أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد عقبي - حوار مع الناقد السينمائي ذ/عمر الفاتحي















المزيد.....

حوار مع الناقد السينمائي ذ/عمر الفاتحي


حميد عقبي

الحوار المتمدن-العدد: 2178 - 2008 / 2 / 1 - 09:21
المحور: الادب والفن
    


حاوره حميد عقبي . مخرج سينمائي من اليمن
- باريس
29/1/2008

إحداث مهرجان دولي للسينما باليمن من شأنه التعريف بحضارة هذا البلد العريقة وتقاليده
وأعرافه والمساهمة في التعريف به كذلك على المستوى السياحي والاقتصادي .
تعدد المهرجانات السينمائية في المغرب وتنوع مواضيعها ساهم إلى حد بعيد في تطور
السينما المغربية على مستوى الكم والكيف.
العمل على خلق أندية سينمائية يمنية على مستوى كل محافظات اليمن كما هو الحال في المغرب سيسهم في خلق جيل سينمائي جديد .

سنقف في هذا الحوار امام ناقد سينمائي اكاديمي مغربي يتحدث عن التجربة السينمائية المغربية و يوجه نصائح عديدة للشباب السينمائي العربي بشكل عام و اليمني الطموح المتطلع لتاسيس سينما يمنية تساعد في الترويج للتراث الحضاري و الثقافي و السياحي لليمن السعيد ويوجه نصائح و مقترحات حول مهرجان صنعاء السينمائي الاول 2008 الذي تم إقراره حديثا من وزارة الثقافة اليمنية كخطوة اولى لتفعيل السينما و تنشيط العمل السينمايي حيث يحتوي المهرجان على برامج للتدريب و التاهيل و برامج لدعم الانتاج السينمائي و برامج ملتقيات سينمائية و سيكون اول فعاليه له الملتقى السينمائي اليمني في اغسطس 2007 فاليكم الحوار

. نبدة عن السيرة الذاتية :
أنا من مواليد سنة 1952 خريج كلية الحقوق بمدينة فاس بالمغرب ، كاتب صحفي وناقد سينمائي محرر ومتعاون مع عدة منابر إعلامية ورقية وإلكترونية عامة ومتخصصة في السينما والمتابعة لكل ما يهم هذا القطاع على المستوى العربي والدولي . كاتب صحفي معتمد لدى كل المهرجانات السينمائية التي تعقد في المغرب على مدار السنة ، ممثل منظمة كتاب بلاحدود بالمانيا فرع المغرب وعضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب .

. المغرب العربي مشهور بمهرجانات سينمائية كثيرة ومهمة ، هل ساهمت هذه المهرجانات في نضوج السينما المغربية ودعم الإبداع السينمائي كيف?
..خلال التسعينات من القرن الماضي ، كان عدد المهرجانات السينمائية في المغرب محدودا لايزيد عن إثنين : مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة – تبعد عن مدينة الدارالبيضاء ب120 كيلومترا وتعتبر عاصمة مناجم الفوسفاط في العالم – والمهرجان الوطني للفيلم المغربي الذي كان ينعقد بصفة متقطعة بسبب ضعف الإنتاج السينمائي المغربي آنذاك . ومع مطلع بداية 2000 ، أصبح عدد المهرجانات السينمائية يتعدى الخمس ، فهناك مهرجان الفيلم الدولي بمراكش الذي ينعقد كل سنة خلال شهر دجنبر ويترأسه سمو الأمير مولاي رشيد شقيق العاهل المغربي الملك محمد السادس .
ومهرجان طنجة للفيلم الفصير المتوسطي وتشارك فيه كل دول حوض البحر الأبيض المتوسط . ومهرجان الفيلم الدولي للمرأة الذي ينعقد سنويا بمدينة سلا ،ومهرجان مدينة أكادير لقضايا الهجرة ،ومهرجان مدينة زاكورة للسينما العابرة ، ثم هناك مهرجان مدينة وجدة للفيلم المغاربي ً المغرب ، الجزائر ، تونس موريطانيا ً ، هذا بالإضافة إلى مجموعة من المهرجانات المحلية المتعلقة بالطفل والفيلم الوثائقي وهي مهرجانات لازالت في مراحلها الأولى . تعدد المهرجانات السينمائية في المغرب وتنوع مواضيعها أضفى عليها نوع من التكامل وساهم إلى حد بعيد في تطور السينما المغربية على مستوى الكم والكيف ، بدليل الحضور المتزايد للفيلم المغربي في المهرجانات الدولية ، وهو حضورما كان ليتأتىاولا لولا الدعم المالي الذي يقدمه المركز السينمائي المغربي للمخرجين المغاربة ليس بصفة مباشرة ولكن عن طريق مجموعة من شركات الإنتاج الخاصة . وثانيا أن المدير العام الحالي للمركز السينمائي الأخ نور الدين الصايل يعتبر من أبرز النقاد السينمائيين في المغرب والمؤسس للجامعة المغربية للأندية السينمائية في المغرب ورئيس سابق لجمعية نقاد السينما . الدعم المالي للسينما المغربية وتعدد المهرجانات ، ساهم في الرفع من وتيرة الإنتاج السينمائي – حاليا أصبح معدل الإنتاج يصل إلى 12 فيلما روائيا و500 فيلم قصير في السنة الشئ الذي وفر فرص عمل كثيرة للمخرجين والتقنيين وكل المهن الأخرى المرتبطة بالعمل السينمائي ، ولاتفوتني المناسبة هنا دون الإشارة إلى أن المخرجين يتوصلون بتسبيق مالي قبل بداية التصوير لتغطية مصاريف التنقل وإقامة الممثلين وتنقلاتهم إلى أماكن التصوير على إمتداد المغرب.

. البعض يري أن عامل الإمكانيات وخصوصا لمن يحصل على دعم خارجي هي السبب في إنتاج أعمال سينمائية لمخرجين عرب وبالخصوص مغاربة ، هل تتفقون مع هذا الرأي أم هناك عوامل أخرى?
.. نعم بعض المخرجين المغاربة حظوا بدعم خارجي لإنتاج أشرطتهم ، خاصة على مستوى دول الإتحاد الأوروبي وأخص بالذكر هنا فرنسا وبليجكا وإسبانيا وإيطاليا ، عبر منظمات ثقافية وإعلامية تعنى بقضايا الإعلام السمعي البصري ، لكن الملاحظ أن هؤلاء المخرجين يعيشون بهذه الدول ويحملون جنسيتها إما بحكم المولد أو الإقامة الطويلة فيها .

السيناريو والمعالجة الدرامية جزء أولي وأساسي في العمل السينمائي ، ما نصائحكم للشباب اليمني الذي يتجه نحو الخطوة الأولى عمليا وخصوصا في مسألة السيناريو والمعالجة والبحث عن فكرة?
.. السيناريو أو المعالجة الدرامية تعتبر إحدى اللبنات الأساسية في العمل الدرامي ، سواء كان سينمائيا أو تلفزيونيا ، فلا يمكن إنتاج عملا دراميا جيدا في غياب سيناريو متكامل يحمل فكرة متميزة . وفي غياب معاهد للدراسات السينمائية – وكما هو الحال في المغرب- فإن الوسائل المتاحة أمام الشباب اليمني المهتم بالسينما ، هي تنظيم دورات تكوينية في فن كتابة السيناريو بشرف عليها مختصون في الميدان ، مع العمل على خلق أندية سينمائية على مستوى كل محافظات اليمن كما هو الحال في المغرب ،حيث ساهمت هذه الأندية في بروز جيل جديد من المخرجين السينمائيين وكذلك ظهور مجموعة من كتاب السيناريو المتميزين .
كما أن المركز السينمائي المغربي ينظم وعلى إمتداد السنة دورات تكوينية في فن كتابة السيناريو .

