أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جمال الخرسان - اسماء الشوراع والمدن .. النفوذ السياسي على الخط














المزيد.....

اسماء الشوراع والمدن .. النفوذ السياسي على الخط


جمال الخرسان

الحوار المتمدن-العدد: 2737 - 2009 / 8 / 13 - 08:16
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


كم من الاحياء والشوارع العراقية تسمى بالعسكري ؟! كم من الشوارع والمدن العراقية تسمى بـ الاسكان ؟!
النصر ؟! البعث ؟! 14 رمضان ؟ وكذلك كم من المسميات قديما وحديثا تنسب حصرا الى بعض اسماء رجال الدين ؟! كل ذلك في وادي وما كان يستحوذ عليه اسم صدام حسين من بين اسماء المدن والشوارع والبنايات والقاعات وغيرها مما شابه ذلك في وادي آخر!

قديما وحديثا كان ولا يزال يعاني العراق من تكرار المسميات وتدويرها بين مفردات معدودة تغيب في معضمها ملامح العراق كبلد متنوع يرتكز على ماضٍ بعيد وله متغيرات ديمغرافية، جغرافية وطبيعية كثيرة جدا.. فاضافة الى ما اشير اليه من اسماء اصبحت بغداد والعديد من مدن العراق عبارة لائحة لاسماء الدول العربية التي تجد ها محشورة بشكل مفرط في كل شارع وساحة او تقاطع او حي سكني.

للتاريخ حصة كما يفترض لغيره من المجالات الاخرى والتنوع ينبغي ان يكون حاضرا في اطلاق المسميات على العديد من المعالم المستحدثة او القديم منها الذي يراد له ان يستبدل، كم كنّا نتمنى ان تكون الاسماء متنوعة جميلة لاتتكرر فيها الاخطاء السابقة ولا يتم التركيز فيها على اسماء اصبحت تثير الاشمئزاز.

الغريب ان بعض الاحزاب والجهات الدينية والسياسية استنكرت على الانظمة السابقة التي حكمت العراق اطلاق الاسماء على مختلف المدن والاحياء العراقية بدافع تكريس الدكتاتورية وفرض رؤية الحاكم المستبد لكنها تعيد الخطأ من جديد وتستبدل شارع صدام بشارع هذا المرجع او ذلك السياسي !
هكذا عدنا للخطأ من جديد وغيبنا التنوع المطلوب في اطلاق التسميات والذي يفترض به ان يعكس البعد الثري للتاريخ والثقافة والفن العراقي المليء بمساحات الابداع.

على هذا الصعيد ايضا تبرز ظاهرة اخرى مثيرة للجدل وتساهم في اذكاء الوضع الطائفي بين هذا المكون او ذاك الا وهي وجود اسماء متعددة للشارع والحي الواحد وغالبا ما تطلق كل جماعة سياسية او دينية الاسم الذي يحلو لها والذي يعكس موقفها السياسي والديني من ذلك الاسم وما يساهم في ذلك هو غياب الموقف الرسمي الذي يفترض به ان يهتم كثيرا بهذه المشكلة التي لم تعد قضية هامشية بل دخلت فيها عوامل الفرقة والنفوذ السياسي وغير ذلك.

لقد سمعنا عن لجان لتغيير الاسماء ولكن هذه اللجان كما هو حال مثيلاتها من اللجان الاخرى التي تشكلت وسرعان ما ذابت ولم نسمع عنها شيء! فحتى هذه اللحظة لازالت بعض الاسماء تطلق باشارة من هذا العضو في مجلس المحافظة او ذلك السياسي بتنسيق مع المحافظ، وكل من له نفوذ يستحوذ على الحصة الاكبر ! انها معركة النفوذ السياسي الذي يلاحق المواطن حتى باطلاق الاسماء !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,437,716
- ايما نيكلسون صديقة الاهوار النبيلة
- مهرجان الجواهري وضعف المؤسساتية في العراق
- الصورة الجميلة عن العراق صمت ابلغ من الكلام
- لعنة السياسة تطارد مناطق الاهوار


المزيد.....




- 4 نصائح لاختيار العلاج المناسب للعيون الجافة
- أمريكا تفرض عقوبات على تركيا.. وتلوح بالمزيد في حال استمرار ...
- -سباق سيطرة- بين سوريا وتركيا.. وترامب يفرض عقوبات على أنقرة ...
- الحشد الشعبي: ما يجري في سوريا خطير
- بعد السعودية... بوتين في الإمارات اليوم
- فيديو مفبرك لترامب يصفّي فيه خصومه بالسلاح "يعرض في منت ...
- ترامب لأكراد سوريا: أطلبوا من نابوليون بونابرت أن يحميكم
- اليوم السابع: آخر تطورات العملية العسكرية التركية في شمال سو ...
- فيديو مفبرك لترامب يصفّي فيه خصومه بالسلاح "يعرض في منت ...
- ترامب لأكراد سوريا: أطلبوا من نابوليون بونابرت أن يحميكم


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - جمال الخرسان - اسماء الشوراع والمدن .. النفوذ السياسي على الخط