أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نجيب شوقي - حجاب -الاخوانيات- يدخل الجنة في 24 ساعة وبدون معلم








المزيد.....

حجاب -الاخوانيات- يدخل الجنة في 24 ساعة وبدون معلم


نجيب شوقي

الحوار المتمدن-العدد: 2533 - 2009 / 1 / 21 - 09:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لقد اثارتني حملة تقودها نساء حركة التوحيد و الاصلاح في المغرب من اجل تعميم زي الجماعة على كل نساء المغرب ،و الخطير في هذه الحملة انها دعوة ليست مبنية على حرية اختيار اللباس، بل تريد تنميط المجتمع حسب هوى و ذوق و رؤية نساء هذه الحركة الاصولية للباس .و للاشارة فقط فان اللباس يدخل ضمن الحرية الفردية للانسان رجلا كان او امرأة، و العجيب في الامر ان قادة الحزب ينادون بالحريات الفردية في الندوات التي يحضرونها باروبا و امريكا ،من اجل تلميع صورة الحزب الاسلاموي امام الاعلام الغربي .
كما انه لم تعتمد الحملة التي اخترن لها نساء بن كيران شعار "حجابي عفتي " الوعظ و الارشاد، و انما تحمل خطابا تمييزا ضد المرأة المغربية بشكل واضح.حيث ، تعتبر الجماعة التابعة لحزب العدالة و التنمية الاصولي ان اساس العفة هو الحجاب.
كأن كل امرأة اختارت غير الحجاب الاخونجي هي امرأة غير عفيفة، و هذا قذف واضح في حق المحصنات ، للتوضيح اكثر لمن لم يطلع على ما جاء في هذه النشرة الكهنوتية التي أطلقها الفرع النسائي لحركة التوحيد والإصلاح المغربية (جهة الشمال الغربي) يوم 15 نونبر وتستمر إلى يونيو 2009
نضع له بعض العبارات التي تلخص أهداف حملة "حجابي عفتي ""نعم لحجاب يرضي الرحمن"، "ساتر لا يصف" و"سميك غير شفاف يزيدك عزا وتكريما". و"لا للباس ليس فيه إتباع للرحمن" و"لا لملابس ضيقة تصف تفاصيل الجسد، تنزع الستر والحياء". كما يبدوا فقد تضمنت حملة البجيديات
عبارات تحدد للمرأة حتى سمك الحجاب وهذه مواصفـــــات الحجـــــــاب البجيدوي كما جاءت في حملتهم الاشهارية:
ـ أن يكون ساترا_
ـ أن يكون سميكا غير شفاف، لأن الغرض منه ستر ما تحته-
ـ أن يكون واسعا غير ضيق، فلا يصف شيئا من الأعضاء وتفاصيل الجسم-
ـ تجنب ما يثير الرجال الأجانب من الطيب والحركات والنظرات والعلاقات وطريقة الكلام
اول ملاحظة انه تم تحديد حتى سمك الحجاب دون مراعات حتى الظروف الصحية لكل امرأة،حيث اذا اتفقنا افتراضا على هذا الزي، فانه لم يحترم حتى تحمل المرأة لزي سميك في حر الصيف. بل ان العبارة الثالثة اكثر خطورة حيث لخصت المرأة على انها فقط جسد،وان هذه الاخيرة أي المرأة ليست الا مثيرة للاباحية و لكل المفاتن في المجتمع،و السبب في كل هذه التهم هو فقط لانها اختارت لباسا يختلف عن نساء الحركة.
اذا كان اللباس هو من يحدد اخلاق الفرد فممكن ان اجزم ، ان كل من يلبس الجلباب، و الحجاب، و النقاب، ليس متخلقا. بل يجب ان يحاكم في المحكمة الجنائية الدولية حسب منطق نساء الجماعة الاسلاموية ،لان اصحاب هذا الزي هم من كان يستعبد البشر و يتيمم بالسرائر من الايماء قبل بزوغ الميثاق العالمي لحقوق الانسان من ارض الكفر كما يسمونها رفاق ابن تيمية في القرن العشرين في خطابهم الدعوي.ان اللباس لا علاقة لا من قريب و لا من بعيد في تحديد اخلاق الفرد و ان الاساس في تحديد اللباس هو الذوق الفردي للفرد و ليس تعاليم الاصوليين ،حيث انه ممكن ان نجد داخل الاسرة الواحدة ميولات مختلفة للافراد في تحديد ملابسهم،بل نجدها مختلفة حتى عند التوأم.
و بالاضافة الى حرية الاختيار و الذوق الفردي هناك مسألة راحة الفرد في ارتدائه للباس معين
اما بخصوص ان المرأة هي من تثير الفتن بلباسها فهذا كلام لا يدل الا عن النظرة التحقيرية في خطاب الاصوليات لانفسهن ،
فرغم انني لا اريد الدخول في خطاب ديني مللت منه صراحة مع عقول لا تناقش و انما تتقن فن الخطابة فقط،الا انه سأشير الى مسألة من داخل ما تعلمناه في تربيتنا الدينية المغربية الاصيلة، ان الاصل هو الرجل يجب ان يغض الطرف ،و لا يجب ان ينظر للمرأة غير نظرة واحدة ،و الكل يعلم ان التحرش الجنسي و الكلام النابي اللذي تسمعه المرأة المغربية في الشارع لا يخرج الا من فم "سي السيد" اي الرجل . و تضمنت الحملة ايضا توزيعا لصكوك الايمان على الطريقة الكنسية في عصور الظلام حيث ورد في الحملة " أختي المؤمنة... قفي وقفة مراجعة صادقة مع نفسك...مع ذاتك...مع قلبك وعقلك..وعانقي محاضن الرحمان وجلسات الإيمان واستزيدي من علمك بالدين"، و كأن الايمان سيدخل قلب المرأة مجرد ان ترتدي اللباس الاخونجي ،وكأن لباس الاسلامويات يدخل الجنة في 24 ساعة وبدون معلم.
و الملفت للنظر ان الدولة المغربية الني تتاجر بقضية المدونة العصرية في الاعلامي الفرنسي لم تحرك ساكنا ضد هذه الحملة العنصرية التي تعتبر كل امرأة غير متحجبة غير مؤمنة ،و من حلفاء ابليس في الارض و مفتنة للرجل المغربي العفيف "المؤمن".





