أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كامل القيّم - مركز حمورابي للبحوث والدراسات..يحتفي لأجل العراق














المزيد.....

مركز حمورابي للبحوث والدراسات..يحتفي لأجل العراق


كامل القيّم

الحوار المتمدن-العدد: 2263 - 2008 / 4 / 26 - 10:14
المحور: الصحافة والاعلام
    


على الرغم من جرعات الوجع العراقي ...والهم المكبل في النفوس ...على رغم الألم اليومي الذي يهديه لنا المفخخون ...والمفسدون ...وأشباه محبي الوطن، كانت لنا مع الأوجاع مسافات ...تدعونا لمخاض جميل ، كان على الطفل ان يتعلم ، والعامل ان يعمل ، والباحث ان يكد ...فكانت لنا حكاية حب ...مع حمورابي المشرع والرمز وكان لنا مركز للأبحاث والدراسات ،أسميناه حمورابي تيمناً بما نسج للبشرية من طريق ولنا كعراقيين من ذخر والق عميقين ...وهكذا سرنا نتلمس الطريق لنشعل شمعة في طرقات الناس متوكلين على الله.
ولد مركز حمورابي للبحوث الستراتيجية في مدينة الحلة في 1/5 /2007 وكإحدى المنظمات غير الحكومية ، كانت بعض أهدافه القيام بالبحوث والدراسات المتعلقة بالوضع العراقي في الأطر المختلفة ، سياسية ، اقتصادية ، إعلامية ، اجتماعية ...على وفق البحث العلمي والأكاديمي، الذي من شانه أن يزيل أو أن يضع بعض الحلول للمشكلات والظواهر التي تعتري العراق التحولي وعراق متعدد ألازمات ، وفي ظل الوضع السائد ربما تبدو حالة الظواهر على الساحة العراقية غريبة ، وبائسة ، وغير منضبطة ، في ظل أحلام معاكسة كان الرأي العام العراقي يحلم بها ، وكأنها تأتي معلبة مع الرغبة في المتغيرات ، لكننا في مركز حمورابي نظرنا الى الأوضاع نظرت تأمل وبملاحظة دقيقة وفاحصة بعيدة عن الانفعال الى كل المجريات ...وكان الأمل والفهم يمليء نفوسنا ،باعتبارنا ننتمي الى العلم ، فالعلم وصفة سحرية لكل ماهو عشوائي وغير منتظم ، وبالعلم وحده وأحكامه تنتج الأمم وتتفوق ، وقلنا في الوقت الذي بمليء بلدنا الألم والدماء ومخاضات السياسة والإرهاب، علينا ان نُشارك في حُزمة ضوء ونتاج ، وان نتوحد مع المخلصين الكادحين الصادقين من أبناء العراق ، في الجامعات والمدارس والدوائر والشوارع ، وهكذا أضاء المركز بعض الدراسات والبحوث حول الرأي العام والسياسة والاقتصاد والعلاقات الخارجية والاستثمار ومستقبل وجود الاحتلال.....ونما.... واتسع ليغدو أداة ارتباط بقطاعات مختلفة ،نراها تتفاعل وتتكيف وتتأثر باعتبارنا من الحاضنة الأكاديمية ، وسرنا مع الجميع بمسافة ومحبة واحدة ننتقد ونرفض ونشير ونوصي بحسب معطيات المساق العلمي واولوياته ، كان الوطن هو الابهى وهو الشاغل الأول لما نكتب ونختلف وننتج ،وكانت لنا أقلام من أطياف العراق يجمعنا العلم والعراق والحب .ورويداً... رويداً...كانت تقريرنا الستراتيجي حلم تحقق للعراق ، بعد صراع مع ضعف الأرشفة وتوفر البيانات والتوزيع المكاني للباحثين وشمولية عناصر التقرير واستحكاماتها العلمية ...الخ .
