أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - علاء كمال - تأثير الانتفاضة الفلسطينية على الاقتصاد ‏الفلسطيني والإسرائيلي















المزيد.....

تأثير الانتفاضة الفلسطينية على الاقتصاد ‏الفلسطيني والإسرائيلي


علاء كمال

الحوار المتمدن-العدد: 184 - 2002 / 7 / 9 - 12:30
المحور: القضية الفلسطينية
    


 

بدايةً، يشكل الاقتصاد الفلسطيني حالة فريدة بالنسبة للأوضاع ‏الاقتصادية على صعيد العالم، فالاقتصاد الفلسطيني إذا اتفقنا على وجود ‏ما يسمى "اقتصاد فلسطيني" تابع بشكل شبه كامل للاقتصاد ‏الإسرائيلي، ويمكن التأكيد على أن الضفة والقطاع يشكلان الفناء الخلفي ‏للاقتصاد الإسرائيلي، فالسلطة الفلسطينية لا تتمتع بالوضع الذي ‏تستطيع من خلاله التحكم فى حدودها – غير الثابتة – أو فى فرض ‏وتحصيل الرسوم  الجمركية على الموانئ والمعابر، فإسرائيل بموجب اتفاق ‏باريس المنعقد عام 1994تتحكم فى 70% من إيرادات السلطة ‏الفلسطينية من خلال تحصيلها للرسوم الجمركية على الصادرات والواردات ‏عبر الموانئ والمعابر، وكذلك تحصيل إسرائيل ضريبة الدخل من  العمال ‏الفلسطينيين القائمين بالعمل داخل أراضى 1948.وتتحكم إسرائيل فى الموارد الطبيعية وأهمها المياه، وتسيطر على ‏دخول وخروج السلع والخامات والمواد الأولية والصادرات والواردات.‏>هذا الوضع المتداخل تماماً والمعقد، عملت سلطات الاحتلال على ‏تجسيده منذ احتلال الضفة والقطاع بعد حرب 1967، وأصبح السوق ‏الفلسطيني تابع بشكل كامل للاقتصاد الإسرائيلى، وفى ظل هذا الوضع ‏أجد أنه من الصعوبة استخدام مصطلح "اقتصاد فلسطيني"مثلما نستخدم ‏مصطلح الاقتصاد البريطاني أو الإيطالي أو المصري، فليس هناك ملامح ‏محددة لدولة فلسطينية أو حدود واضحة أو سيطرة على سوق اقتصادي أو ‏موارد طبيعية  وسياسات جمركية وضريبية. ولأن هذه الورقة ليست معدة لمناقشة موضوعة هل هناك ما يمكن ‏تسميته اقتصاد فلسطيني أم لا، فإنني سأستخدم مصطلح الاقتصاد ‏الفلسطيني مجازاً فى هذه الورقة، إلى أن يتم فى وقت لاحق إفراد نقاش ‏موسع لموضوعة استخدام مصطلح "الاقتصاد الفلسطيني" وما يصاحب ‏ذلك من تحليلات للأوضاع الاقتصادية على الجانب الفلسطيني.>وسنكتفي فى هذه الورقة بالتركيز على تأثير الانتفاضة الفلسطينية ‏على الأوضاع الاقتصادية لدى كل من الجانبين، الجانب الفلسطيني، ‏والجانب الإسرائيلي.>

