أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نايف محمد الحاج - الحقيقة والتطرف














المزيد.....

الحقيقة والتطرف


نايف محمد الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 2178 - 2008 / 2 / 1 - 11:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


للوهلة الاولى يبدو هذا العنوان غريبا بعض الشيء وتركيبته غير مفهومة، حيث انه كيف من الممكن الربط بين الحقيقة والتطرف او ما هو المشترك بين الحقيقة والتطرف، لكني مع ذلك اخترت هذا العنوان لأني لم اجد من اختياره بدّا، فأيّا كان الكاتب او المؤرخ عندما يريد ان يكتب عن أي حدث تاريخي او عن شعب او أي موقع جغرافي، عليه ان يكتبه بأمانة وصدق كما دوّن في كتب التاريخ او كما تناقلته الاجيال جيلا بعد جيل، والا فستكون الكتابة عنه غير صادقة وهزيلة ومضحكة ولن تصمد طويلا مع حقائق التاريخ، فالحقيقة يجب ان تقال كما هي بحلوها ومرها دون خجل او مسايرة كما نلمسها بأيدينا وكما نراها بأعيننا، وهذا بالضبط ما ينطبق على وضع بلادنا وعلى الصراع الاسرائيلي الفلسطيني، فمثلا عندما نقول ان البروة قرية فلسطينية دمرت بيوتها وصودرت اراضيها او انتزعت اراضيها من اصحابها وهجّر اهلها فهذه حقيقة تاريخية، وقِس على ذلك باقي القرى والمدن الفلسطينية التي دُمرت او حتى مسحت عن الوجود لاخفاء معالمها الفلسطينية، وايضا عندما نقول ان الحركة الصهيونية هي التي بدأت بالاعتداء على شعبنا الفلسطيني فهذه حقيقة تاريخية دوّنت في كتب التاريخ وتناقلتها الاجيال منذ جيل النكبة الى جيلنا اليوم والدليل على ذلك مجزرة دير ياسين فهي الجريمة الاولى بحق شعبنا الفلسطيني التي تثبت من المعتدي ومن الضحية، وايضا عندما نقول ان دولة اسرائيل بنيت على انقاض وطننا الفلسطيني فهذه حقيقة تاريخية لا يستطيع أي احد ان ينكرها او يدحضها. فهذه الامثلة التاريخية وغيرها هي حقائق الصراع الاسرائيلي الفلسطيني التي لا لبس فيها ولا جدال عليها، فالحقيقة دائما مرة ومؤلمة للطرف الآخر، لكن ما العمل فهذا هو التاريخ وهذه هي حقائقه الموثقة بالصور والآثار المتبقية، وأمام الحقائق التاريخية لا وجود للتطرف او الاعتدال، ويجب ان تقال وتكتب كما هي ان كانت لصالحك او ضدك.
بعد كل هذا التفسير والشرح عن الحقيقة التاريخية وأهميتها في الكتابة، ينتصب امامنا السؤال التالي: ما علاقة التطرف بالحقيقة؟ وللتوضيح نعطي مثالا على ذلك ، المهاجر البولندي او الروسي الذي هاجر الى بلادنا بحثا عن ارض يستوطن عليها وبيت يؤويه وبعد ان استقر فيها اخذ يدعي ان هذا وطنه وهذه بلاده وينكر حقنا نحن الفلسطينيين في وطننا، فهذه ليست حقيقة تاريخية بل تطرفا وتزويرا للحقائق، وعدا عن ذلك لا يكفي انه مهاجر ودخيل على وطننا الا انه اخذ يفكر ويبحث في مصير وطننا وينادي بأعلى الصوت بترحيلنا نحن البقية التي بقيت في وطنها وطن الآباء والاجداد، فمن هذا المثال نفهم ان المتطرف يتكلم من منطلق الكراهية والعنصرية، اما انا صاحب هذه الارض وهذا الوطن فأتكلم من منطلق الحقائق والوقائع، وهنا الفرق الشاسع والكبير بين الحقيقة والتطرف فالحقيقة مبنية على الصدق والامانة اما التطرف مبني على العداوة والبغضاء. وأيضا الحقيقة التاريخية لا تقبل التعديل او التغيير مراعاة لشعور الطرف الآخر. وخير ما انهي به هذه المقالة قول الخليفة عمر بن الخطاب (ر) "عليك بالصدق وان قتلك".
(كفر ياسيف)
الخميس 31/1/2008





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,150,438





- كشف رسالة من ترامب لأردوغان بيوم بدء -نبع السلام-.. CNN تؤكد ...
- خارجية قطر توضح عاملين لقراءة عمليات تركيا في سوريا وترد على ...
- منقبة سعودية تشكو -مضايقات- في موسم الرياض.. وتركي آل الشيخ ...
- كشف رسالة ترامب لاردوغان يثير ضجة.. وعبدالرحمن بن مساعد: يكف ...
- مجلس النواب الأميركي يدعم بأكثرية ساحقة مشروع قانون يدين قرا ...
- فرار الجهاديين من السجون في شمال سوريا يؤرق المجتمع الدولي
- مجلس النواب الأميركي يدعم بأكثرية ساحقة مشروع قانون يدين قرا ...
- فرار الجهاديين من السجون في شمال سوريا يؤرق المجتمع الدولي
- سيارات موكب بوتين في الإمارات تحمل حروفا روسية... لماذا؟
- عراقجي: إيران مصممة على تخفيض التزاماتها بالاتفاق النووي


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نايف محمد الحاج - الحقيقة والتطرف