فكان التقرير الستراتيجي العراقي يوصف بالأول والثاني ، الأول لأنه أول تقرير استراتيجي سنوي يطلق في العراق، والثاني لأنه الثاني على المستوى العربي ، ولم نكن نرسم بحساب تلك الأرقام ، ولم نكن نعلم ماسيكون وما سيمثل ، لكننا كنا نعلم انه سيراكم المعرفة وسيفيد صاحب القرار والمخطط والباحث كنا نعلم انه سيفيد العراق الوليد من مخاض التغيير نحو أفق جديد ... فكان لنا ان نكتب ونحلل ونتقصى ونضع ظواهر بلدنا المتراكمة والمتلاحقة في حلبة العلم والقياس المنظم وهذا ما أردنا ...ولكن شعرنا بإنجازنا الجبار فقط ...حينما أشار إليه الآخرون ...ورسموا لنا علامات أنجاز كان مركز حمورابي فقط من توجهُ ومن أنجزهُ ...فشكراً لمن رسم لنا التميز وشكرا لحمورابي ..الذي ألهمنا هذا البناء وجمال التحفيز.فانتم على دعوة معنا للاحتفاء ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,219,349,724
- مؤسسات الاعلام العراقية ... أي صناعة للرأي العام؟
- في ظل ختل الوزارة ...مدينة الحلة تحتفي بعرسها الثقافي
- من محن الإعلام العراقي ... العراقية الخامسة مباشر.... ولادة ...
- الرقابة والتقويم على مضمون وسائل الاعلام
- الاتصال والاستثمار والأمن الوطني...مثلث برمودا
- الاتصال الإنساني.....من البناء الرمزي الى تكنولوجيا الإعلام. ...
- مبدأ التراكم والتداخل في دراسة الظواهر العلمية.....رؤية اتصا ...
- حق الإعلاميين بالوصول للمعلومات ...إنعاش للتنمية والديمقراطي ...
- صحافة الحلة المدرسية
- هيئة الإحياء والتحديث الحضاري في بابل...عولمة الذات المصغّرة
- الاعلام الدولي ...على خطى العولمة ...الحلقة الثانية
- من تاريخ الصحافة العراقية
- الإعلام الدولي ...على خطى العولمة
- ثقافة البحث العلمي في دوائر الدولة.....الى ابن؟
- الماكنة الدعائية الامريكية في العراق....رؤية في ادوات التاثي ...
- دور الإعلام والعلاقات العامة في تدعيم الاحتلال الأمريكي للعر ...
- قناة الحلة الفضائية.... وفق رؤية اكاديمية مفترضة...
- البحث العلمي...بين المعرفة ..و التفكير المنظم
- من تاريخ الصحافة العراقية /صحف الحلة ومجلاتها الجزء الثاني
- من تاريخ الصحافة العراقية / صحف مدينة الحلة ومجلاتها


المزيد.....




- فرنسا تحذر من جعل الأكراد -ضحايا- جددا للنزاع السوري
- إيران تدشن غواصة -فاتح-
- نسخة من الجحيم: تعرف على السجن الذي سينفذ فيه "ال تشابو ...
- كيف ستتعامل أوروبا مع معضلة عودة المقاتلين الأجانب الذين انض ...
- كيف يمكن متابعة ظاهرة القمر العملاق خلال هذا الشهر
- شاهد: إنقاذ حصانين من بحيرة متجمدة في بنسلفانيا
- نسخة من الجحيم: تعرف على السجن الذي سينفذ فيه "ال تشابو ...
- تواصل الاجتماعات بالحديدة للرد على المقترح الاممي القاضي بنش ...
- هل أنت ممن ينامون متأخرا؟ انتبه فإشارات دماغك أقل وأبطأ
- أوروبا تلاحق مجرمي النظام.. أمل وجدل بين الناشطين السوريين


المزيد.....

- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كامل القيّم - مركز حمورابي للبحوث والدراسات..يحتفي لأجل العراق