أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جهاد نصره - تعازينا للقضاة .. ومرحى لضحاياهم...!؟ قبل الحكم على مهند الحسني














المزيد.....

تعازينا للقضاة .. ومرحى لضحاياهم...!؟ قبل الحكم على مهند الحسني


جهاد نصره
الحوار المتمدن-العدد: 2789 - 2009 / 10 / 4 - 15:01
المحور: حقوق الانسان
    


لأن معظم القضاة في البلدان العربية إسلاميون فكراً، وعقيدةً، وتخصصاً، وثقافةً، وسلوكاً، فإنه قد لا يُجدِ في مناكفتهم، ومكاشفتهم، أفضل من اعتماد مرجعياتهم ذاتها، والاتكاء على ما ورثوه، وتعلموه، من ركام الثقافة الفقهية، والتاريخ الديني بما هو سيرورة خلفاء وسلاطين تداخلت إلى حدٍ كبير مع السنة والشرع كما أراد لها الفقهاء وأرباب نعمهم..! والهدف من ذلك تبيان واقع حالهم في دنياهم هذه، وفي آخرتهم التي يبدو جلياً أنهم لا يحسبون لها حساباً حسبما تظهره ممارساتهم القانونية، وأحكامهم القضائية...!؟
قال الفضيل بن عياض: ينبغي للقاضي أن يكون يوماً في القضاء ويوماً في البكاء على نفسه.
وقال معاذ بن جبل عن الرسول أنه قال: إن القاضي لينزل في زلقة في جهنم أبعد من عدن.
وقال الرسول: ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولهم عذاب أليم: شيخ زان ومالك كذاب وقاض ظالم.
وقالت عائشة: أول من يدعى يوم القيامة إلى الحساب القضاة لقد سمعت الرسول يقول: يؤتى بالقاضي العدل يوم القيامة فيلقى من شدة الحساب ما يود إنه لم يقض اثنين في تمرة.
ولما تولى عبد الرحمن بن حجيرة قضاء مصر قال والده: إن لله وإنا إليه راجعون لقد هلك ابني وأهلك.
وقال علي بن أبي طالب: ليس من قاضٍ إلا يؤتى به يوم القيامة حتى يوقف بين يدي الله على الصراط فإن كان ليس عدلاً انتفض به الجسر انتفاضاً فصار بين كل عضو من أعضائه مسيرة كذا وكذا ثم ينخرق به الجسر إلى جهنم وبئس المصير.
وقال العارف بالله عدسو الأوغاريتي: أفسدوا القضاء فيدوم حالكم ويزدهر داركم ويتعاظم مالكم وينستر عاركم.
وقال مالك بن المنذر حين رفض محمد بن واسع تولي قضاء البصرة: لتجلسن وإلا جلدتك..! وقد أجابه محمد قائلاً: إن تفعل فإنك سلطان وإن ذليل الدنيا خير من ذليل الآخرة.
وقال الصوفيون: إن العلماء يحشرون في زمرة الأنبياء أما القضاة فيحشرون في زمرة السلاطين.
وقال الرسول: الظلم ظلمات يوم القيامة..! وقال: ما من قاض قضى بظلم إلا حبس يوم القيامة وملك أخذ بقفاه فإن قال ألقه ألقاه فهوى في جهنم أربعين خريفاً..! وقال: أشد الناس عذاباً يوم القيامة قاض جائر..! وقال: لا يرحم الله من لا يرحم الناس.
هذا ما قاله الرسول نفسه عن القضاة الصاغرين الراكعين المتمسحين بقرآنه والمتشدقين بسنته.
أما نحن وأمثالنا فلنا أن نقول: إذن لا أوقعنا الله بين كماشتي قاضٍ مسلم.. ومرحى لمن وقع أو سيقع...!؟








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,828,658
- سياسة المركوب عليهم ولا الضالين...!؟
- النشيد الوطني لحزب الكلكة
- نعم كفى أعيدوا لهم جنسيتهم...!؟
- أم علي ونعمة منع السفر...!؟
- جماعة الإخوان والتحالفات...!؟
- هل جاءتك أنواء القمة...!؟
- زمان الهرج...!؟
- العولمة الإسلامية..!؟ 4
- العولمة الإسلامية..!؟ 3
- العولمة الإسلامية..!؟ 2
- العولمة الإسلامية..!؟ 1
- وإن سرق وإن زنى...!؟
- زعماء ومزعومون وزعامات...!؟
- فقهاء الاستنجاء والاستجمار...!؟
- الخريع والكبكابة والدياصة..!؟
- خذوا العلم ولو من الممالك...!؟
- أحلام وكوابيس إسلامية...!؟
- العلمانية الناقصة...!؟
- خرافات دائرة النفوس الإسلامية...!؟
- العقلنة المتبادلة...!؟


المزيد.....




- اليمن.. الأمم المتحدة تؤكد دعوة أطراف النزاع إلى محادثات سلا ...
- من هو الناشط البحريني الذي طالب خبراء الأمم المتحدة بإطلاق س ...
- ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين
- الدفاع الروسية: شويغو يبحث مع نظيره التركي الوضع الإنساني في ...
- الأمم المتحدة تنتقد احتجاز الناشط البحريني نبيل رجب والمنامة ...
- الأمم المتحدة تدعو الحكومة اليمنية والحوثيين لحضور محادثات س ...
- الأمم المتحدة تنتقد احتجاز الناشط البحريني نبيل رجب والمنامة ...
- الأمم المتحدة تدعو الحكومة اليمنية والحوثيين لحضور محادثات س ...
- الأمم المتحدة تدعو أطراف النزاع اليمني للحوار من أجل التسوية ...
- قمر صناعي يساعد على اعتقال قاتل فتاة


المزيد.....

- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جهاد نصره - تعازينا للقضاة .. ومرحى لضحاياهم...!؟ قبل الحكم على مهند الحسني