أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رامي سليم - ايروتيك / هذا جسدها وانا كذلك






















المزيد.....

ايروتيك / هذا جسدها وانا كذلك



رامي سليم
الحوار المتمدن-العدد: 2425 - 2008 / 10 / 5 - 04:48
المحور: الادب والفن
    


1

بين ذهابِها وذهبها

شبرا شهوة

2

لسانها مشدود ٌ
بطموحِ ِ جني ٍ مسعور



3

إبطُها نفقي السري

للحجِّ من منحدر ِ صدرها

إلى صعيد ِ ظهرها

بأسرع وقت



4

كلَّما تعرَّت

انتصَبت قامتي



5

في هروبها لذة

ليست لذةَ المطاردة

إنما المراقبة

مراقبة تأرجح مؤخرتها



6

هذه السرَّة أقصد

هذه الدوامة في بحرِ اللذةِ

بطنِكِ

منذُ متى تدور ؟



7

عندما تتناولُهُ بفمِها

تقولونَ عنها عاهرة

إنهُ نايُها

ليست سوى عازفة



8

عند اجتيازي سيقَ

فخذيها

صحَّحتُ خطأَ كولومبوس

كانت الهند بتوابلها

تحترقُ هنالك


9

هذه المؤخرة

ماسرُّ تقدُمها ؟


10

إن َّ ماتسمينه نهدين
ليس سوى ورم ُ رئتيك ِ
بغبار ِ وجهي


11

الشِق أسفلَ ظهركِ

إلى أينَ يقود !


12

نهداكِ حلمٌ

يقتحمُ واقعي

مُحيلا إياه حمالةَ صدر



13

لأنكِ محتشمة

جلدكِ حجابك



14

هل يغني التحديق

عن لعقك ِ سؤال ٌ أججَّ

الخصام بين حواسي

فانتصرت حاسةُ الولوج أخيرا



15

شيطان شاذ
يسكن ُ شفتيها
قضم قلفتي بينما دخلت
في نوبة شهوية







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,563,109,522



- هل لي أن أتكلم قليلاً بوضوح / تحسين كرمياني
- رواية الطوق - 8 - / غريب عسقلاني
- S.O.S / ابراهيم البهرزي
- تأكل الطير / محمد علي ثابت
- العطار الزيراوي / بوشعيب دواح
- امرأة تموز / رباب العبدالله
- نصوص / محمد الذهبي
- الموت فقط / بتول كرادي
- رواية الطوق - 7 - / غريب عسقلاني
- نرجس وقنابل / تحسين كرمياني


المزيد.....

- العرض الأول في مصر لفيلم "قبل الربيع" في الإسكندرية السينمائ ...
- "دير شبيغل": إسرائيل أكثر دول العالم استثمارا في الأبحاث الع ...
- من غرائب الدنيا: أمريكية تنفق 130 ألف إسترليني لتصبح مشابهة ...
- تسريب أغنيتين جديدتين للفنانة آديل على الإنترنت
- ?دراسة أمريكية: مشاهدة أفلام الحركة المثيرة قد تجعلك بدينا
- قالوها قديماً الجار الجار
- ندوة نقاشية لحزب المؤتمر في السويس حول مشروع رأس الأدبية
- فاليري تحكي كل شيء: شكرا على هذه اللحظة
- تعليق اضراب المعلمين في الأردن وسط اتهامات للنقابة بـ-بيع قض ...
- إما .. و.. أما


المزيد.....

- جملة في تبجيل الفنان وردي / جابر حسين
- قلم وفنجان / بشرى رسوان
- جملة في تبجيل الفنان وردي / جابر حسين
- ما بعد الجنون / بشرى رسوان
- تياترو / ايفان الدراجي
- دفتر بغلاف معدني / ناصر مؤنس
- الجانب الآخر من الفردوس / نصيف الناصري
- بئر العالم / حسين علي يونس
- ترجيل الأنثى تسمويا....حزامة حبايب في رواية (قبل ان تنام الم ... / مقداد مسعود
- صرخة من شنكال / شينوار ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رامي سليم - ايروتيك / هذا جسدها وانا كذلك