أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - رياض الحبيّب - الشطرنج تاريخاً وعِلْماً وفنّاً وأخلاقاً- ثانياً















المزيد.....

الشطرنج تاريخاً وعِلْماً وفنّاً وأخلاقاً- ثانياً


رياض الحبيّب

الحوار المتمدن-العدد: 2937 - 2010 / 3 / 7 - 22:48
المحور: عالم الرياضة
    


ذكرت في الحلقة الأولى تاريخ ظهور الشطرنج فقلت أنه عُرف لدى السومريين في حدود الألف السادس ق.م وفي الصين منذ القرن الثاني ق.م وفي عهد إمبراطوريّة گوپتا الهنديّة أو غوبتا 320 -550 م (وليس ق.م التي سقطت مني سهواً) وفي بلاد فارس خلال عهد الإمبراطورية السّاسانية الممتد من 226 م – 651 م ثمّ وصل إلى العرب واليونان، حتى انتشر بثلاث طرق خلال القرن التاسع في روسيا وأوروبا الغربية. وقد وصل الشطرنج بحسب ويكيـپـيديا، الموسوعة الحرّة، من قبائل شماليّ أفريقية- من المغاربة تحديداً- إلى شبه جزيرة إيبيريا (ولا سيّما أسبانيا) خلال القرن العاشر الميلادي ثمّ صوب العالم الروماني والإغريقي وسائر أنحاء أوروبا، بل منذ القرن الثامن- بحسب الموسوعة البريطانية- والدليل أنّ ملك فرنسا شارلمان Charlemagne 742 – 814 كان يلعب الشطرنج.

والجدير ذكره هو وصْف الشطرنج بأنهُ لعبة الملوك؛ نظراً لِما حَظِيَ من اهتمام بعض الملوك (والقياصرة والأباطرة والرؤساء والخلفاء والأمراء) في وقت الراحة للترفيه والاستمتاع من جهة، من جهة أخرى فعّاليّته في تطوير المهارة الذهنية والحساب في التكتيكات العسكرية، وفق تفكير منطقي صحيح، بل يُهذّب العقل ويعزّز التركيز والاهتمام واختبار القدرات الفكرية والإرادية، فضلاً عن التفاهم الذاتي مع النفس ومراجعة الأخطاء باستمرار. لذلك انصبّت عليه اهتماماتهم في أنحاء شتّى من الأرض. فمن الخلفاء، العبّاسي هارون الرشيد مثالاً، ومن الأباطرة المنغولي تيمورلنك والروسي بطرس الأكبر والفرنسي ناپوليون (الأوّل) بوناپَـرت- وقد سُجِّلت للأخير ثلاثة دُسوت، ربح اثنين منها وخسر الثالث، يمكن الإطّلاع عليها عبر الرابط
http://www.chessgames.com/player/napoleon_bonaparte.html

أمّا الملوك المُعجَبون بالشطرنج فمن بريطانيا هنري الأوّل وهنري الثاني وريتشارد (الأوّل) قلب الأسد وجون لاكلاند وشارل الأوّل. ومن أسبانيا ألفونسو الخامس الملقب بالحكيم وفيليب الثاني. ومن فرنسا هنري الخامس ولويس الثالث عشر. ومن السويد شارل السابع. ومن پروسيا فريدريك الثاني الملقب بالعظيم وفردريك وليَم الثاني. ومن روسيا غالبيّة القياصرة بعد بطرس الأكبر وقد لعبوا الشطرنج مصنوعاً من الكريستال والعاج والخشب، منهم فيودور ايفانوفيتش وبوريس غودونوف ومايكل فيودوروفيتش رومانوف وهو القيصر الأول من سلالة رومانوف وكاترين الثانية (1729-1796) إمبراطورة روسيا في الفترة من 1762 حتى وفاتها...



