أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد السعدي - بشتاشان ... مجزرة مازال جزاروها طلقاء ...!














المزيد.....

بشتاشان ... مجزرة مازال جزاروها طلقاء ...!


محمد السعدي
الحوار المتمدن-العدد: 2270 - 2008 / 5 / 3 - 10:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ربع قرن مرت , ومازالت ذاكرة الشيوعيين العراقيين طرية بجريمة بشعة ضد تاريخنا الوطني والإنساني , جريمة تغييب تلك الدماء الزكية والعبقة التي وسمت الأرض برائحة الحب للوطن والناس. مازال ذلك المكان من وطننا ( بشتاشان ) يستذكر ذلك التاريخ من 1 أيار عيد العمال العالمي , تلك الجريمة بحجمها الدموي المهول أرادوها أن تطوى وتُهمل في سفر صفحات الجزء المشوه والمُغيب للحزب الشيوعي العراقي وقيادته , لأنهم كانوا برخاوتهم وضعفهم جزءا من المؤامرة في قتل الشيوعيين الوطنيين ومحاولة ترهيبهم وإسكاتهم إلى الأبد , لكن مازلنا نحن الشيوعيين الحقيقيين نستذكر ونستحضر صفحات تلك الواقعة المؤلمة كدفاع عن جزء هام من مبادئنا وتاريخنا , وشهدائنا , الذين سقطوا مضرجين بدمائهم العبقة في تلك البقعة من أرض الوطن , ليكونوا زنابقا وقناديل ومشاعل لأبناء العراق ...!
الهجوم الغادر الذي أكتسح مقرات حزبنا في منطقة بشتاشان في يوم 1 أيار من عام 1983 على يد مسلحي الاتحاد الوطني الكردستاني بقيادة نوشيروان أرادوه أن يكون عربونا لبدء المفاوضات مع نظام بغداد آنذاك . لقد أدى هذا العمل المشين إلى تشريد مئات من الأنصار الشيوعيين وضياعهم في تضاريس الجبال , وأكوام الثلوج , وحدود الوطن ، وسقط العشرات منهم كشهداء, ومنهم من وقع في الأسر , بعد أن تقطعت بهم السبل , ليتم إعدامهم رميا بالرصاص وتحديدا الرفاق العرب , في الوقت نفسه كان قيادي الحزب المخضرمين في الأسر معززين مكرمين , يساومون قتلة رفاقهم في إصدار بيانات خيانية مشتركة تنال من مقاومة وصمود الشيوعيين ... هم نفسهم خططوا لاحقا ودوما لتجزئة الحركة الشيوعية العراقية إلى قسمين شيوعي كردي وشيوعي عربي وليصبحوا ذيلا في التآمر على الوطن عبر مؤتمر لندن مرورا بمؤتمر صلاح الدين إلى أدلاء ودمى مع المحتل الأمريكي ومؤسساته.
لتكن بشتاشان – وذكراها تعبيرا عن مواصلتنا للنضال من أجل تلك القيم والمبادئ الثورية التي ضحى من أجلها الشهداء , ولنعمل على شد لحمتنا نحن الطيف الواسع من اليساريين والشيوعيين والديمقراطيين من أجل عراق خالي من الاحتلال والطائفية والتعصب القومي , ساعين إلى مزيد من العمل للتضامن مع عوائل وأصدقاء شهداء بشتاشان في كشف خيوط الجريمة , ونقل رفات الشهداء إلى ذويهم ورد الاعتبار لهم , وتخليد ذكراهم كشهداء وطن وقضية , ومحاكمة المسببين والمتواطئين على الجريمة...!
دعوة لرفاقنا الأنصار , الذين تهافتوا على دعوات الاحتلال في الحصول على رواتب تقاعدية ومكاسب شخصية, أن يعيدوا النظر في مواقفهم , وان يستذكروا أرواح شهدائنا , والوقوف على مراحل نضالاتنا وتاريخ حركتنا وأهدافها وروح شهدائنا لاستخلاص العبر والدروس المفيدة..!
نحن الشيوعيين لم نقف معارضين ضد استحقاقات النضال ومصاعبه, بل طالبنا بحقوق شعبنا, لكن ضمن دولة مركزية ذات نهج ديمقراطي ووطني , وليس الاستجداء من الاحتلال على حساب تجويع وقتل أبناء شعبنا بالجملة , إن الذي يجري لوطننا اليوم من طائفية وتشرذم ولصوصية يتعارض تماما مع تضحياتنا وأهدافنا الوطنية التي سعينا لها بكل غال ونفيس...!
السويد 20080501







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,833,830
- ملاحظات عامة – على لحظات حرجة وحادة


المزيد.....




- آلاف من أسماك السردين تقفز إلى خارج الماء.. لن تصدق السبب!
- مدير -الخوذ البيضاء- يكشف لـCNN بالعربية سبب خروج المتطوعين ...
- ميغان ممنوعة من تقليد الأميرة ديانا!
- أرملة السادات تكشف جانبا من خفايا ثورة يوليو وخداع الملك فار ...
- أغلى فريق في العالم
- سحر مكياج أم مكياج ساحر؟؟
- عشرات المسلمين في السويد يؤدون صلاة الاستسقاء
- قرقاش: ما طلبته محكمة العدل الدولية نفذناه منذ زمن
- الاتحاد الإفريقي يدرس سبل تحرير تنقل الأفراد في القارة
- دي ميستورا سيشارك  في اجتماع -سوتشي-حول سوريا


المزيد.....

- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من نظام عبد الناصر وحركة يولي ... / سعيد العليمى
- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد السعدي - بشتاشان ... مجزرة مازال جزاروها طلقاء ...!