>أولاً : خسائر الجانب الفلسطيني ‏>‏      القطاع الصناعي الفلسطيني :>يحتل القطاع الصناعي أهمية بارزة فى تشكيلة وهيكلة مقومات ‏الاقتصاد الفلسطيني،ويساهم بنسبة 18% من إجمالى الناتج المحلى ‏الإجمالي الفلسطيني، ويعمل بالقطاعالصناعي أكثر من 18% من قوة ‏العمل الفلسطينية.>شهد هذا القطاع تراجعاً كبيراً منذ بداية الانتفاضة، وذلك لعدة أسباب ‏أهمهاارتباطه القسري الوثيق بالصناعة الصهيونية، ونتيجة لإجراءات ‏الحصار العسكري الذيفرضته سلطات الاحتلال، وتسببت سياسات ‏الاحتلال في انخفاض الطاقة الإنتاجية لجميعالصناعات الفلسطينية ‏وتمثلت فى الإجراءات الآتية :>‏- عرقلة وصول المواد الخام : وتعرقل السلطات الإسرائيلية دخول ‏المواد الخااللازمة للصناعة المحلية، الأمر الذي تسبب حسب ‏الدراسات المعدة بمعرفة كل من :(المجلس الاقتصادي ‏الفلسطيني للتنمية والإعمار) "بكدار"، والغرف التجارية‏الفلسطينية إلى تراجع إنتاج المصانع بنسبة 36%.>‏- عدم سماح سلطات الاحتلال بتصدير المواد المصنعة داخل ‏الأراضي الواقعة تحسيطرة السلطة الفلسطينية.‏>‏- مواصلة قطع التيار الكهربائي بشكل جزئي وكلى، الأمر الذي ‏يؤدى إلى إيقاف العمداخل المناطق الصناعية.‏>‏- عدم تمكن العمال من الوصول إلى أماكن عملهم نتيجة الحصار ‏الذي تفرضه قواالاحتلال على المدن والقرى الفلسطينية.‏>‏- إعاقة حركة التجارة الداخلية بين المدن الفلسطينية، وبالتالي ‏ارتفعت تكلفالتصنيع لدى الجانب الفلسطيني بفعل ارتفاع ‏تكلفة الشحن والنقل>‏-  الرسوم الجزافية التي تفرضها سلطات الاحتلال نظير تمرير ‏الواردات الفلسطينيمن موانئ الكيان الصهيوني.‏>وأشارت تقديرات "بكدار" فى الدراسة المذكورة سابقاً إلى نسب ‏التراجع فى القطاعالصناعي الفلسطيني الناجمة عن سياسات الاحتلال ‏منذ اندلاع الانتفاضة، والتي تتضحمن الجدول التالي :‏>

>نسبة التراجع  ‏نوع الصناعة>‏90%    ‏‏- الإنشائية والحجر والرخ>‏85%  ‏‏- النسيج ومشتقا>‏90% ‏‏- الأحذية والجل>‏65% ‏‏- الكيماو>‏80%      ‏‏- الخشبية والأث>‏60%          ‏‏- الميكانيك>‏70%       ‏‏- البلاستيك>‏75%        ‏‏- الورق>

>وبشكل عام تشير التقديرات إلى أن معدل التراجع والانخفاض فى ‏الإنتاج الصناعي بشكليقدر بنسبة 65% بالمقارنة مع معدل الإنتاج قبل ‏اندلاع الانتفاضة، وتقدر الخسائربما قيمته 556 مليون دولار أمريكي خلال ‏العام الأول من الانتفاضة، بالإضافة إلىخسائر تقدر بحوالي 10 مليون ‏دولار أمريكي نجمت عن تدمير سلطات الاحتلال الإسرائيليللمنشآت ‏الصناعية الفلسطينية ومحتوياتها من آلات ومعدات من خلال عملية قصف ‏وتدميمنهجي، وقد تم تدمير 45 مصنع فلسطيني منذ بداية عام 2001 ‏بلغت تكلفتها نحو 24مليون دولار.‏>ومن المنتظر كما تشير الدراسات أن تستمر آثار العدوان الصهيوني ‏لمدة 4 سنوات كحدأدنى بالنسبة للقطاع الفلسطيني، ومؤدية لخسائر ‏ستبلغ 58.5 مليون دولار أمريكيسنوياً بما يعادل 45% من قيمة ‏مساهمة قطاع الصناعة فى الناتج المحلى الإجمالي.>