أمّا عربيّاً فمن الرؤساء الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، كان يحبّ الشطرنج، له على الإنترنت صورة يظهر فيها مع ابنه الأكبر- خالد- وهما يلعبان. لكني بداية سأكتب شيئاً من تاريخ ازدهار الشطرنج في العصر العبّاسي- إذ بلغ اللعب بالشطرنج أوج عظمته كما حقق انتشارًا واسعًا في جميع أرجاء الإمبراطورية الإسلامية، زاوله الشعب بكل شرائحه الخاصة منها والعامة بسرور وشوق وروح طيّبة مصحوبة باندفاع كبير، تحت ظل رعاية الخلفاء له بأنفسهم، فكان اهتمام الخلفاء العباسيين في لعب الشطرنج كبيراً فشجعوا اللعب به وأغدقوا العطاء على لاعبيه، وقرّبوا المتميزين منهم الى حاشيتهم وأدخلوهم قصورهم الفارهة. منهم الخليفة العباسي المهدي الذي اهتمّ بالشطرنجي المفضّل لديه أبي حفص الشطرنجي الذي كان شاعرًا وشطرنجيًا متفوقاً وكان يحسن الشطرنج حاضراً واستدباراً. واللعب بالاستدبار: هو أن يلعب اللاعب معصوب العينين. وهذا النوع من اللعب لا يلعبه إلّا الأقوياء باللعبة ولا يزال يُمارَس دوليّاً في بطولات سنويّة، كان سعيد بن جُبَير 665-714 م أوّل من لعبه في الشرق الأوسط، أمّا في أوروبا فالحدث الأوّل المُسَجّل من هذا النوع فكان سنة 1266 م في مدينة فلورنسا الإيطالية. وحقق اللاعب الفرنسي العظيم فيليدور André Danican Philidor في ما بعد أكبر نجاح سنة 1783 يوم لعِب ثلاث مباريات متتالية وهو معصوب العينين.

وبلغت رياضة الشطرنج في عصر الخليفة هارون الرشيد قمّة الازدهار وكان الخليفة نفسه لاعباً ماهراً؛ يُقال أنه أوّل من لعب بالشطرنج من خلفاء بني العباس، كان مولعاً به أشدّ الولوع، يحسن لعبه ويتقنه غاية الإتقان وبفضل اهتمامه شاع لعب الشطرنج حتى بلغ شغف الخليفة به أنه كان يلعبه أثناء رحلاته؛ فقد روى المسعودي في "مروج الذهب" أنّ ابراهيم بن المهدي كان يرافق ابن أخيه هارون الرشيد في رحلاته، فقال: (كنت أنا والرشيد على ظهر حراقة وهو يريد نحو الموصل والمرادون يمدون، والشطرنج بين أيدينا) وكان الرشيد يلعب الشطرنج مع خاصّته ولم يضاهه فيه سوى عدد قليل منهم كأبي حفص الشطرنجي وإبراهيم الموصلي وابنه إسحاق، وعنده من بين الجواري من تحسن هذه اللعبة وتباريه فيها. ومعلوم أن من بين الهدايا التي أرسل الرشيد الى شارلمان ملك الفرنج رقعة جميلة وأحجاراً ثمينة كاملة لهذه اللعبة وكان يقول: (الشطرنج يعلّم الصبر والسياسة والمكر وعمل الفكر) وكان يحث ّجُلّاسه على تعلّمه. كما رُويَ (أنظر- زهير أحمد القيسي، الشطرنج في التراث العربي ص 95) أنهُ كان يلاعب زوجته زبيدة الشطرنج. وروى القلقشندي في "مآثر الإنافة" ج 1 ص 194 أنّ الرشيد كان يستلقي على قناة وينظر الى السحابة حاملة المطر ويقول: (اذهبي الى حيث شئت يأتِني خراجُكِ) وفي ويكيپـيديا: {نظر إلى السحابة ذات يومٍ وقال: (في أي مكان شئتِ أمطرى فسيحمل إليّ خراجك إن شاء الله) أي بمعنى زكاتك راجعة لبيت المال عندي. وهذا دلالة على سعة الدولة العباسية وبلوغها أوج عظمتها في عصره} ثم روى القلقشندي في الصفحة التي تلت: {وفي سنة 190هـ كان على الروم ملكة فخلعوها وملّكوا عليهم ملكًا اٌسمه نقفور فكتب الى الرشيد كتابًا فيه: (من نقفور ملك الروم الى هارون ملك العرب، أمّا بعد، فإنّ الملكة التي كانت قبلي أقامتك مقام الرّخ [أي القلعة] وأقامت نفسها مقام البيدق، فحملت اليك مالها ما كنت حقيقاً أن تحمل أضعافه اليها ولكنّ ذلك من ضعف النساء وحقهنّ. فإذا قرأت كتابي هذا أردد إليّ ما وصل اليك منها وإلّا السيف بيننا وبينك) فلمّا قرأ الرشيد الكتاب استفزه الغضب، وكتب في جوابه: (من هارون أمير المؤمنين الى نقفور كلب الروم، أمّا بعد فقد قرأت كتابك يا ابن الكافرة، والجواب ما ترى لا ما تسمع وسيعلم الكافر لمن عقبى الدار) وفي سنة تسعين ومائة هـ سار الرشيد بنفسه في مائة ألف وخمسة وثلاثين ألفاً من الجند، حتى نزل هرقلة من بلاد الروم وحاصرها ثلاثين يوماً، ثم فتحها، وبث عساكره في ارض الروم ففتحوا وخرّبوا، وبعث ملك الروم بالجزية عن رعيّته إليه كبيدق الى هارون الرشيد كقلعة} انتهى. وقد رواها أيضاً الكاتب القيسي في "كتاب الشطرنج" ص 24

