أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد كليبي - نعم للدولة الفلسطينية ولكن ....














المزيد.....

نعم للدولة الفلسطينية ولكن ....


محمد كليبي

الحوار المتمدن-العدد: 2322 - 2008 / 6 / 24 - 10:04
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


تبذل ادارة الرئيس الأميركي " جورج بوش " المساعي والجهود الحثيثة لايجاد حل للملف الاسرائيلي - الفلسطيني , وذلك بهدف الوصول الى ما سبق أن وعد به الرئيس بوش , باقامة الدولة الفلسطينيةالمستقلة , خلال هذا العام 2008 , قبل نهاية ولايته الرئاسية . وان كنت لا أعتقد بأن الادارة الأميركية الحالية ستتمكن من تحقيق هذا الوعد , رغم ثقتي الكبيرة بصدقية الوعد , وانما فقط لضيق الوقت ولحجم الملف . لذلك سيترك حل هذا الملف وتحقيق الوعد للرئيس الأميركي القادم "جون ماكين" ؟
وهنا سأتحدث باسم المواطن الاسرائيلي . المواطن الاسرائيلي الذي هاجسه الأول والأخير هو الأمن . انه هاجس الشعب الاسرائيلي والدولة الاسرائيلية والحكومة الاسرائيلية . فالأمن هو الشغل الشاغل لاسرائيل . والسبب معروف للجميع , وخاصة لنا نحن العرب , باعتبار أن اسرائيل تقع في بحر من العرب . العرب الذين ينتظرون ويتمنون اليوم الذي يزيلون فيه دولة اسرائيل من على الخريطة , ويقذفون بالاسرائيليين الى البحر . العرب المشبعون بالكراهية للاسرائيليين(اليهود/بني اسرائيل) تلك الكراهية النابعة والمستمدة من ثقافة دينية اسلامية متخلفة كرست لدى العربي الكراهية لليهود وكل ما له علاقة باليهود واليهودية (أعمل حاليا على اعداد دراسة عن صورة اليهود في الاسلام ) , ولا أمل في تغيير العقلية العربية على المدى البعيد .

وانطلاقا من هذا الوضع لدولة اسرائيل فان من حق الاسرائيليين الدفاع عن أمنهم , عن وجودهم , بكل الوسائل المشروعة وغير المشروعة :

أولا : من حق اسرائيل عدم الموافقة وعدم القبول باقامة دولة للفلسطينيين الا وفق شروط . وأهم تلك الشروط - في اعتقادي - عدم امتلاك الدولة الفلسطينية المرتقبة جيشا وقواتا مسلحة . وكذلك المراقبة الدولية لموانيء ومطارات وحدود هذه الدولة بهدف منع تهريب الأسلحة والمعدات العسكرية التي قد تستهدف أمن اسرائيل الاستراتيجي .

ثانيا : من حق اسرائيل عدم السماح بعودة الفلسطينيين الذين غادروا قراهم ومدنهم فيما يسمى " بحق العودة " . لأن هذه العودة تعني تغييرا ديمغرافيا خطيرا جدا يمس الوجود والهوية للشعب الاسرائيلي . وفي رأيي أنه لا يحق لمن جبن عن الدفاع عن أرضه وعرضه العودة اليها أو المطالبة بالعودة. فالحل لفلسطينيي الشتات - كما يطلق عليهم - هو في توطينهم وتجنيسهم في البلدان التي يسكنونها . وهي بلدان عربية عموما . فهي في كل الأحوال أوطانهم بالانتماء القومي الذي يتشدق به كل العرب .

ثالثا : من حق اسرائيل التفوق العسكري المطلق على مجموع العرب والمسلمين . من حق اسرائيل امتلاك الأسلحة النووية وغير النووية . من حق اسرائيل منع العرب والمسلمين من امتلاك تلك الأسلحة , وبالقوة ان لزم الأمر كما حدث العام الماضي عندما ضربت اسرائيل مشروع المفاعل النووي السوري ( ولا أعرف لماذا " جبن " نظام بشار الأسد عن الرد على الضربة العسكرية الاسرائيلية رغم اعترافه بالضربة على غير العادة .....) !!! ؟؟؟ وقبل ذلك ضربت اسرائيل المشروع العراقي المماثل . وستضرب المشروع الايراني ان لزم الأمر , ولم تنصاع ايران للغة العقل وتتوقف عن مشروعها النووي الذي تريد به تدمير العالم لتعجيل قدوم المهدي المنتظربحسب الأيدولوجية الشيعية الميتافيزيقية .

وبالعودة الى الدولة الفلسطينية المرتقبة , وبالانطلاق من الواقع على الأرض , وبالنظر الى الوضع الفلسطيني الداخلي . هل يمكن فعلا اقامة دولة فلسطينية " واحدة " ؟ أعتقد أنه وبالنظر الى الواقع الجغرافي الفلسطيني والواقع السياسي الفلسطيني فانه يكاد يكون من المستحيل تصور اقامة دولة فلسطينية " طبيعية " و " واحدة " . والأرجح والأنسب والأقرب الى العقل والمنطق هو انشاء دولتين / دويلتين اثنتين , غزة وأريحا . دويلة أريحا لحركة تحرير فلسطين " فتح " . ودويلة غزة لحركة المقاومة الاسلامية السلفية " حماس " .......؟





لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,860,343,908
- الحرب الطائفية في اليمن
- زينة فياض ترتدي الحجاب - لزوم الشغل - !؟
- 3 - صفر لصالح القادة الأوروبيين
- السلام ... ومستقبل البعث السوري
- على ضوء التحقيق مع أولمرت ... متى يحاسب الحكام العرب ؟
- لماذا لا يحاكم الزنداني في اليمن ؟
- الحجاب ... النقاب ...
- المرأة ... بين الأسرة و العمل
- المرأة والعنف المنزلي
- الهيئة العليا لمكافحة النكاح..


المزيد.....




- أنقذه من دخول السجن.. ترامب يخفف عقوبة صديقه ومستشاره السابق ...
- ولاية كاليفورنيا الأمريكية تفرج عن 8 آلاف سجين في إطار مكافح ...
- ترامب: سندعم سياسيا منتخبا في فنزويلا
- محلفون أمريكيون يتهمون مواطنا روسيا بارتكاب جرائم سيبرانية
- ترامب يخفف عقوبة روجر ستون المدان بالكذب على الكونغرس
- الخارجية الروسية: قرار واشنطن الانسحاب من منظمة الصحة غير بن ...
- سكك حديد مصر: وصول 10 عربات قطارات روسية جديدة إلى ميناء الإ ...
- ترامب يعلن التوقيع على قرار يسمح لـ-الحالمين- بالحصول على ال ...
- باريس تدين عنصرين سابقين في الاستخبارات الفرنسية بالتجسس لصا ...
- روسيا تحذر.. ارتفاع خطر مواجهة نووية


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمد كليبي - نعم للدولة الفلسطينية ولكن ....