنية القائمة على اسس سليمة لا يضعفها أو يهن عزيمتها قول فيه نقد او تعبير عن رأي. لا غرابة ان تترسخ المؤسسات على اسس الديمقراطية ومتطلبات العصر, وتأخذ الدولة بجدارة لقب دولة القانون.
انها المجتمعات الحية الديناميكية الخلاقة بفعل أفرادها كأفراد, وبفعلها هي كمجتمعات مكونة من أفراد سادة, احرار, مستقلين, متساوين أمام القانون, توحدهم وتعزز روابطهم حقوق المواطنية وواجباتها.
المجتمعات الاسنة فقط تكره الحراك وتخافه الى درجة اصطكاك الاسنان. تكره الفكر والتفكير, تكره الانفتاح والتنوير, تكره تجارب الاخرين, تكره العصر وتطوره, وتعجز عن استيعاب علومه. ( دون اي تقصير في الاستمتاع بمعطياتها الجاهزة وحتى المبالغة فيها) وتنتج مقابل ذلك مئات الآلاف من العلماء والفقهاء والدكاترة ـ ليس الاطباء ـ المبدعين في علوم القومية والخصوصية والتكفير وتصنيف الناس والاجناس. بحيث يكاد ان يكون لكل 20 امي في طول الوطن العربي وعرضه عالم أو فقيه أو دكتور ـ غير طبيب ــ. وتقيم في وجه التطور وقوانينه منظومات دافعية متناقضة , ولكنها مع ذلك متفقة على الابتعاد عن العصر وقيمه. لا تعترف بالفرد و لا بإنسانية الانسان. لا تعترف للمواطن بحقوق المواطنية, وعليه تفرض واجبات الطاعة والولاء للحاكم وليس للوطن لأن هذا الاخير ليس الا مزرعة لاستثمارات الحاكم .
في مثل هذه المجتمعات ان ولد شيء يلد مشوها, يلد ولادة غير طبيعية, ومع ذلك يعيش حياة طويلة جدا. حياة غير طبيعية ولكنها تتجاوز عمريا حياة الاسوياء . فيها لا يلد أي حزب, أو يلد الحزب الواحد ويعمر عقودا وعقود ــ وفي احسن الاحوال قد يجيز روافد تقوم وتجري, غير منظورة وغير فاعلة, على هامشه (ديمقراطية !!) ــ . ويسيطر الفكر الواحد, والاتجاه الواحد , و يتألق الزعيم الواحد الاوحد, سيد ومالك الرعية وتفرعاتها ومقتنياتها المادية والمعنوية , وعنه (مخالفة للطبيعة وقوانينها وللقوانين الوضعية التي توصلت لها البشرية ) تفيض الاشياء واليه تعود دون حرف للمسار.
ولادة "حزب" "الجمهورية التضامنية République solidaire" في فرنسا اعلنها دومينيك دو فيلبان في 19 حزيران 2010 , متعمدا ان يكون ذلك بمناسبة ذكرى النداء التاريخي للجنرال ديغول في 18 حزيران 1940 اي قبل 70 عاما من هذا التاريخ يوما بيوم.
من هو دو فيلبان المؤسس؟
ولد دو فلبان في 14 نوفمبر 1953 في الرباط في المغرب. والده كزافييه دو فلبان عضو مجلس الشيوخ. والدته ايفان هتييه Hétier مستشارة اولى في محكمة ادارية . تنحدر اسرة دو فلبان من اسرة ارستقراطية من النبلاء, سليلة ماري ايجين Eugénie دوبلار بالتويك بارونة السويلد Seewald . وهي اسرة مشهورة بتقاليدها العريقة في خدمة الدولة الفرنسية. برز منها ضباط, وشيوخ في مجلس الشيوخ, ودبلوماسيون, ورؤساء شركات, وخريجو معاهد كبرى مشهورة في فرنسا.
