أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غالب الدعمي - أول الغيث .....300 مزور














المزيد.....

أول الغيث .....300 مزور


غالب الدعمي

الحوار المتمدن-العدد: 2592 - 2009 / 3 / 21 - 04:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كشف رئيس هيئة النزاهة يوم أمس في تصريح أعلامي أن هيئته وضعت اليد على أكثر من ثلاثمائة مزور من بين مرشحي مجالس المحافظات وهناك آخرين وأشار الى أن من بين هولاء المزورين قد ضمنوا مقاعد لهم بعد حصولهم على الأصوات المؤهلة كما في بغداد والموصل وصلاح الدين والبصرة .

إن هذا التصريح يضع أمامنا أكثر من تساؤل فلماذا رشح نفسه من يعرف أن قوانين المفوضية لاتنطبق عليه ، والجواب ان هولاء سولت لهم أنفسهم بأن كل شي في العراق يمكن غلقه وحسمه وإنهائه بشراء الذمم أو بدعم من الجهات المتمكنة من القرار السياسي واضعين أمامهم السنوات الستة التي مرت وأن سلطتهم هي أعلى من الجهات الرقابية وان السرقة واللصوصية وشراء الذمم هو القانون السائد وأنهم يستخفون بهيبة الدولة ، ولكن إجراءات هيئة النزاهة القانونية كانت كالصاعقة على أولئك الذين استخفوا بالقانون والتعليمات وقدموا وثائق مزورة ، وقد لأخفيكم سرا اذا قلت لكم ان مكانة مرموقة تبوأتها هذه الهيئة بأجرانها الهادئة الهادفة البعيدة عن الضوضاء والقرقعة والتبجح وغيرها ، فرئيس الهيئة ليس جزارا يملك ساطورا ولا جلادا بيده سيفا ولا يقيم الحد بقطع اليد على من يقبل الرشا ولا يملك جيشا جرارا لكنه رجلا يحترم المهنة والاختصاص ويعمل وفق نهج ومبدأ إن القضاء على الفساد يبدأ من المجتمع وان نشر ثقافة النزاهة تبدأ من الأسرة بالاعتماد على طرق منهجية وعلمية صادقة وقد أعطى للإعلام الهادف شأنا كبيرا واعتمد على خبرات إعلامية متميزة ولم اسمع انه اعترض على شأن علامي اقره المختصين، سائرا بهذه الهيئة نحو العمل المؤسساتي المتميز سائرا بأجراءت قانونية حكيمة رفعت من شأن الهيئة في نفوس الناس، ومن لم يصدقني عليه الذهاب الى مقاهي بغداد او المحافظات وليسمع حديث الناس عن هولاء المزورين وعن مباركتهم لإجراءات هيئة النزاهة وعن استخفافهم بمثل هولاء الذين ارادو أن يخدعوا ناخبيهم في أول المشوار وحسبما سمعنا وتأكدنا أن مذكرات قبض صدرت بحق البعض وتم تنفيذ بعضها وان هناك مذكرات أخرى في الطريق بحق آخرين . أذن اليوم باتت هيئة النزاهة قوية وقادرة على فرض إجراءاتها بغض النظر عن انتماءات الأشخاص فلم تعد الجهات السياسية حاجزا أمام تنفيذ مهامها ، وخير مثال إننا سمعنا قبل أيام إن دولة رئيس الوزراء قد قدم كشفا بالمصالح المالية وهذه بحد ذاتها تعد خطوة كبيرة الى الأمام وداعمة لهيئة النزاهة وقد تكون الأولى في الوطن العربي والشرق الوسط بأن يتواضع رئيس وزراء ويخضع نفسه لإجراءات الهيئات المستقلة وقد فتحت هذه الخطوة أبوابا واسعة إمام الهيئة للمطالبة الآخرين بأن يحذو حذو رئيس الوزراء ويقدموا كشفا بتجارتهم وأموالهم وخزائنهم التي جمعوها على حساب الشعب العراقي وحسب المعلومات أن هناك عقوبات ستطال الذين يمتنعون عن تقديم كشف بمصالحهم المالية خلال فترة زمنية محددة بغض النظر عن عمائمهم السوداء والبيضاء وطرابيشهم وأربطتهم وسياراتهم وحمايتهم فلن يعد في العراق قويا أمام القانون فكلنا نخضع للمسائلة وأن حق الدولة والناس لايسقط بالتقادم وقريبا سنشهد فتح ملفات من خلال جهاتنا الرقابية ستسر الناس وستساهم بتقويض الفساد وتعيد هيبة الدولة الى مكانتها المرموقة وتزيل عن كاهلها عدد كبير من الفاسدين والذين يتربعون على مفاصل مهمة في الدولة العراقية وقد بدأت بإعفاء عدد من المفتشين والمدراء وهناك قائمة مفتوحة أمام مكتب رئيس الوزراء ستسمعون بها في كل صباح من خلال الصحف أو المحطات الفضائية وأني انصح هولاء المفسدون أن لايستمعوا الى وسائل الإعلام لان فيها إخبارا لاتسرهم .. أن القضاء على الفساد ومن ثم الاستثمار والبناء هو الهدف ؟







الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,022,087
- السيد المدعو
- النزاهة بين الجنون والعقل
- بين طوريج وسامراءوالقنفذ والجري
- هل نحن لصوص وإرهابيون فعلا ؟


المزيد.....




- يوتيوبر أمريكي يصنع حاسوبا من اللازانيا!
- التونسية أسماء بن حميدة.. المديرة التنفيذية لمنظمة -أندا الع ...
- تركيا عن قرار -عدم تجديد الإعفاءات-: لا نقبل الإملاءات في عل ...
- تركيا ردا على قرار ترامب بشأن النفط الإيراني: نرفض الإملاءات ...
- ترامب يعول على الرياض وأوبك لتعويض إمدادات النفط الإيراني وت ...
- أمريكا تفرض العقوبات وقافلة هواوي تسير.. أرباح بقيمة 39% في ...
- واشنطن تعلن عدم تمديد إعفاء بعض الدول من العقوبات على شراء ا ...
- ترامب يعول على الرياض وأوبك لتعويض إمدادات النفط الإيراني وت ...
- أمريكا تفرض العقوبات وقافلة هواوي تسير.. أرباح بقيمة 39% في ...
- معارك عنيفة في جبهات متفرقة في الضالع


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غالب الدعمي - أول الغيث .....300 مزور