أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كاظم الموسوي - توضيح














المزيد.....

توضيح


كاظم الموسوي
الحوار المتمدن-العدد: 2762 - 2009 / 9 / 7 - 22:59
المحور: حقوق الانسان
    


نشر موقع (الحوار المتمدن) يوم 5/9/2009 رسالة مفتوحة موقعة باسم كاظم الموسوي، ومذيلة باسم الدكتور كاظم الموسوي، وبريد الكتروني بكنية ولا يتطابق مع الاسم واضاف الموقع المذكور هذه الرسالة إلى مجموعة من المقالات المنشورة لي في الموقع سابقا، مع تغيير عنواني الالكتروني الذي نشر معها سابقا إلى عنوان صاحب الرسالة المذكورة، لهذا لابد لي من التوضيح أولا، ومطالبة محرر الموقع بالتصحيح وكشف المرسل، شخصا أو جهة، للقراء وللمصداقية في الشعارات والقواعد التي يرفعها الموقع واحترام خصوصية الكتاب وحقوقهم المهنية.. علما بان هذه ليست المرة الأولى التي استخدم فيها اسم مثل اسمي في مقالات تشتم الناس وتتضمن كلمات بذيئة تعبر عن أصحابها، ليست من أخلاقي ولا تعاملي حتى مع المختلف معهم في الكثير من المواقف والقضايا، حيث لدي مدونة انشر فيها ما اكتبه وتنشره لي صحف ومواقع الكترونية احترمها ويقدرها القراء.
إن محاولات بعض المأجورين من كتبة "البلاك ووتر" تشويه سمعة الكتاب المعروفين وتلفيق مقالات باسمهم وتزوير عناوينهم وقرصنتها الكترونيا ليست جديدة، وجرى ويجري دوما توقعها والتنبيه منها، وهي تكشف إفلاسهم السياسي والأخلاقي، وتفضح هذه الممارسات جانبا منه، بل وتتحدث بمحتوياتها الهابطة أسلوبا ولغة وأدبا وسياسة، وبكل المعاني المعروفة، عن المدى الذي وصلوا إليه، وطبيعة مسلكهم والمآل الذي ينحدرون إليه.
حين يقدم المرتزق على عمل من هذا القبيل يتوهم بأنه قادر على المس بسمعة من يتقمص اسمه ويسرق منه موقفه وموقعه عند قرائه الشرفاء. لقد وصلتني رسائل وإتصالات من أصدقاء أعزاء تستفسر مني عمن يكون وراء هذه النصوص المعبرة عن أسمائها والسقوط الأخلاقي لأصحابها، قبل كل شي آخر.
اكتب هذه الأسطر للتوضيح لكل الأصدقاء والقراء الطيبين الذين قلقوا من هذه الأساليب الخسيسة التي لا يراد منها غير التشويه والدس والإساءة المتعمدة، إذ لا علاقة لي بما نشر باسمي في الموقع والتاريخ المذكورين أعلاه، وما سبقه في مواقع أخرى، يتباين مع أسلوبي الكتابي والأخلاقي وحتى المواقع التي انشر فيها، ولابد من متابعة قانونية لأمثال هذه "الأقلام" المأجورة بأثمان بخسة على قدرها وجهاتها، ولا يمكث إلا ما ينفع الناس.
كاظم الموسوي









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,109,876,668
- رسالة الى الرفيقات النصيرات
- فرسان بشت آشان..!
- ريبازی پيشمه‌رگه‌
- -من يمضي وحيداً... ياخذ معه الاخرين-
- بشت آشان.. فصيل الاعلام


المزيد.....




- الأمم المتحدة تعقد اجتماعا بالفيديو بين الأطراف اليمنية بشأن ...
- الداخلية المغربية: اعتقال مشتبه به بعد مقتل سائحتين من النرو ...
- وزارة حقوق الإنسان اليمنية توقع مع الأمم المتحدة اتفاقية خار ...
- محكمة عراقية تصدر حكمين بالإعدام والمؤبد لمتهمين بالانتماء ل ...
- سكاي نيوز: ميليشيات الحوثي تنفذ حملة اعتقالات لعشرات من أهال ...
- مؤسسات الأسرى: الاحتلال الإسرائيلي اعتقل 486 فلسطينيا خلال ا ...
- مسئول فلسطيني: الأجدر بمن يحتفل باليوم العالمي للمهاجرين أن ...
- اتفاق تبادل الاسرى والمعتقلين: هذا الملف يعد ملفاً إنسانياً ...
- المجلس العالمي للتسامح يشارك في حوار -المفوضية السامية- للاج ...
- منظمات غير حكومية تلجأ إلى القضاء بسبب تقصير فرنسا في مجال م ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كاظم الموسوي - توضيح