امضى غالبية شبابه في الخارج. في افريقيا والولايات المتحدة وامريكا اللاتينية, وخاصة في فنزويلا. تابع دراسته في فرنسا في مدينة تولوز. حصل على شهادة البكالوريا وعمره 16 عاما. وعلى شهادة جامعية من كلية الآداب. دخل بعدها معهد الدراسات السياسية في باريس, متابعا ايضا محاضرات جامعية في الحقوق. ثم في المعهد الوطني للإدارة حيث زامل فيه فرنسوا هولند الأمين العام الاول السابق للحزب الاشتراكي , وسيغولان رويال المرشحة لرئاسة الجمهورية في الدورة الماضية. وشخصيات اخرى من المشاهير. زادت مؤلفاته في مجال التاريخ والادب, والشعر, والدبلوماسية عن 16 مؤلفا. بينها مجموعتين شعريتين بين 1984 و 1988.
بقي دو فيلبان مغمورا فترة طويلة من حياته السياسية. انضم عام 1977 الى حزب التجمع من اجل الجمهورية RPR . وشغل بعد تخرجه من المعهد الوطني للإدارة مناصب دبلوماسية عديدة في وزارة الخارجية. سمي عام 1993 مديرا لمكتب الآن جوبيه وزير الخارجية الفرنسية في وزارة ادوار بلادير. وفي عام 1995 سماه شيراك أمينا عاما لرئاسة الجمهورية.
بعد اعادة انتخاب شيراك لفترة رئاسية ثانية عينه وزيرا للخارجية. كان يلقب بالأرستقراطي او الشاعر أو الدبلوماسي. في 14 فيفري 2003 ألقى خطابا في مجلس الامن معارضا الحرب على العراق ومتحديا الولايات المتحدة الامريكية , ولاقى تصفيقا حادا, وهذا شيء نادر الحدوث في مجلس الامن. وقد جسد السياسة الفرنسية المعارضة حينها للحرب على العراق, التي ارادت الولايات المتحدة الامريكية ان تفرض على فرنسا الاشتراك فيها. وهو من انصار بناء "سياسة عربية" لفرنسا.
في 31 ماي 2005 عين وزيرا اول (رئيس وزراء) وشغل نيكولا ساركوزي وزارة الداخلية في حكومته. كلفه شيراك بان ينوب عنه في 7 سبتمبر 2005 اثناء فترة مرضه. كما مثله في الدورة 60 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
في اكتوبر من نفس العام اعلن حالة الطوارئ المؤقتة اثر اندلاع اعمال الشغب في الضواحي وحرق ما يزيد على 5000 سيارة في اقل من اسبوعين, مددها 3 اشهر بعد موافقة البرلمان.
في 15 ماي 2007 قدم استقالته بعد تسليم جاك شيراك رئاسة الجمهورية لنيكولا ساركوزي الفائز في الانتخابات الرئاسية, ليمارس بعدها مهنة المحاماة كمحام مسجل في نقابة محامي باريس, متخصصا في القضايا المدنية والقضايا ذات الطابع الدولي.
عدو لدود لسياسة ساركوزي . وقد مثل امام محكمة الجنح في باريس بتهمة التواطؤ في الافتراء في قضية كلارسرام Clearstream والتي كان فيها ساركوزي المدعي بالحق المدني. (خصصنا مقالا لهذه القضية بعنوان "القضاء والسياسة وقضية دو فيلبان" منشور في مواقع عديدة على الانترنت منها موقعنا الخاص). وقد تمت تبرئته من قبل المحكمة. وادعى ساركوزي بنوع من الخداع , بانه كمدع بالحق المدني سوف لا يستأنف الحكم. (علما ان القانون لا يسمح له بذلك بصفته تلك).
ما هي الاهداف المعلنة للحزب الوليد؟.
