أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - ماجد زيدان - البرلمانيون العرب والمكان الآمن














المزيد.....

البرلمانيون العرب والمكان الآمن


ماجد زيدان

الحوار المتمدن-العدد: 2219 - 2008 / 3 / 13 - 10:01
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


يشكل انعقاد مؤتمر البرلمانيين العرب في اربيل اختراقاً دبلوماسياً وسياسياً نوعياً على الصعيد العربي، واعترافاً بأن العراق موحد، ارضاً وشعباً وآمناً، وليس مثلما يصور انه في حالة فوضى وترد امني وصراع اثني.
منذ سقوط النظام البائد غابت الفعاليات العربية والاقليمية عن الانعقاد في العراق، رغم ان الحكومات الوطنية تحاول مع الاشقاء العرب والاصدقاء اقناعهم بالامكان ترتيب عقدها اذا لم يكن في بغداد، فيمكن في اقليم كردستان الآمن، الا ان بعض الجهات العربية والدولية كانت تصر على تنظيمها في بلدان الجوار لاسباب متعددة لم تعد خافية على احد.
وقد تبنت ذلك متأثرة بالدعاية السيئة التي تبثها اوساط معروفة مرتبطة بالنظام البائد ونكاية بالولايات المتحدة، اضافة الى ان هناك جهات مستفيدة ومتربحة من تنظيم الفعاليات التي تخص العراق في بلدان اخرى، وهذه الجهات عراقية وعربية واجنبية.
وقد تبددت مبالغ طائلة ، وارهقت ميزانية الدولة وحرم الاقتصاد الوطني من موارد تفعل مرافقه والاهم من ذلك الدعم السياسي والمعنوي للنظام الديمقراطي.
والاسوأ ان بعض المؤسسات العراقية بدات ترفض الاشتراك في الدورات والمؤتمرات او المساهمة فيها الا اذا كانت خارج البلاد وتضغط من اجل ذلك لما يوفره الايفاد من منفعة مادية من دون مبالاة بالعواقب السياسية والاضرار التي تتسبب بها.
انعقاد مؤتمر البرلمانيين العرب في اربيل لا يبقي حجة مقنعة لاحد يعتصم بها عن المجيء الى بغداد، وعلى الحكومة ان تمتنع عن التمويل والمشاركة في الفعاليات التي تخص العراق ما لم تعقد على ارضه وبين شعبه.
ان البعض يذهب الى عواصم ومدن ويلتقي ذات الاطراف بل ويستقبلها على احسن ما يكون، ولكن حين يكون اللقاء في بغداد يمتنع عن الحضور بذريعة متعددة الجنسيات والاحتلال وما الى ذلك.
هذا المؤتمر يجب ان يكون نقطة انطلاق لجذب المنظمات العربية والدولية والبعثات الدبلوماسية لاستئناف نشاطها في البلاد، وعلى الاقل ان تكون البداية بما هو شان عراقي خالص ومعاملة الاخرين بالمثل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,708,223,919
- ماذا حدا مما بدا يا احزاب البصرة
- في عيد المرأة
- الانسحاب التركي لاينهي العدوان


المزيد.....




- بـ100 فدان من نبات الزعفران..تعرّف إلى قصر -فرساي- بالقاهرة ...
- هاني شاكر يغلق الباب بوجه -مطربي المهرجانات-.. لكن ماذا عن م ...
- القطب الجنوبي: درجات حرارة قياسية تتجاوز الـ20 درجة مئوية بش ...
- صحيفة: إيران قرصنت معلومات استخباراتية إسرائيلية في أكبر هجو ...
- مصر.. فيديو يكشف عن حالة المواطنين داخل الحجر الصحي لمواجهة ...
- آبل تجعل شراء البضائع أكثر متعة عبر أجهزتها
- شاهد: نجم بورتو يغادر أرض الملعب بسبب العنصرية
- خطوة بخطوة: كيف تغسل يديك بشكل صحيح؟
- شاهد: نجم بورتو يغادر أرض الملعب بسبب العنصرية
- وحش بحيرة لوخ نيس يثير الجدل من جديد


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - ماجد زيدان - البرلمانيون العرب والمكان الآمن