أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلير ريكان - ترشيح ميسون الدملوجي لرئاسة البرلمان














المزيد.....

ترشيح ميسون الدملوجي لرئاسة البرلمان


دلير ريكان
الحوار المتمدن-العدد: 2539 - 2009 / 1 / 27 - 08:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وسام على شكل قلادة تزين عنق الأم والزوجة والأخت والبنت جزاءا للمرأة العراقية التي حملت وولدت الأنسان العراقي ورضعته وربته واصبح شابا وتكحل عينيها عندما تراه كالفارس العريس, وفجأة يظهر المذيع على شاشة التلفزيون (بيان رقم واحد) على المواليد من 1948 الى 1961 التوجه الى تجانيد مناطقهم لخدمة الوطن في القادسية الثانية قادسية صدام المجيدة. وفي اليوم الثاني يقفون في طوابير الموت ويقودونهم الى المحرقة في الجبهات .وفجأة يطرق الباب, هذا بيت فلان نعم, ابنكم استشهد ويعطونهم التابوت ملفوف بعلم عراقي, والأم تفتح التابوت وترى ابنها وتهوس وتكول [[ ماإلك راس و رجلين يا لعيبي يمه ]] هذه القصة حقيقية حدثت في مدينة الثورة مدينة صدام سابقا ومدينة الصدر لاحقا. وأخذت هذه الهوسه مساحة واسعة في الأوساط الفقيرة الشيعية واضطرت السلطات والأجهزة الأمنية بمعاقبة كل من يردد هذه الهوسة .
ومن حيث مشاهدتي ومتابعتي للفضائيات العراقية ارى أن هذه السيدة ميسون الدملوجي تتحلى بمزايا المرأة العراقية الوقورة الصادقة بحبها للعراقيين. آخر مره رأيتها تتحدث في احدى الفضائيات حول قضية أبنائنا المعتقلين في سجون السعودية المحكومين بقطع رؤوسهم بالسيوف وتدافع عنهم بكل كبرياء وبشكل مؤثر. وفي المقابل عكس زملائها في البرلمان يستجدون في كلامهم ويظهر فيهم الهزيمة والضعف حيال هذه الجريمة الفريدة من نوعها بتبادل السعوديين الارهابين القاطعين رؤوس العراقيين في سجون الاحتلال الامريكي في العراق.[ السعوديين يقطعون رؤوس العراقيين مرتين مره في ارضنا ومرة في ارضهم]. والامهات العراقيات يبكون دما ويطرقون ابواب الحكومة المشغولة بالانتخابات كي يسرقون اهل العراق. وهي التي ليست لديها اية ردة فعل مسترخصين دماء 600 عراقي مع عوائلهم وبالنتيجة جميع اهل العراق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,101,381,514





- وزير الداخلية الأمريكي يغادر حكومة ترامب مطلع العام المقبل
- الجيش الإسرائيلي يهدم منزل فلسطيني متهم بقتل جندي إسرائيلي ب ...
- فرنسا: تعبئة أقل في التحرك الخامس لمحتجي -السترات الصفراء-
- رد صامت من إسرائيل وتنديد أردني ببيان أستراليا بشأن القدس
- من السعودية لتونس.. وعد بتقديم مساعدة مالية بنحو 830 مليون د ...
- بايرن المتجدد يسحق هانوفر ويقلص الفارق مع دورتموند
- أيام الغضب الفرنسي جذوة لا تخبو.. السترات الصفراء وجها لوجه ...
- أيام الغضب الفرنسي جذوة لا تخبو.. السترات الصفراء وجها لوجه ...
- مسابقة دولية لاكتشاف المنتجات الثانوية لأشجار النخيل
- استعمال خاطئ للري الملحي أدخل أميبا إلى دماغها فالتهمت خلايا ...


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دلير ريكان - ترشيح ميسون الدملوجي لرئاسة البرلمان