أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حسناوي نجاة - سياسة التكوين في ظل تسيير الموارد البشرية














المزيد.....

سياسة التكوين في ظل تسيير الموارد البشرية


حسناوي نجاة

الحوار المتمدن-العدد: 2231 - 2008 / 3 / 25 - 00:19
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


إن التطورات السريعة التي تشهدها البلاد في مختلف الميادين الاقتصادية، والاجتماعية، والتكنولوجية، والتقنية، يجعل المؤسسة الاقتصادية بحاجة إلى مواكبة تلك التطورات من أجل تنويع وتحسين الإنتاج، وتوفير الإمكانيات المادية والبشرية لتحقيق مختلف أهدافها.
كما تسعى إدارة الموارد البشرية من خلال مختلف نشاطاتها ووظائفها على تلبية حاجات المؤسسة، وحل مختلف المشاكل التي قد تظهر بسبب التغيرات والتطورات التي تحدث في المجتمع، فقد يترتب عن هذا التغير أو التطور ظهور قصورا أو نقصا في إمكانيات العمال داخل المؤسسة مما ينعكس سلبا على أدائهم وبالتالي نقص في الإنتاجية والإنتاج.
ومن خلال تقييم أداء العاملين الذي يتم على مستوى إدارة الموارد البشرية بمختلف الوسائل والطرق يتم الكشف على النقائص الموجودة سواء على مستوى المنصب ،أو على مستوى الفرد نفسه ، وللتخلص منها تلجأ الإدارة إلى سياسة التكوين وذلك من اجل التأقلم مع التغير الاقتصادي والتكنولوجي الحاصل.
فالتكوين يعتبر استثمارا يكون عائده علي مستوى الفرد المكوّن من خلال اكتسابه لمهارات اظافية، ومفاهيم، وقواعد،واتجاهات جديدة،وكذلك على مستوى المؤسسة من خلال تحسين نوعية الإنتاج وزيادته.
وعملية التكوين تقع عاتق إدارة الموارد البشرية من خلال تحديد الاحتياجات الضرورية سواء احتياجات المنصب أومواكبة سرعة التطور العلمي والتكنولوجي،وذلك من خلال توفير مختلف الوسائل والطرق للتكوين وذلك حسب نوع التكوين الذي قد يكون داخلي والذي يتم على مستوى المؤسسة، أو يكون خارجي كالمعاهد المتخصصة،أو حضور المؤتمرات والندوات وغيرها من الطرق.
فعلى الإدارة توفير الإمكانيات المادية والمختصين من اجل التكوين والتي قد تكون مكلفة للمؤسسة، ولكن العائد يكون مربحا لها وذلك من خلال تحسين مستوى كفاءة الأفراد وأدائهم وكذا رفع الإنتاجية، وبالتالي ضمان استمرارية المؤسسة ونجاحها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,269,953





- الجنيه المصري يواصل ضرباته للدولار
- كشف قائمة المرشحين لجائزة -الفتى الذهبي-
- -لوك أويل- الروسية تشارك في مشروع لـ40 عاما سيوفر 20% من احت ...
- 820 مليونا يتضورون جوعا.. العالم يخسر 400 مليار دولار من الط ...
- سحب أسلحة نووية وعقوبات اقتصادية... هل انتهى التحالف بين الو ...
- هل بدأ ترامب بتنفيذ تهديده تدمير الاقتصاد التركي
- التكامل الاقتصادي.. أحد الموضوعات الرئيسية لجلسات المنتدى ا ...
- السعودية تعلق استيراد المواشي من السودان وجيبوتي بسبب حمى ال ...
- كويكب يمر قرب كوكبنا بسرعة كبيرة غدا
- موسكو وأبوظبي توقعان حزمة من الاتفاقات أبرزها في حقل الطاقة ...


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - حسناوي نجاة - سياسة التكوين في ظل تسيير الموارد البشرية