السينما كفن عصري وفن إنساني مهم جدا ، هل ستساهم السينما في خدمة التراث الحضاري والإنساني لليمن ?
..بالطبع السينما فن إنساني مهم لايقل أهمية وتأثيرا عن باقي الفنون التعبيرية الأخرى وإحداث مهرجان دولي للسينما باليمن من شأنه التعريف بحضارة هذا البلد العريقة وتقاليده وأعرافه والمساهمة في التعريف به كذلك على المستوى السياحي والإقتصادي .

. ما هي نصائحكم لنا ونحن نخطو الخطوة الأولى نحو تأسيس سينما يمنية ?
.. إن مرحلة تأسيس أي مهرجان تقتضي تضافر جهود كل المهتمين بهذا الفن ، سواء على مستوى المؤسسات الثقافية أو على مستوى الأشخاص ونجاح أي مهرجان في بدايته الأولى يقتضي إدارة محكمة تتولى تدبيرأمور المهرجان وهنا لابد من الإستفادة من تجارب دول صديقة وحتى الإستعانة ببعض المهنيين في هذا الميدان وبالمناسبة فإنني أضع نفسي رهن إشارة الإخوة المشرفين على المهرجان .

. يرى البعض أن الفيلم الوثائقي أسهل من الفيلم الروائي ، هل تتفقون مع هذا الرأي وبالنسبة للشباب اليمني الذي سوف يخوض اول تجربة ، هل تنصحونه بالإتجاه إلى الوثائقي ام الدخول إلى عالم الروائي ?
لا يمكن إخراج فيلم وثائقي في غياب تكوين اكاديمي ، فالفيلم الوثائقي ، يمر بعدة مراحل كلها تقتضي تكوينا خاصا ، فهناك مجموعة من الخطوات يتعين إتباعها لإنجاز شريط وثائقي : جمع المعلومات ، كتابة النص ، كتابة التعليق ، الموسيقى التصويرية .
وكلها مراحل تتطلب إحترافية ومهنية . والمتعارف عليه في دول كفرنسا مثلا أو المغرب أن المخرج السينمائي المبتدئ ، يبدى عمله السينمائي بإخراج أفلام روائية قصيرة قبل المرور إلى الأفلام الروائية الطويلة وهذا ما يجري به العمل في المغرب حاليا .

أطلعتم على لائحة برامج مهرجان صنعاء السينمائي الأول ، هل من إقتراحات أو ملاحظات أو نصائح لنا ?
.. برامج المهرجان طموحة ومتوزانة ، لكن لي بعض الملاحظات :
1 بالنظر إلى كثافة البرنامج ، أقترح أن تكون تحدد أيام المهرجان في ستة أيام
2 إحداث موقع على الأنترنيت خاص بالمهرجان .
3 توفر المهرجان على مقر دائم .
4 العمل على التعريف بالمهرجان إعلاميا على المستوى العربي والدولي .

كلمة تريدون توجيهها إلى الأخ وزير الثقافة اليمني الدكتور محمد أبو بكر المفلحي رئيس المهرجان ?
أشكر الأخ وزيرالثقافة اليمني الدكتور محمد أبو بكر المفلحي على تبني فكرة المهرجان وبالمناسبة أثمن الجهود التي يبدلها على المستوى الثقافي والفني في اليمن والمجهودات التي يقوم بها على المستوى العربي ، فاليمن يشهد حاليا حركية ثقافية وفنية وإعلامية أصبحت محل متابعة وإهتمام من كل النخب المثقفة في العالم العربي ، وبالمناسبة ألتمس من الأخ وزير الثقافة الدكتور محمد أبو بكر المفلحي ان ينوب عني في تبليغ تحياتي وتقديري لفخامة الرئيس علي عبد الله صالح .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,948,661





- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ
- تظاهرات لبنان.. الفنانون في الصفوف الأمامية
- أقدم لؤلؤة في العالم تُكتشف في أبو ظبي
- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد عقبي - حوار مع الناقد السينمائي ذ/عمر الفاتحي