ومن أبرز لاعبي الشطرنج في عصر الخليفة الرشيد، المولى كوثر ومحمد البيدق وأبو جعفر الشطرنجي وأبو حافظ الشطرنجي. وقد اشتهر الشاعر أبو نؤاس باهتمامه بالشطرنج؛ قال ابن منظور: (مضى بعض الأصدقاء الى بيت أبي نؤاس بعد موته ودفنه، فدخلوا الى مرقده وثيابه لم تُحرَّك بعد، فإذا كل ما خلّفه قمْطر فيه دفاتر وجذا ذات قراطيس فيها نسخ أشعار وغريب الفاظ ونرْد وشطرنج وعُود وطنبور) والقِمطرُ والقِمْطَرةُ في مُعجم "لسان العرب" ما تُصان فيه الكتب؛ علماً أنّ أبا نؤاس هو القائل- من بحر الهزج: ألا فاٌشرب من الراحِ ** على الإعلان والسّمعهْ
ومَنْ لامَك في هذا ** فقلْ منْ أنتَ في الرّقعهْ
ومن شِعْره- من بحر السريع: لعِبْتُ بالشطرنج مَعْ أهيفٍ ** رشاقة الأغصان مِنْ قدِّه
أحلّ عقد البند من خسْرِهِ ** وألثمَ الشاماتِ في خدِّه
(ويعني أبو نواس بالشامات "شاه مات" وهو اصطلاح شطرنجي)
وله أيضًا- من الطويل: تلاعب بالشطرنج مع من أحبّهُ ** فنادمَني حتى سكِرْتُ من الوجدِ
وأنشد في مالي أراك مفكّرًا ** تدورُ على الشامات وهْي على الخدِّ

كما اشتهر أيضاً يحيى بن مساويه (أو يوحنّا بن ماسويه) وهو واحد من أعظم الأطباء في تاريخ العرب وكان مقرَّباً لهارون الرشيد أثيرًا عنده، وقد سأله الرشيد يومًا ماذا تقول في الشطرنج؟ أجاب ابن ماسويه: (يا أمير المؤمنين وهل معرفة لطيفة أو لذة جسيمة توجد إلّا في الشطرنج! أما علمت أنّ من مضوا من الحكماء كانوا يسمونها قلادة الحكم؟) ونقل ابن ماسويه عن بعض الأطباء: (أحسن الأوقات للشطرنج هو عند نزول المطر)

وشغف الخليفة محمد الأمين بن هارون الرشيد بلعبة الشطرنج شغفاً شديدًا، مولعاً بها غاية الولع حتى انه نسِيَ بسببها خطراً حَدَق به وأودى بحياته. ولقد حشد في بلاطه النابغين والمتميزين من مختلف أرجاء إمبراطوريته مترامية الأطراف، غمرهم بالعطاء، وقد عَدّ أجمل ساعات حياته تلك التي كان يقضي في متابعة معارك الشطرنج ومزاولة الشطرنج بنفسه. وحينما حاصرته جيوش أخيه المأمون وهو بقصره في بغداد وكانت المعارك العنيفة دائرة الرّحى في ضواحي المدينة وعلى أسوارها، جاءه من ينذره بالخطر المحدق به وكان الرسول مأخوذًا بالرهبة والخوف من هول تلك الحرب، ولكن الدهشة عقدت لسانه عندما رأى الخليفة غارقاً في التفكير أمام رقعة شطرنج! وصرخ الرجل: (يا أمير المؤمنين! أتوسل اليك أن تسرع فلات وقت لعب) ولكن الخليفة الأمين كان مستغرقاً في التفكير بمعضلات الشطرنج فقال- دون أن يرفع عينيه عن الرقعة: (صبرًا صبرًا فإني أتوقع الفوز بعد بضع نقلات) وقد دفع الأمين حياته ثمنًا لهذا الولع والإستغراق باللعب، إذ فقدها بعد ذلك الوقت بقليل.

