أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - محمد كليبي - 3 - صفر لصالح القادة الأوروبيين














المزيد.....

3 - صفر لصالح القادة الأوروبيين


محمد كليبي

الحوار المتمدن-العدد: 2317 - 2008 / 6 / 19 - 06:53
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


على عكس الحال لدينا في العالم العربي , قدم ويقدم قادة الدول الأوربية , يوما بعد يوم , الدليل تلو الدليل , على مدى وعيهم الديمقراطي من ناحية , وعلى الادراك والبصيرة الاستراتيجية التي يملكونها , والتي تهدف الى بلوغ الاتحاد الأوروبي مرحلة الدولة الواحدة , دولة متعددة الأعراق والقوميات واللغات .

ومنذ أيام شهدت ايرلندا - العضو الصغير في الاتحاد الأوروبي - استفتاء شعبيا على " معاهدة لشبونة " التي تمثل دستور الاتحاد الأوروبي . وقد أثبت الايرلنديون - ومن قبلهم الفرنسيون والهولنديون - برفضهم للمعاهدة , عدة أمور :

أولا : المدى الكبير الذي بلغته الديمقراطية في أورويا الغربية والعالم الغربي عموما . وأن صوت المواطن/ة لا يذهب هباء بالشراء والتزوير - كما هو الحال في العالم العربي بديمقراطيته البدائية الناتجة عن البدائية الفكرية والثقافية والاجتماعية كتحصيل حاصل للدين والفكر الديني - . وأن رأي الشعب محترم لدى السلطات الحاكمة . فعلى الرغم من أن الحكومة الايرلندية بكل امكاناتها المادية والاعلامية كانت مع " نعم " للمعاهدة , الا أن المعارضون للمعاهدة استطاعوا - نتيجة المناخ الديمقراطي الصحي - اقناع الشعب بالرفض لهذه المعاهدة , وقال الشعب الايرلندي رأيه ب " لا " مدوية على كامل أوروبا ..... ومع ذلك أحترم رأي الايرلنديين حتى وهم ضد أوروبا . وقد استمعت الى عدة قادة أوروبيين ومنهم أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية تعبر عن أسفها الشديد لنتيجة الاستفتاء وفي نفس الوقت تعبر عن شديد احترامها لقرار الناخب الايرلندي .

ثانيا : اتساع الهوة بين القادة الأوروبيين وشعوبهم . فالملاحظ أن قادة أوروبا أكثر تقدمية من شعوبهم , وأكثر استعدادا لتقديم التنازلات تلو التنازلات في سبيل المصلحة العليا للشعوب الأوروبية وللدولة الأوروبية المرتقبة . فمن يصدق - خاصة نحن العرب - أن القادة الأوروبيين يعملون أساسا ضد مصالحهم الشخصية ! وضد الأنانية البشرية المجبولة على حب السلطة والتسلط !, في حين أن هؤلاء القادة العظام - نعم العظام - يقدمون التنازلات تدريجيا منذ تأسيس الاتحاد الأوروبي بعد الحرب العالمية الثانية , يقدمون التنازلات سواء عن سلطاتهم الشخصية أم عن سلطة واستقلالية بلدانهم !!؟؟

ثالثا : المرونة السياسية العالية التي يتميز بها القادة الأوروبيون . فعلى الرغم من الرفض السابق للمعاهدة في فرنسا وهولندا عام 2005 , الا أن القادة الأوروبيين لم ييأسوا ولم يستسلموا لذلك الرفض , بل على العكس جرى الحوار والنقاش المستفيض حول المعاهدة وبنودها , ايجابياتها وسلبياتها , أسباب رفضها من قبل الفرنسيين والهولنديين , كيفية معالجة السلبيات . وفعلا تم تعديل المعاهدة لتخرج في صورة جديدة معدلة ومنقحة هي " معاهدة لشبونة " الحالية , المعاهدة التي بدورها رفضت من قبل الشعب الايرلندي مؤخرا . ولكن حتى هذا الرفض لن يستسلم له قادة أوروبا - كما سمعت البعض منهم وكما أتوقع دائنا منهم - ولن يثنيهم عن المحاولة من جديد لايجاد حل ومخرج لهذه المعضلة الجديدة . وفعلا هنالك عدة اقتراحات مقدمة لمعالجة هذه المشكلة التي تعرقل سير الاتحاد الأوروبي نحو الوحدة الكاملة . ومن تلك الاقتراحات , استثناء ايرلندا من بعض الالتزامات الاتحادية أو عقد اتفاقية فرعية مع ايرلندا . ولكن في اعتقادي أن أفضل الاقتراحات والحلول التي يمكن أن تقدم هي جعل الاتحاد الأوروبي مشابها في تكوينه للولايات المتحدة الأميركية التي جعلت لكل ولاية دستورها ونظامها القانوني الخاص , وبالتالي فهنالك شبه استقلالية لكل ولاية أميركية . وهذا ما يمكن تطبيقه في الاتحاد الأوروبي القادم .

كلي ثقة بأن القادة السياسيين الأوروبيين قادرين على تجاوز هذه العقبة وغيرها , والوصول بأوروبا الى الوحدة الكاملة . انها العقلية الغربية التي لا تعرف المستحيل .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,508,849
- السلام ... ومستقبل البعث السوري
- على ضوء التحقيق مع أولمرت ... متى يحاسب الحكام العرب ؟
- لماذا لا يحاكم الزنداني في اليمن ؟
- الحجاب ... النقاب ...
- المرأة ... بين الأسرة و العمل
- المرأة والعنف المنزلي
- الهيئة العليا لمكافحة النكاح..


المزيد.....




- ولي العهد السعودي يؤكد أن المملكة -لا تريد حربا- لكنها مستعد ...
- محمد بن سلمان: إيران لم تحترم زيارة رئيس وزراء اليابان وهاجم ...
- -تحالف الشرعية- يعلن إسقاط هجوم بطائرات مسيرة على أبها جنوب ...
- بن سلمان: موقفنا فيما يتعلق بإنهاء الأزمة اليمنية واضح
- شاهد: انطلاق مهرجان "يورو برايد" للمثليين في فيينا ...
- صاندي تايمز: بريطانيا ترسل قوات خاصة لحماية سفنها في الخليج ...
- السودان.. هل يخسر المجلس العسكري مصداقيته بعد تكذيب القضاء ل ...
- سقوط طائرة في نهر خلال عرض جوي في بولندا (فيديو)
- بالفيديو.. إذا كنت لا تعاني من فوبيا الجرذان.. مقهى يوفر للز ...
- محمد بن سلمان علاقاتنا الاستراتيجية مع واشنطن لن تتأثر بحملا ...


المزيد.....

- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين
- أحزاب اليمين الأوربي والزعامة الأمريكية / لطفي حاتم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - محمد كليبي - 3 - صفر لصالح القادة الأوروبيين