أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زين الحسن - اليك حبيبتي حيفا














المزيد.....

اليك حبيبتي حيفا


زين الحسن
الحوار المتمدن-العدد: 2906 - 2010 / 2 / 3 - 22:07
المحور: الادب والفن
    



الى حيفا
جمييع قلوبنا رحلت لتبحث عن ضمائرنا
لتنبش فيي سرائرنا
فعادت بعد رحلتها
لتخبرنا
بأن الله والتاريخ يسألنا.
عن الأبطال في حيفا
عن الثكلى
عن الثوار
والأطفال
والشهداء
والقتلى
بأن الله يسألنا
ابعنا الأرض والأهلا؟
وعادت بعد رحلتها
وكل دماؤها نزفت
وكل جراحها عزفت
على الأحزان اغنية
تؤنبنا ، تحاصرنا
تكبلنا وتأسرنا
نرددها !

فتشجينا

بأمال ليوم ربما يأتي
فنصنع فيه ملحمة
تغنيها أمانينا.

نرددها.

فتبكينا

وأدمعنا تضل حبيسة الماضي
وتوأد في مآقينا
لأمال فقدناها
بأرض قد رثيناها
وشعب صار يرثينا

نشيد كنت اسمعه مع جدي
يقول بأن قديساً
اتى يوما الى ارضي
الى حيفا

يقول بأن روح الله في أرضي
ليسقي كل ازهاري
وقبل ثغرها الوردي

نشيد كنت أسمعه مع جدي
يقول بأن نور الله في أرضي
ويمضي العمر ياجدي
شموعي كلها انطفأت
ولكن ليس من أحد ٍ
وبت أتوق للَحد

الى حيفا

الى أمرأة بجوف الليل باكية
الهي
كيف تبقيني
بلا سكن
بلا وطن
بلا مأوى
بلا سلوى

الهي كيف تبقيني
لتهش اضلعيي البلوى
فمن لسواك ياربي
أبث الهم والشكوى

الهي...

كيف تحييني
وكل حجارتي نفذت
وكل حناجر الثوار قد خمدت
ولم ييبقى سواى أنا
سوى جسدى وسكيني
فإن اهوى على جسدي فأبتر كل اوردتي
وأقطع من شراييني
فإن الله يطردني
فاصبح دونما وطن اذا مامت ياوطني
واصبح دومنا كفن يعانقني
بلا قبر سيأويني
وان أهوي بسكيني على الطاغوت
يكسر نصل سكيني
وتشكيني ذئاب الكون اجمعة
اليك.. اليك ياربي
فتطردني
واصبح دونما وطن
ولا مأوى اذا ما مت ياوطني
واصبح دونما كفن يعانقني
بلا قبر سيأويني
وان اهديته جسدى
سيلعنني إله الكون، والتاريخ والكفن ِ
وأصبح دونما وطن يعانقني
إذا مامت ياوطني
ويلعنني ترابك أنت ياوطني

إلهي كيف تنجيني
فأنسى بحر أحزاني
وبيتي صار معتقلي وسجاني
وفي الطرقات معتقلي وسجاني
وفي الحانوت معتقلي وسجاني
أنا أمرأةً يضل القهر عنواني
تضل حجارة الأطفال عنواني
تظل قوافل الثوار والشهداء عنواني

الى حيفا
جميع قلوبنا رحلت
لتبحث عن ظمائرنا
وماعادت
كتبت رسائل شتى

اليك حبيبتي.. حيفا
سأخبرك ..! بأن قلوبنا رحلت
لتبحث عن ظمائرنا
فهل وصلت ؟!

اليك حبيبتي حيفا
أجيبيني
فأني منذ أزمان
فقدت البيت والمنفى
وأني منذ أزمان
فقدت الترس و السيفا
وجاء الرد!
ياولدي
جميع قلوبكم وصلت
ولكن كلها انتحرت

بكيت بكيت لا أدري
اابكي قلبي المذبوح أم ابكيك ياحيفا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,799,431,448
- محاكمة افلاطون مسرحية فلسفية من فصل واحد
- خاتم سليمان والمارد
- لأن الملائكة لا يكذبون


المزيد.....




- -فضاء البندقية الحر- يطل على روسيا من نافذة قطار!
- رواية «عصفور الفولاذ» لنادر حلاوة نافذة تاريخية على الواقع
- .نص.لماذا تكف شهريان عن كلامها المباح ؟ الشاعره لطيفه زهره ...
- جلالة الملك يهنئ بن شماش
- بتعليمات ملكية: مستشفى عسكري ميداني مغربي في غزة
- في طهران.. جنازة فنان تتحول إلى مظاهرة
- الحديدة.. القوات الحكومية تدخل الدريهمي وتواصل تقدمها باتجاه ...
- رحيل الحارثي شاعر عمان
- كوميديا رمضان باليمن تسخر من الحوثيين والشرعية
- أنفال عبدالباسط الكندري: سلاماً


المزيد.....

- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر
- المجموعة القصصية(في اسطبلات الحمير / حيدر حسين سويري
- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زين الحسن - اليك حبيبتي حيفا