حسب المؤسس لا يتعلق الامر بحزب مضاف الى الاحزاب الموجودة وانما ب"حركة لها مهامها" تحت اسم "الجمهورية التضامنية". يضم التشكيل السياسي الجديد الذي يُعطى تارة اسم حزب واخرى حركة, 15000 منتسب عند اعلانه. وقد شارك في حفل اشهاره حوال 6000 شخص حسب المنظمين .
حددت الاشتراكات الشهرية للمنتسبين بين 10 و 20 يورو سنويا حسب الوضع المادي للمنتسب. الامين العام المعين للحركة أو الحزب هي بريجيت جيرادين المستشارة الخاصة السابقة لجاك شيراك في قصر الاليزيه . والناطق الرسمي باسمه هي آن ـ ماري مونتشمب نائبة عن حزب الاغلبية الحاكمة عن منطقة فال دي مارن.
لا يخفي المؤسس هويته السياسية ولا يريد التخلي عنها , الا اذا سُحبت منه بطاقة الانتماء : " أنحدر من الاغلبية الحاكمة, ومع انها أغلبية الفرنسيين فانا لا أعترف اليوم بخطابها, و لا بالقرارات التي تتخذها الحكومة الحالية".
يعلن على انه ببناء حركته الجديدة يبني قوة معارضة, وعملا فوق الاحزاب والمعارضة. معارضة لسياسة وتوجهات ساركوزي الذي أفسد المؤسسات, حسب قوله. يدعو الى مقاومة هذه السياسات والتوجهات, مقاومة ضمن تقاليد وأعراف الجمهورية الفرنسية التي تواجه حاليا خطرا كبيرا. مضيفا: "نُواجَه اليوم بنكران كبير للحقيقة. ونرى هذا التناقض الشاسع بين الخطاب المعلن وبين الافعال... يقلقني كثيرا ما اراه من تنكر من قبل حكامنا للواقع. ويقلقني تنكر حكومتنا للوضوح... من السهل تجميل السياسة بوعود سحرية, فهنا نوع من التخلي, واخفاق سياسي". ويسخر من تكتيك الانفتاح الذي يستعمله رئيس الجمهورية ضمن الاعيبه السياسية. ومن تحريف النقاش حول الهوية الوطنية. والتخويف من الاخر, من المهاجرين, من الاجانب, ومن المسلمين. ويعتبره هروب أمني للأمام بعقلية التطهير والتنظيف ( Karcher الكلمة التي استعملها ساركوزي حين كان وزيرا للداخلية في مواجهة الاجانب) بديلا عن السياسة الحقيقية. "لا نقبل سياسة كبش الفداء لا يجاد الذرائع لاتهام الاخرين وتوجيه الانظار اليهم كمشبوهين. "عندما تنقسم فرنسا بهذا الشكل, لا تبقى فرنسا". " لا نقبل بحكومة تستعمل وسائل التخويف و التزييف.
خطاب دو فيلبان, لا يخفي من الآن نواياه في الترشح لرئاسة الجمهورية عام 2012 , فهو في واقعه موجه لناخبي اليسار وناخبي الوسط, والناخبين من اصول مهاجرة وسكان الضواحي. يُبرز خيبة امال العمال في الحكومة الحالية, وتعميق اللامساواة الاجتماعية, وتراجع الحريات. واعدا الجميع بالانقلاب على "سجون الباستيل" المالية . وبإيجاد البديل الواقعي للسياسة الحالية التي ليست قدر محتوم يجب التسليم به وعدم مقاومته.
الأمر الذي يخشاه انصار الحركة الجديدة هو ان تُفهم على انها مجرد ردود فعل معادية للساركوزية. خاصة وانها حركة مفتوحة لجميع من يرغب الانضمام اليها من المستقلين أو من أحزاب اليسار واليمين والوسط, دون شرط التخلي عن العضوية في تلك الاحزاب. اذ يمكن الجمع بين الانتساب "للجمهورية التضامنية" والاحتفاظ بالبطاقة الحزبية في الحزب الذي ينتمي اليه المنتسب.
