أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عزيز الحافظِ - الحرب الجوية بين العراق والكويت الشقيقين!














المزيد.....

الحرب الجوية بين العراق والكويت الشقيقين!


عزيز الحافظِ

الحوار المتمدن-العدد: 2755 - 2009 / 8 / 31 - 08:33
المحور: كتابات ساخرة
    


لم تنتهِ المُساجلات السياسية وتنقطع الزيارات الاخوية بين العراق والكويت فهما جاران شقيقان يجمعهما الدمْ!! والتاريخ والجغرافية والدين والفيزياء النووية والكيمياء العضوية ونهب الممتلكات وسرقة النفط بالتبادل! ويفرقهّما الارض ودعامات الحدود والآبار النفطية المشتركة الزائلة كالدنيا وزهد الاشقاء فيها ومسألة بسيطة تتعلق بتعويضات مالية مليارية للحكومة والاشخاص والممتلكات وإعادة الارشيف المسروق وملف المفقودين الذين نشرت وزارة حقوق الانسان العراقية الكريمة بشهامة غير محسودين عليها ،صورهم في ملحق إعلاني لجريدة الصباح واهملت ملايين المقتولين والمفقودين في الكويت وإيران والسعودية وفي ترابك العزيز الاثير ياوطني! المهم الاشقاء وليذهب اهالي العراقيين المفقودين ليوم القيامة عندها سيجدون الحق اليقين!
زيارات ولقاءات وعواطف جياشة عظمى لم يهدرها قيس مع ليلى ولاعنترة مع عبلة ولاروميو مع جوليت ولامحيسن مع تسواهن بين العراق والكويت مع ذلك المعركة قضائية! الاخّوة على جنب والديون رئيسية لاتقبل التداول اليدوي والالكتروني! احبك جدا يقولها الكويتي ولكني اريد اموالي على داير مليم! ادعمكم بكل الصيغ القواعدية اللغوية كناية ،إستعارة، بدل، نعت، صفة، ولكن اريد تعويضاتي!
اخر المساجلات الجوية هو ان الناهب صدام افترس الخطوط الجوية الكويتية وادواتها الاحتياطية وطائراتها لانها المحافظة 19 فتريد الكويت منا ثمن حتى البراغي الخشّابية والنتات سن ناعم والفلات واشرات والسبرنك واشر والكازكيتات وهيدروليك الطائرات والسي اويل! وعندما نتداول معهم يزيدون! ب دفع اجور المحاماة جميعها ملايين الدولارات وقيمة نبيذ هولاء المحامين الكفار وإقاماتهم وتنقلاتهم ومصاريف سكرتيراتهم الحسناوات من مالكم ياعراقيين!
تريد الكويت إعادتنا تكنلوجيا الى تنكه لوجيا! تريد إعادتنا للنقل البعراني! عندما كان البعير سيارة اسعاف الوطن والصحراء..ونشكل سرايا نقلية من الحمير والبغال والبعران وابو الزلنطح وكل الزواحف ونربط محركات أسرع جديدة للواوية لتساعدنا بالنقل اليومي! إبتلينا نريد تحديث الاسطول الجوي الوطني للخطوط الجوية العراقية /18 يعني دون المحافظة /19! فاستعنا بشركة بومباردييه Bombardier في مونتريال، للتحديث إسوة بدول العالم المتخلف! ولكن الشقيقة الرؤؤم الرؤؤف الحنون الكويت أبت!! الاان تعيدنا الى اجواء النقل البعراني! والان نريد من فنيينا عنادا لها تطوير البعران و دراسة تصميم اجنحة طيرانيةلها للنقل الداخلي على الاقل وبمديات مختلفة! فقد ورد في اخبار النزاع القضائي الفضائي بين الجارين تفاصيل ممتازة للمتابعين: فقد أعلن وكيل مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية المحامي كريستوفر غودينغ من مكتب فاسكن مارتينو في لندن ،عن اجراءات قانونية مكثفة للحصول على التعويضات المطلوبة من العراق لمصلحة المؤسسة لقاء الطائرات الكويتية التي استولى عليها النظام العراقي البائد وقال المحامي ، لقد مثّلتُ الخطوط الجوية الكويتية منذ 3 أغسطس 1990 في معركتها القضائية من أجل الحصول على تعويضات من الخطوط الجوية العراقية بسبب سرقة أسطولها الجوي وقطع الغيار العائدة له وقد شكّل النزاع بين الخطوط الجوية الكويتية والخطوط الجوية العراقية القضية التجارية الأطول في تاريخ المحاكم الانكليزية، ولدى الخطوط الجوية الكويتية الآن أحكام حول الوقائع الصحيحة بما مجموعه 1،2 مليار دولار أميركي ضد الخطوط الجوية العراقية جرّاء أعمالها غير المشروعة بشأن اسطول الخطوط الجوية الكويتية و83،5 مليون دولار أميركي ضد الدولة العراقية بشأن تمويلها الدعوى القضائية والاشراف عليها وادارتها. وأضاف سيادته: لقد قامت الخطوط الجوية الكويتية بحجز طائرة جديدة تم تصنيعها من قبل شركة بومباردييه Bombardier في مونتريال، وذلك في اطار اجراءات تنفيذ الأحكام المذكورة، وما زال الصراع القضائي مستمراً أمام محاكم كيبيك بوجه الخطوط الجوية العراقية.
وزاد بالقول: لقد قررت محكمة الاستئناف في كيبيك في أبريل 2009 أن تمويل دولة العراق للدعوى القضائية والاشراف عليها، وادارتها تتمتع بالحصانة وفقاً لقانون حصانة الدول الكندي. وقد أذنت المحكمة العليا اليوم للخطوط الجوية الكويتية باستئناف هذا القرار، وبالتالي يبقى حجز الطائرة قائماً حتى صدور الحكم النهائي!
نبتهل لسموالامير المفدى ان يغلق هذا الملف الجوي وتساهم دولة الكويت في منعنا من هذا الترف الامبريالي بركوب طائرات جديدة ونعود لتصنيع وسائل نقلية متطورة حاذقة نغيض بها الاشقاء الكويتيين الذين يظهر عينهم الحاسدة على الطائرة الكندية! وانا شخصيا ساقاطع هذه الطائرة لاني اتوجس منها خيفة من جراء الحسد الكويتي الشقيق!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,443,771





- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عزيز الحافظِ - الحرب الجوية بين العراق والكويت الشقيقين!