>القطاع الزراعي الفلسطيني :>‏- قدرت الخسائر اليومية التي يتكبدها الجانب الفلسطيني بحوالي ‏‏3.7 مليون دوليومياً، كما بلغت الخسائر حتى 31 مايو 2001 حوالي ‏‏288 مليون دولار أمريكي>‏- قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلية بتجريف ما يقرب من 13 ألف ‏دونم من الأراضالمزروعة بمختلف أنواع المحاصيل الزراعية.‏>‏- اقتلعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 26750 شجرة زيتون.>‏- ودمرت سلطات الاحتلال معظم آبار المياه التي يعتمد عليها ‏الفلاحيالفلسطينيين.‏>وقد ألحقت هذه الإجراءات التي اتبعتها سياسات الاحتلال أضرار فادحة ‏بقطاع الزراعةحيث توقفت عملية تصدير المنتجات الزراعية إلى الضفة ‏الغربية والدوال العربيةالمجاورة خاصة محصول الطماطم والخيار، الأمر ‏الذي أدى إلى هبوط أسعار المنتجات فىالأسواق المحلية، وإتلاف ما ‏يزيد عن حاجة السكان، بالإضافة للطاقة العاملة المهدرةمن جراء عمليات ‏الإغلاق والاجتياح والتجريف المتكررة والتي يمكن رصدها على النحو‏التالي :>‏- عدم تمكن المزارعين من الوصول إلى مزارعهم الواقعة على ‏مناطق التماس لعدأيام، مما أدى إلى إتلاف المحصول الذي ‏يجب جنيه يومياً.>‏- توقف عملية تصدير الخضار والفاكهة إلى الخارج والعكس>‏- صعوبة إدخال المواد الأولية اللازمة للقطاع الزراعي مثل : ‏الأعلاف، والأسمدةإضافة إلى صعوبة إيصال الخدمات الزراعية ‏مثل الخدمة البيطرية والإرشاد الزراعي.>ويوضح الجدول التالي حجم الانخفاض لصادرات المحافظات الجنوبية ‏بقطاع غزة للفترةمن 1/10/2000 وحتى 15/6/2001 (وسنرمز لها بالفترة ‏‏1)، والفترة المماثلة من العاالسابق من 1/10/1999 حتى 15/6/2000 ‏‏(ونرمز لها بالفترة 2)>الكمية المصدرة   ‏الــنـــوع>الفترة (2)          ‏الفترة (1)       >‏24998       ‏‏12037         ‏‏- بن>‏19841         ‏‏6560  ‏‏- >‏1374       ‏‏370    ‏‏- ب>‏1080    ‏‏570          ‏‏- >‏2805       ‏‏519    ‏‏- >‏1072       ‏‏671    ‏‏- بطاطا >‏2137  ‏‏731    ‏‏- متنوعات >‏307       ‏‏10      ‏‏- ج>‏367       ‏‏9          ‏‏->