وقد تنبه دو فيلبان لذلك بإعلانه بانه لا يحمل الحقد على أحد, ولم يقوم بتأسيسه حركته لمعارضة أحد, وان مطامحه ليست شخصية , وانما اخذ في اعتباره تقديم اقتراحات وعروض وحلول تتعلق بما يعانيه الشباب, والآفاق المسدودة, ومشكلة البطالة, والضرائب, واصلاح العدالة بقطع الصلة بين النيابة العامة والسلطة التنفيذية. و تقديم " أفكار عن فرنسا" ولفرنسا. وإزالة الجدران القائمة في وجه فئات عديدة من المواطنين, هنا وهناك, دون عنف وبجهود الجميع, لإعلاء قيم الجمهورية. جمهورية دون حواجز, دون فوارق, دون منسيين. جمهورية تمد اليد للجميع. توفر الفرص للجميع. وتعطي الامل لمن فقدوه. "جمهورية تضامن".
شكل دو فلبان حزبه السياسي, أو حركته, واعلن عنه في حفل كبير أمام مؤيديه وانصاره, وعلى مرأى ومسمع فرنسا كلها. وترك لفرنسا كلها تقدير وتقييم عمله الافتتاحي هذا. وعاد الى بيته سالما ليواصل العمل . كما عاد كل المؤيدين والانصار والحاضرين المصفقين الى بيوتهم دون ملاحقات آنية او مؤجلة, دون مطاردات او استدعاءات امنية او كمائن.
انه ربيع الديمقراطية. ربيع دائم نضر. ــ وان تخللت سماءه غيوم عابرة في فترات معينة ــ. ربيع على امتداد الفصول الاربعة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,094,896,573
- لم يبق من الكلام ما يقال
- مرافعات في محاكمة ماري انطوانيت اخر ملكات العهد القديم
- اجانب فرنسا ومهاجريها. بين وضوح وغموض الرؤى.
- في فقدان الجنسية الفرنسية
- من حقوق الانسان الاساسية 2
- من حقوق الانسان الاساسية:
- تعاط مزمن بالفكر الديمقراطي !!!
- المرافعات القضائية من استراتيجية البلاغة الى تكنيك التخصص.
- نساء محاميات
- غضبة العدالة في فرنسا
- مرافعات في محاكمة نابليون الثالث
- مرافعات في محاكمة لويس السادس عشر آخر ملوك العهد القديم.
- مرافعة فيكتور هيجو ضد عقوبة الإعدام
- القضاء والسياسة وقضية دو فيلبان
- بنا قانون بالبلد- 2
- في الواجبات الأدبية للقاضي Déontologie du magistrat 2
- القراءة والكتابة في الزمن العربي الرديء
- بناء القضاة.من تجارب الآخرين في بناء دولة القانون 3
- رسالة دكتوراه
- من تجارب الآخرين في بناء دولة القانون 2


المزيد.....




- استنفار رجال الشرطة الفرنسية في شوارع ستراسبورغ
- قرقاش: قطر مستمرة بالأذى وتبحث عن صلح -حب الخشوم-
- كولومبيا متوجسة للمناورات الروسية الفنزويلية
- سرقة عصا الحكم علنا طريقة جديدة للاحتجاج في العموم البريطاني ...
- المبعوث الأممي يسلم وفدي مشاورات السويد ورقة بشأن الإطار الس ...
- الحوثي: القبول بالحوار قبل إيقاف النار دليل قوة وتماسك
- بشرى قيام تحالف شرقي يواجه أمريكا
- سفير الهند في موسكو: طلبنا من موسكو المساعدة لتصنيع بزات فضا ...
- كندا تطلق سراح المديرة المالية لمجموعة -هواوي- الصينية بكفال ...
- السودان .. لجنة برلمانية تدرس تعديلات تتيح ترشح البشير لدورا ...


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هايل نصر - ولادة -الجمهورية التضامنية- في فرنسا.