أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رامي سليم - ايروتيك / هذا جسدها وانا كذلك






















المزيد.....

ايروتيك / هذا جسدها وانا كذلك



رامي سليم
الحوار المتمدن-العدد: 2425 - 2008 / 10 / 5 - 04:48
المحور: الادب والفن
    


1

بين ذهابِها وذهبها

شبرا شهوة

2

لسانها مشدود ٌ
بطموحِ ِ جني ٍ مسعور



3

إبطُها نفقي السري

للحجِّ من منحدر ِ صدرها

إلى صعيد ِ ظهرها

بأسرع وقت



4

كلَّما تعرَّت

انتصَبت قامتي



5

في هروبها لذة

ليست لذةَ المطاردة

إنما المراقبة

مراقبة تأرجح مؤخرتها



6

هذه السرَّة أقصد

هذه الدوامة في بحرِ اللذةِ

بطنِكِ

منذُ متى تدور ؟



7

عندما تتناولُهُ بفمِها

تقولونَ عنها عاهرة

إنهُ نايُها

ليست سوى عازفة



8

عند اجتيازي سيقَ

فخذيها

صحَّحتُ خطأَ كولومبوس

كانت الهند بتوابلها

تحترقُ هنالك


9

هذه المؤخرة

ماسرُّ تقدُمها ؟


10

إن َّ ماتسمينه نهدين
ليس سوى ورم ُ رئتيك ِ
بغبار ِ وجهي


11

الشِق أسفلَ ظهركِ

إلى أينَ يقود !


12

نهداكِ حلمٌ

يقتحمُ واقعي

مُحيلا إياه حمالةَ صدر



13

لأنكِ محتشمة

جلدكِ حجابك



14

هل يغني التحديق

عن لعقك ِ سؤال ٌ أججَّ

الخصام بين حواسي

فانتصرت حاسةُ الولوج أخيرا



15

شيطان شاذ
يسكن ُ شفتيها
قضم قلفتي بينما دخلت
في نوبة شهوية







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,882,680,323





- علي الطائي.. يرسم بالواقعية الحديثة الوان -بعقوبة- -
- كيف نجوت من السرقة بفضل اللغة العربية؟
- مع الفنانة وئام الدحماني
- إقبال كثيف على مهرجان الشارقة القرائي للطفل
- صدر حديثا كتاب -شعراء لبنانيون منسيون-، تأليف نجيب البعيني ...
- السفير الفرنسي بالرباط يعلن عن قرب احداث مؤسسة فرنسية للتعلي ...
- بالفيديو والصور.. مهرجان الطبول التراثية يختتم فعالياته.. قص ...
- المعارك متواصلة في اليمن في ظل الدعوات الى الحوار
- الأهرام: المغرب تمكن عبر التاريخ من مواجهة التطرف بفضل موروث ...
- مثقفو مصر ينعون الشاعر السوداني «محمد الفيتوري»


المزيد.....

- ذاكرة أنثى المطر / بشرى رسوان
- في التيه / نضال عبارة
- رجع الصدى - رواية / أيمن زهري
- ورحلت مينامي في التسونامي / ليندا كبرييل
- ومضة ضمير / خليل الشيخة
- ذات صباح نييء / مهاب السيد عبد الغفار
- حميد كشكولي بين دماءِ نهرِ الوند وإكسيرِ الحياةِ في السويد(1 ... / هاتف بشبوش
- كصيل الريح / كريم ناصر
- رسالة الى السماء / خليل الشيخة
- السندلوبه / عمرو محمد عباس محجوب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رامي سليم - ايروتيك / هذا جسدها وانا كذلك