>الإيرادات الحكومية :‏>بموجب اتفاق باريس الاقتصادي الموقع بين الجانب الإسرائيلي ‏والسلطة الفلسطينيةبتاريخ 29/4/1994، تقوم إسرائيل بجمع الضرائب ‏والرسوم الجمركية المفروضة علىالواردات الفلسطينية من إسرائيل ‏والموانئ الإسرائيلية، وكذلك ضرائب الدخل المفروضةعلى العمال ‏الفلسطينيين فى إسرائيل وتحولها للسلطة الفلسطينية وفق آلية أطلق‏عليها اسم المقاصة، وتشكل الأموال المجموعة نسبة 70% من الإيرادات ‏العامة للسلطةأى أكثر من 60% من إيرادات الجانب الفلسطيني يتحكم ‏بها الاحتلال الإسرائيلي، وقدأدت هذه السياسة إلى آثار وخيمة على ‏قطاعات كثيرة من الاقتصاد الفلسطيني على النحوالتالي :‏>‎‎‏ يعمل داخل إسرائيل حوالي 143 ألف عامل فلسطيني، خسر منهم ‏ما يقرب125 ألف وظائفهم، وأجرهم اليومي الذي يقدر بحوالي ‏‏110 شيكل يومياً (أى ما يعاد27 دولار للعامل)، وبالتالي فقدت ‏الموازنة الفلسطينية مورداً هاماً من الدخل.>‎‎‏ تعطل أكثر من 150 ألف عامل آخر عن العمل فى الضفة الغربية ‏والقبسبب سياسة الإغلاق والحصار.‏>‎‎‏ انخفض الناتج القومي الفلسطيني بمقدار 1.7 مليار دولار تقريبا‏انخفض دخل الفرد بنسبة 27%.>‎‎‏ زيادة نسبة الذين يعيشون تحت خط الفقر إلى 43.7>‎‎‏ أثرت سياسة إغلاق المعابر والحصار الاقتصادي فى أكثر من 100 ‏عائلة فلسطينية (حوالي 750 ألف نسمة) مما جعلها تعيش ‏على أقل من دولارين يومياً.>‎‎‏ تضرر العديد من طرق المواصلات مثل معبر المنطار ومطار غزة ‏الدوليمدينة رفح حيث توقف العمل بشكل كامل، وتفيد ‏إحصائيات المجلس المركزي الفلسطيني إلىأن هذا القطاع تكبد ‏خسائر تقدر قيمتها بـ 120 مليون دولار حتى منتصف عام 2001،‏وقدرت خسائر النقل بحوالي 40 مليون دولار نتيجة لإحراق ‏الشاحنات والحافلاوالمعدات الزراعية والسيارات وسيارات ‏الإسعاف.>‎‎‏ قصفت قوات الاحتلال 3669 منزلاً، وهدمت 559 منزلاً تماماًَ، من‏‏226 منزلاً فى قطاع غزة و333 فى الضفة الغربية، وتقدر الخسائر ‏الناجمة عن تدمإسرائيل للبيوت والمحلات التجارية بحوالي 365 ‏مليون دولار حتى منتصف عام 2001.>‎‎‏ بلغت الخسارة فى قطاع السياحة – بحسب إحصائيات السلطة ‏الفلسطيني300 مليون دولار حتى شهر أكتوبر 2001، وأغلقت ‏معظم الشركات والمؤسسات التي تمتأسيسها للاستفادة من ‏السياحة إلى المناطق الدينية، مما انعكس على العمالة المحلية‏المرتبطة بهذا القطاع والتي تبلغ نسبتها فى غزة من 40 : 50% ‏وفى الضفة الغربية م70 : 80%.‏>‎‎‏ أدى الضرب والقصف المباشر لخطوط المياه والكهرباء فى بعض ‏المنالفلسطينية إلى خسائر تقدر بحوالي 247 مليون دولار، ‏وأضرار أخرى غير مباشرة نجمتعن عدم قدرة الفلسطينيين عن ‏دفع فواتير المياه والكهرباء للشركات الإسرائيلية تقدربـ 30 مليون ‏دولار.>‎‎‏ وعلى صعيد الأوضاع الاقتصادية – الاجتماعية للأسر الفلسطينية ‏رتقديرات البنك الدولي  :‏>‏1- ارتفاع نسبة العاطلين والبطالة بين القادرين على العمل فى ‏الضفة الغربيوقطاع غزة لتصل إلى 70% (بلغ عدد العمال ‏العاطلين عن العمل 270 ألف عامل وفقاًلتقديرات الجهاز ‏المركزي الفلسطيني للإحصاء).>‏2- انعكست ظاهرة ركود سوق العمل على أوضاع العائلات ‏الفلسطينية، ويتضح ذلك مخلال نتائج المسح الذي أجراه ‏الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني لعينة من الأسر بلغ‏حجمها 3489 أسرة خلال الفترة من 19 مايو حتى 5 يوليو 2001 ‏>‏- فقدت 14.2% من الأسر الفلسطينية دخلها تماماً، فى حين ‏كانت النسبة فى مسح قابه الجهاز عن شهر مايو من العام ‏نفسه 10.7% .>‏- فقدت 47.4% من الأسر أكثر من نصف دخلها الذي كانت ‏تحصل عليه قبل الانتفاضةوتتوزع هذه النسبة بواقع 43.1% ‏فى الضفة، و 56.5% فى غزة.>وإجمالاً لما سبق، فإن الأوضاع الاقتصادية الفلسطينية تعانى من انهيار ‏شبه كامل،ولا تستطيع السلطة الفلسطينية سداد رواتب موظفي ‏السلطة والعاملين لديها، إلا عنطريق المساعدات المقدمة من الدول ‏العربية حسب قرار القمة العربية التي عقدت فىعمان مارس 2001، ‏والتي تبلغ 40 مليون دولار شهرياً، بالإضافة إلى عجز السلطة عنتوفير ‏فرص عمل للعاطلين عن العمل بسبب الاعتداءات الإسرائيلية.>وقد بلغت خسائر الجانب الفلسطيني منذ اندلاع الانتفاضة 6.3 مليار ‏دولار حسب آخرإحصائيات السلطة الفلسطينية.‏>