وكان الخليفة المأمون بن هارون الرشيد يحب لعب الشطرنج حبّاً شديداً أيضاً. قال: (هذا يشحذ الذهن) واقترح فيه أشياءً وكان يقول: (لا أسمعن أحدًا يقول: تعال حتى نلعب، ولكن ليقل: نتداول أو نتناقل) ولم يكن المأمون حاذقاً بالشطرنج. كان يقول: (أنا أدير الدنيا فأتسع لذلك، وأضيق عن تدبير شبرين في شبرين) وذكر القلقشندي في رواية أخرى: إنّ المأمون كان لا يجيد لعب الشطرنج، فكان يقول: (عجباً كيف أدبّر مُلك الأرض من الشرق الى الغرب ولا أحسن تدبير رقعة ذراعين في ذراعين) ويحكى عن الخليفة المأمون بعد قدومه من خراسان وارتقائه عرش الخلافة، انه اشتهى الشطرنج، فاٌستحضر الكبار من أهله، كانوا يتوقرون بين يديه، حتى ضاق بذلك فقال: (إنّ الشطرنج لا يُلعَب مع الهيبة، قولوا ما تقولون إذا خلوتم) وكانت للمأمون جارية تسمى (عريب) من أحسن الناس وجهاً وأدباً وشعراً ولعباً بالشطرنج والنرد. وللمأمون في الشطرنج شعر- إذ قال من بحر البسيط:
أنظرْ الى لاعب الشطرنج يجْمَعُها ** مُغالباً ثمّ بعد الجمع يرميها
كالمرء يكدح للدنيا ويجمعها ** حتى إذا مات خلّاها وما فيها

وقد شاع الشطرنج في عصر المأمون حتى أصبح جزءً من الحياة العامة والنمط الحضاري القائم. فتبارى الشعراء بوصف الحياة اليومية لحركة المجتمع متخذين الشطرنج مادة شعرية. ودخل الشطرنج أيضاً في مصطلحات أهل التصوف. وكان أشهر لاعبي الشطرنج في عهد الخليفة المأمون: عبد الله بن جعفر الأنصاري ونعيم الخادم وجابر الكوفي وزيرب قطّان وأصْل الأخير من آسيا الوسطى واشتهر بقدرته على تحليل خواتم الأدوار واٌمتاز بالدقة في ذلك، وألّف عدداً من المنصوبات الشطرنجية- وتعَدّ المباراة التي تمت بين لاعبين من آسيا الصغرى وبين جابر الكوفي وزيرب قطان في مدينة خراسان سنة 819 م بحضور الخليفة المأمون، أولى المباريات الدولية.

ولم يكن الخليفة المعتصم بن هارون الرشيد أقل من أسلافه الخلفاء اهتماماً بالشطرنج، لقد وضع منصوبة شطرنجية شهيرة ربما عُدّت من أقدم المسائل الشطرنجية وتسمى "منصوبة المعتصم" رُبّما كانت أقدم مسألة مسجّلة في التاريخ. وكان أبو العباس أحمد العدلي بالمناسبة أوّل من ألّفوا كتباً في الشطرنج، من مسائل العدلي منصوبته المسمّاة "منصوبة العدلي" التي يعود تاريخها الى عام 930 م

وكان الخليفة المعتز بالله بن المتوكل مهتمّاً بلعب الشطرنج ومولعاً به. رُويَ أنه أتِيَ برأس الخليفة المستعين بالله على طبق أمام الخليفة المعتز وهو منهمك بالشطرنج فقيل له: (هذا الرأس المخلوع) فقال: (ضعوه هناك) ثم فرغ من دَسْتـه ودعا به فنظر اليه ثم أمر بدفنه. - رواه القيسي في كتابه المذكور ص 33 ، أنظر أيضاً "المستعين بالله" في ويكيپـيديا

