أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مكارم عبدالكر يم عبدالرزاق - طموح عراقي مشروع














المزيد.....

طموح عراقي مشروع


مكارم عبدالكر يم عبدالرزاق
الحوار المتمدن-العدد: 2940 - 2010 / 3 / 10 - 00:06
المحور: حقوق الانسان
    



ان يعيش المرء حرا آمنا في بلاده وعلى تراب وطنه النقي يحترم مجتمعه ، ويحترمه المجتمع . فهذه ابسط مافي حق الانسان كانسان وهذا ماجاءت به لوائح قانون الحقوق في الامم المتحدة وفي اولويات بنوده ، والكائنات الحية بتفصيلاتها تشغل الحيز الارضي ضمن قانون المعايشة وقد خص الله تعالى البشر بالعقل وميزه عن بقية الاحياء لتعيش البشرية وتتعايش بمفرداتها في ظل القوانين المجتمعية في كيان الدولة وضمن تشريع ودستور . فيتعرف المواطن على مالديه وما عليه ويفاخر بقانون المجتمع ودستور الدولة بل ويذود بروحه وماله عن وطن يدافع عنه وعن ولاة امر قد يمنحوه الدعم والحماية . في حين تعيش بقية الكائنات الحية بمفهوم قانون التنافس والبقاء للاقوى في بيئة كثيفة الادغال والمخاطر مبهمة ، مظلمة اطلق عليها الانسان تسمية الغابة وبالانسياق لقوانين الطبيعة العامة في التطبع والتاقلم . والانسان هو الوحيد بين اللبائن الراقية يملك العقل والتبصر فاصبح من العسير او المستحيل ان يعيش البشر تحت وطاة قانون الغاب ، وتعيش بقية الاحياء ضمن قوانين المجتمع . وجوهر الماساة يسمو لو تخالطت او تداخلت هذه القوانين وتطرفت الاعتبارات ومحقت الثوابث فبات الحيوان يعتمد العقل واضحى الانسان يعتمد عضلاته وانيابه متناهيا عن مداركه متناسيا انسانيته وعقله في ظل قانون معطل تحمله دولة لاتملك منه شيئا سوى حفظه في الادراج واكتفائها بالمشاهدة ، هذا اذا ماكانت هي التي تراهن على تهميشه وتتعمد عدم تطبيقه فيبات المجرم يفاخر بجريمته والجاني ينادي بالجناء عليه والمتهم يطلب البراءة وتوصد الابواب بل تحكم الاقفال بوجه البريء .
ان تقرا هذه المقدمة ، فسيستبط القاريءانها صرخة من العراق قد كتبت بانامل مظلومة من شعب ينعم بالديمقراطية لكنه مسلوب الارادة في نير حكومة لاتنصف .
وان اقسى مايؤلم المواطن في ربوع وطنه ان لايشعر بالامان ولا يغفوا له جفن في داره وان يرى من ظالميه احرارا في البلاد فحين يسلب مالك ويقتل ابناؤك وتشعر بالضيم وليس من قانون وليس من مغيث .. هي الماساة . والفاجعة ان تشعر بالضيم وخصومك ينعمون بالحرية . في الحقيقة ان في عراقنا الديمقراطي اليوم مئات المجرمين والاف الجناة والمتهمين وحتى السجناء الهاربين والمطلوبين للعداله او الملاحقين من قبل الانتربول وهم يصولون ويجولون في شتى بقاع الوطن وتحت انظار الدولة والحكومة حيث هنالك من يساندهم ويحميهم من قبل السلطات الرسمية وهذه هي شريعة الغاب التي تحدثنا عنها . ومن سيضمن ماهية الحكومة الجديدة التي ستحضى بالفوز بمهرجان الانتخابات فقد تكون حكومة نمطية مسيرة بارادات ماوراء الكواليس وابطالها لامشروع لديهم سوى اجترار الوقت ومليء الجيوب بالناعم الثقيل وصولا لنهاية الفترة المقررة ... كاسلافهم .. والسلام . الكل يرفض الميدا الذي تعمل الحكومة بطاقات وقوده الاساسي ( سيري وارض الله ترعاك ).
العراقيون يطمحون بحكومة عادلة نزيهة تمسك بقوة بزمام الامور تصدر الاحكام من ذاتها ترفض المستورد من خارج الحدود . حكومة غايتها المساواة بظل دستور ثابت ومتين وموحد تحت عنوان الامة العراقية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تمنيات امرأة
- لندحض الاعدء بعراقيتنا


المزيد.....




- الأمم المتحدة: نزوح أكثر من 126 ألف نسمة عن عفرين
- تنديد وتحقيق في تعذيب مهاجرين سودانيين بليبيا
- محكمة عراقية: الإعدام بحق إرهابي اشترك في قتل 47 مواطنا
- استقرار البطالة عالميا في 2018، وشمال أفريقيا يسجل أعلى المع ...
- قرقاش: الإمارات دولة رائدة في مجال حقوق الإنسان
- فلسطين تنضم إلى الحملة العالمية لإزالة الألغام الأرضية
- الأمم المتحدة تستعد لعملية إنسانية في عفرين
- الأمم المتحدة: تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر حول العالم ه ...
- -الأونروا- تحذر من تبعات وقف الدعم
- في قضاء الهندية .. ندوة عن منظمات المجتمع المدني ودورها في ا ...


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مكارم عبدالكر يم عبدالرزاق - طموح عراقي مشروع