>الجانب الإسرائيلي :‏>عصفت انتفاضة الأقصى باقتصاد الدولة العبرية بعد سنوات من ‏الانتعاش والازدهاروالاستقرار شهدها هذا الاقتصاد، وحقق خلالها معدلات ‏نمو سنوية معقولة، وأدخلته فىركود لم يألفه من قبل وفى حالة من ‏الاستنفار والخشية والترقب لم يسبق لها مثيل.>وطالت الأزمة معظم فروع الاقتصاد، ووقفت أجهزة الحكومة الإسرائيلية ‏عاجزة عنإنقاذ الوضع، ووصف محللون وخبراء اقتصاديون إسرائيليون الأزمة ‏بأنها الأطول فتاريخ إسرائيل وأنها ستقضى على الازدهار الذي تحقق ‏فى الأعوام الأخيرة.>وقد أكدت مصادر إسرائيلية أن الاقتصاد الإسرائيلي تكبد منذ اندلاع ‏الانتفاضةخسائر تقدر بـ 2,3مليار دولار، تمثلت فيما يلي :‏>‏- تراجع النمو الاقتصادي من 6% عام 2000، ليصبح حوالي 2.5% ‏عام 2001، فى حين أكوزير المالية الإسرائيلي أمام وفد من ‏صندوق النقد الدولي أن النمو الاقتصاديسيتراوح بين 2 و 2.5% ‏عام 2001.>‏  -    انخفضت أعداد السياح إلى إسرائيل بنسبة 50% منذ أواخر عام ‏‏2000، وتراحجم إشغال الفنادق بنسبة تزيد عن 60% خلال مايو ‏‏2001، وتكبد قطاع الفنادق خسائجسيمة أجبرت 25 فندقاً على إغلاق ‏أبوابها واضطرت مؤسسات سياحية إلى إقالة 28 ألفموظف يعملون ‏لديها، ويتضح من بعض المصادر الإسرائيلية أن الربع الأول من العامالحالي ‏شهد انخفاضاً بنسبة 50% من حجم عوائد القطاع السياحي.>وسجلت حركة المسافرين فى مطار بن غوريون تراجعاً نسبته 7.4% ‏منذ بداية عام 2001،وهو ما أجبر شركة العال الإسرائيلية على إلغاء عدد ‏من خطوطها لحوالي عشرة مطاراتفى العالم، وتسريح آلاف الموظفين ‏فى خطوة تهدف إلى تقليل الخسائر التي تكبدتها منذبدء الانتفاضة، ‏وانخفض عدد السياح القادمين إلى إسرائيل بنسبة 56% من 28 سبتمبر‏‏2000 إلى 23 أغسطس 2001>وبلغت خسائر قطاع السياحة الإسرائيلي قرابة 3 مليارات دولار منذ ‏اندلاعالانتفاضة، الأمر الذي دفع وزير السياحة الإسرائيلي – الذي اغتيل ‏مؤخراً – رحبعامزئيفى إلى مطالبة وزارة المالية بتخصيص 70 مليون ‏شيكل لدعم السياحة، وإيجاد حللإنقاذ العاملين فى مجال السياحة.‏>وفيما يخص مجال التجارة والخدمات فقد أشارت دراسة لاتحاد الغرف ‏التجاريةالإسرائيلية أن نسبة النمو فى القطاع التجاري والخدمات ستكون ‏هى الأدنى منذ عام1989، وستقتصر على 1.5%، مقابل 4.5% كان من ‏المتوقع الوصول إليها، وقدر العجز فىالتجارة الخارجية الإسرائيلية فى ‏إبريل 2001 بما قيمته 1.057 مليار دولار، مقارنةمع 782 مليون دولار عن ‏نفس الشهر عام 2000.