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,773,417
- أطفال الجهاد و الحركة الاصولية في المغرب
- زهرة بودكور من داخل سجن بولمهارز : فخورة باعتقالي وبمغربيتي
- غزة وعودة خطاب الكراهية في المغرب


المزيد.....




- صحف بريطانية تناقش المخاطر التي يمثلها نتنياهو على المسجد ال ...
- #إسلام_حر.. هل بدأ الإسلام السياسي بعد وفاة الرسول؟
- أكثر من 400 مستوطن يقتحمون المسجد الأقصى
- متهمة باعتداءات سريلانكا.. ما هي جماعة التوحيد الوطنية؟
- أين الإسلاميون من الثورة السودانية؟
- محللون وخبراء أمنيين يشرحون لـ -سبوتنيك- كيف عبرت مصر جسر ال ...
- مايكل أنجلو سوريا يبدع الأيقونات البيزنطية على جدران الكنائس ...
- حدث إسرائيلي يكشف سر تشابه حجاب المسلمات واليهوديات والمسيحي ...
- صحف مصرية: الإخوان وحزب معارض وراء -غزوة الكراتين-
- الحكومة السريلانكية تتهم جماعة إسلامية بالوقوف وراء الاعتداء ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نجيب شوقي - حجاب -الاخوانيات- يدخل الجنة في 24 ساعة وبدون معلم