أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شوكت أحمد توفيق - الثامن من آذار عيد المرأة العالمي !














المزيد.....

الثامن من آذار عيد المرأة العالمي !


شوكت أحمد توفيق

الحوار المتمدن-العدد: 2937 - 2010 / 3 / 7 - 13:04
المحور: حقوق الانسان
    


كالعادة أحتفل بهذا اليوم الأغر ، يوم عيد المرأة العالمي .. كما عودتُ القراء الكرام بطريقتي الخاصة .. لذا ألجأ إلى :
لحد هذه اللحظات وجدتُ النتائج ، عند عملية الاستفتاء المطروحة من قبل مؤسسة الحوار المتمدن تحت عنوان :
( هل تتوقع - ين وصول – رئيسة إلى الحكم في دول العالم العربي خلال عشر سنوات القادمة ).. هذا هو الطرح أمام القراء الكرام في العالم العربي .

كانت النتائج بنعم : 23% ( 544 ) ، حتى هذه الساعة ، السابعة والنصف من صباح 7/ 3/ 2010 ، لا أعلم إن كان بمقدور آلة الحاسوب إعطاءنا النسبة المئوية ، كم يساوي رقم 544 بالمقارنة مع نفوس العرب وهو 300 مليون عربي ..؟

لذا وفي عملية بسيطة سوف أقلب السؤال وأطرح ، هل نتوقع أن تتولى إمراءة لتكون على رأس قيادة الحزب الشيوعي العراقي ، بدل أن نتوقع أن تحكم " رئيسة" في دول العالم العربي خلال عشر سنوات القادمة ..؟

منذ انطلاقة الحزب الشيوعي العراقي ، في 31/ آذار/ 1934 ، كان أهتمام الحزب إهتماماً استثنائياً في الدفاع عن حقوق المرأة .. فانخرط في صفوف الحزب ، الكاتبة والأديبة والشاعرة والباحثة والمناضلة والمضحية ، ناهيك عن عشرات شهداهن في صفوف الحزب وهكذا دواليك .

فلماذا لا نطالب انفسنا ، في أن تكون في قمة قيادة الحزب السكرتير العام مثلاً إمرأة .. ولتحتل أيضاً الأكثرية في القيادة ، اللجنة المركزية ومكتبها السياسي ، هكذا أرغب أن نقيم دور المرأءة الريادي في الحزب والمجتمع .. وفيما لو اسطتعنا أن نفعل ذلك ، نكون قد فجرنا الثورة الاجتماعية العارمة ليس في العراق وحسب ، بل وفي العالم العربي قاطبة. وهكذا أيضاً أن نكون في مقدمة الأحزاب والحركات السياسية في ، العراق الجديد .. كما كنا وكما أصبح الحزب بجدارة إلى ، حزب الشهداء .. ألسنا جديرين بذلك ، نعم وألف نعم .. إذن لنبدأ منذ الآن لإتخاذ مثل هذا القرار .. ألسنا نحن بصدد الحداثة والتقدم الحضاري..؟!
فلماذا لا نخطو مثل هذه الخطوة الجبارة ؟

بعد قبر نظام صدام والبعث .. كانت خطوة قيادة الحزب ، خطوة صائبة وجديرة بالاهتمام , عند عودة الحزب إلى ساحة النضال الحقيقي في أرض الوطن.. ومن ثم إنخراط الحزب في العملية السياسية ، ثم التوجه فالدخول إلى العملية الانتخابية البرلمانية ، كانت خطوة ذكية جداً من أجل إعادة وحدة الحزب وتضميد الجراح الذي أصابنا جميعاً على يدي جميع انظمة الدكتاتوريات الحاكمة في العراق .. خاصة النظام البوليسي ، نطام صدام والبعث .

فلو خطونا ، الخطوة الأولى بهذا الأتجاه ، أستطيع القول ، بإننا قد قدمنا أجمل الهدية للمرأة الشيوعية العراقية المناضلة بمناسبة 8/ آذار وعيد المرأة العالمي .. لذا أطرح أمام القيادة الحزبية الحالية هذا السؤوال .. فهل بلإمكان إتخاذ القرار بهذا التوجه ؟ عندها نكون قد إعترفناً إعترافاً صريحاً وواضحاً بدور المرأة المناضلة ، ونكون قد قدمنا بهذه المناسبة السعيدة كأجمل الهدية إلى الأم والأخت والحبيبة وهن زينة الحياة .. ولا يمكن لأي مجتمع ، من المجتمعات البشرية ، أن تتقدم ووتزدهر بدون الاعتراف بدور المرأة الريادي .
شوكت خزندار
الثامنة والنصف صباحاً في 7/ 3/ 2010





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,879,153





- مفوضية اللاجئين: تقديم مساعدات لأكثر من 31 ألف شخص شمال شرق ...
- مفوضية أممية: تركيا مسؤولة عن جرائم الحرب التي يرتكبها التاب ...
- أردوغان يتعهد بمنع الجهاديين من مغادرة سوريا وهيومن رايتس وو ...
- الإدارة الذاتية الكردية: تدهور شديد في الوضع الإنساني و275 أ ...
- جراح إيطالي عالمي يكرس نفسه لعلاج ضحايا التعذيب من اللاجئين. ...
- الهجوم التركي.. منظمات إغاثة دولية توقف عملها في شمال سوريا ...
- تركيا/سوريا: العملية العسكرية في سوريا تعرّض المدنيين للخطر ...
- هيومن رايتس ووتش تحذر من نقل معتقلي داعش إلى العراق
- تونس تلاحق الآراء على الإنترنت
- مطالبة الصليب الأحمر بدور أكبر تجاه الأسرى الفلسطينيين المرض ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شوكت أحمد توفيق - الثامن من آذار عيد المرأة العالمي !