وروى جعفر بن ورقاء الشيباني (ت سنة 352 هـ) وهو ممن تقلدوا ولايات عدّة واتصل بالخليفة المقتدر بالله، قال: (كنت في أيام المعتضد، مع نظرائي من أولاد الأمراء والقُوّاد، مرسومين بالبقاء في دار الخلافة على رسم الخدمة بنوائب كانت لنا، وكنا نجتمع في حجرة نستريح فيها بعد انقضاء الخدمة وانصراف الموكب، فننزع خفافنا، ونضع عمائمنا عن رؤوسنا، ونلعب بالشطرنج والنرد) – رواه الصابئ في "رسوم دار الخلافة" ص 72 وللحديث بقيّة
_____________________

من المصادر:
(1) مقالة "لعبة الملوك" بقلم: بوريس شپـكوف The Game of Kings - by Boris Schipkov
علماً أنّ بوريس شپـكوف (43 سنة) لاعب شطرنج روسي، له بطاقة شخصيّة في صفحة الإتحاد الدولي للشطرنج- فيدا FIDE ورصيد (من نقاط الشطرنج) مُنظّر شطرنجي ومُحلّل، يرأس تحرير مجلّة "شطرنج سيبيريا" وله مقالات شطرنجية كثيرة.

(2) مقالة "لعبة الشطرنج في العصر العباسي" بقلم: أ.د. كامل طه الويس، كلية التربية الرياضية – جامعة بغداد- المنشورة في مجلة التربية الرياضية- المجلد الحادي عشر، العدد الرابع 2002 م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,851,878
- هل «تعلّق قلبي» لاٌمرئ القيس؟- ثانياً
- هل «تعلّق قلبي» لاٌمرئ القيس؟- ثالثاً
- هل -تعلّق قلبي- لاٌمرئ القيس؟
- الشطرنج تاريخاً وعِلْماً وفنّاً وأخلاقاً- أوّلاً
- مع سيداو والجرأة على إنصاف المرأة
- تجَسُّدُ الإله لو يُفهَمُ مَعناه
- هكذا قرأتُ القرآن ١٠ سورة الفجْر- ثانياً
- أسجوعة الخفاش
- هكذا قرأتُ القرآن ١٠ سورة الفجْر - أوّلاً
- هكذا قرأتُ القرآن ٩ سورة الليل
- هكذا قرأتُ القرآن ٨ سورة الأعلى
- أسْجُوعَة العَجْز
- هكذا قرأتُ القرآن ٧ سورة التكوير
- موقع القرآن من سَجْع الكواهن والكهّان
- هكذا قرأتُ القرآن ٦ سورة المَسَد- ثانياً وأخيراً
- هكذا قرأتُ القرآن ٦ سورة المَسَد- أوّلاً
- هكذا قرأتُ القرآن 5 سورة الفاتحة
- هكذا قرأتُ القرآن 4 سورة المُدَّثِّر
- هكذا قرأتُ القرآن 3 سورة المُزَّمِّل
- هكذا قرأتُ القرآن 2 سورة القلم


المزيد.....




- الزمالك يتوج ببطولة أفريقيا لليد للمرة 12 في تاريخه ويتربع ع ...
- رسميا.. بولندا رابع المتأهلين لكأس الأمم الأوروبية 2020
- -تصفيات يورو 2020-.. ألمانيا بعشرة لاعبين تقسو على إستونيا ب ...
- تصفيات يورو 2020.. تأهل روسيا وبولندا وتعادل يؤجل فرحة كروات ...
- القمار يهدد مستقبل النجم الشاب لمنتخب إنجلترا
- مانشستر يونايتد يتوصل إلى اتفاق لضم ماندزوكيتش
- جهاز المخابرات العامة ينظم منتدى دولى لمكافحة الإرهاب:توصيات ...
- عداوة تاريخية.. رئيس دورتموند يفضل التسول على طلب المساعدة م ...
- هل يعاقب المنتخب التركي بسبب التحية العسكرية؟
- شاهد: المنتخب السعودي لكرة القدم في الأراضي الفلسطينية لأول ...


المزيد.....

- العربي بن مبارك أول من حمل لقب الجوهرة السوداء / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - رياض الحبيّب - الشطرنج تاريخاً وعِلْماً وفنّاً وأخلاقاً- ثانياً