>وتظهر الدراسة السابقة أن التصدير للولايات المتحدة انخفض فى الربع ‏الأول منالعام الحالي بنسبة 14.8%، فيما ارتفع حجم الاستيراد من ‏الولايات المتحدة بنسبة2.5%، وانخفض حجم التبادل التجاري مع الولايات ‏المتحدة والبالغ قيمته 7.3 ملياردولار بما يساوى 29% من مجمل ‏الصادرات بنسبة 15% عما كان عليه فى العام الماضي.>‏- ستصل نسبة التضخم حسب التقديرات نهاية السنة الحالية إلى ‏ما بين 2.5 و 3.5بعد ما كانت منعدمة العام الماضي.‏>‏- انخفضت نسبة التصدير الإسرائيلي للسلع والخدمات فى النصف ‏الأول من عام 200بنسبة 26.5%.‏>‏- تراجعت نسبة المواد المستوردة من 11.3% يونيو عام 2001 إلى ‏‏9.6% فى يوليو نفس العام.‏>‏- انخفضت الصادرات الإسرائيلية خلال الأشهر السبعة الأولى من ‏عام 2001 إلى 10.مليار دولار أى ما يوازي 17% عما كانت عليه ‏فى الفترة نفسها من العام الماضي.>‏- انخفض حجم التبادل التجاري مع آسيا بنسبة 3%.>‏- انخفض حجم التبادل التجاري مع مصر من 50.5 مليون دولار إلى ‏‏42.3 مليو>‏- تراجعت قيمة صادرات إسرائيل من الماس المصقول إلى 1.464 ‏مليار دولار أى بمنسبته 16% عما كانت عليه العام الماضي، فى ‏حين تراجعت واردات إسرائيل من الماس الخام بما نسبته 20% . ‏>‏- تراجع النمو الصناعي بنسبة 4.7% فى يونيو 2001 بدلاً من ‏‏3.1% فى مايو 200>وبناءً على ما سبق، فقد نجحت المقاومة الفلسطينية والانتفاضة ‏المشتعلة منذ أكثرمن عام، إن تكبد الاقتصاد الإسرائيلي  خسائر فادحة، ‏ودخوله إلى حالة من الركودالتي من المنتظر أن تستمر لفترة ليست ‏قصيرة، خاصة وأن الاقتصاد العالمي مقبل علىمرحلة من الركود الطويل ‏المدى والناجمة عن الهجمات الانتحارية التي تعرضت لهاالولايات المتحدة، ‏وبالطبع سينجر "الاقتصاد الفلسطيني" بالتبعية إلى موجة أشد منالركود ‏الاقتصادي والمشكلات الاقتصادية الخانقة.

 
 

 





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,711,868,574





- كيف نتعرف على النوبة القلبية قبل حدوثها بشهر
- صحف بريطانية تناقش انتخابات إيران ومآساة إدلب والتطرف اليمين ...
- انتخابات إيران: توقعات بسيطرة المتشددين على مجلس الشورى القا ...
- لبنان يبدأ بحفر أول بئر نفطية الخميس المقبل
- خبراء: -سوخوي 35- تتفوق على أحدث مقاتلة أمريكية من الجيل الر ...
- الصين تكشف عن موعد التجارب السريرية على لقاح ضد فيروس -كورون ...
- الرئيس التركي وأمير قطر يبحثان الملفين الليبي والسوري
- ارتفاع عدد المصابين بفيروس -كورونا- في كوريا الجنوبية إلى 15 ...
- أنقرة: دماء الجنديين التركيين اللذين قتلا في إدلب لن تذهب سد ...
- أنيقة ومتطورة.. تعرف على ساعة Fossil Gen 5 الذكية.


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - علاء كمال - تأثير الانتفاضة الفلسطينية على الاقتصاد ‏الفلسطيني والإسرائيلي