أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - يوسف عزيزي - المعايدة الكبرى على ضفاف نهر كارون الحبيبة .. و حضور الآلاف من عرب الأهــواز














المزيد.....

المعايدة الكبرى على ضفاف نهر كارون الحبيبة .. و حضور الآلاف من عرب الأهــواز


يوسف عزيزي

الحوار المتمدن-العدد: 674 - 2003 / 12 / 6 - 01:15
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


احتفل عرب الأهواز رجالا و نساءً ، شيوخا و أطفالا في يوم الخميس و الجمعة الماضيين  27- 28 112003  بمناسبة عيد الفطر المبارك داخل الوطن العربستاني و على ضفاف نهر كارون الحبيبة ، وقدّر عدد  الحضور بحوالي 4 آلاف شخص .
و قد سميت هذه الاحتفالية بـ ” المعايدة الكبرى “، و قد حضر في هذا الاحتفال - بالإضافة إلى الجمع الغفير - أيضا من الفرق الموسيقية العربية التي كانت تطرب الحضور بأغاني أهوازية تراثية و وطنية و ألحانا حماسية. كما كان أيضا حضور واسع لشعراء عر بستان و دورهم المألوف في مثل هذه المناسبات، حيث ألقوا قصائدهم الجميلة و الرائعة ، وكانت تلك الأشعار منقسمة إلى : أشعار غزل و أشعار حب الوطن التي كانت تفيض به قريحة الشعراء الأهواز يين و كانت أغلبها تشبـّه و تتشبـّه في وصف نهر كارون الجميل و هو نهر يجري في وسط مدينة الأهواز و باقي مدن عر بستان، بالإضافة إلى ”الهوسات " التي كان يلقيها بعض الشعراء ممن حضروا في هذا الحفل- و أبدعوا في إلقاء الكلمات الجميلة و النابعة من أحاسيسهم الوطنية و الإنسانية الصادقة – و في الحقيقة إن " الهوسة " هي نوع من أنواع الأشعار التي يمتاز بها شعراء عر بستان بشكل ٍ خاص .
إن هذا العام كان عاما استثنائيا من ناحية المشاركة الواسعة للعرب ، و الحضور العربي الكبير للنساء و الرجال و الأطفال و الشيوخ و الشباب و بالزى العربي الأصيل ( الدشداشة و العقال للرجال ، العباية و الشيلة للنساء ) الأمر الذي دل على تشبث عرب الإقليم بالهوية و اللباس و الثقافة العربية و التي لطالما حرمتهم الحكومات الإيرانية المتعاقبة من هذه البهجة و المناسبات العربية الإسلامية ، و للتذكير فان بدايات هذا الاهتمام بدأت تتضح معالمه بعد وصول خاتمي إلى سدة الحكم في إيران و منذ عام 1997م .
لقد كانت بلدية الأهواز و مسئوله العربي هم من قاموا بإعداد و تنظيم هذا الاحتفال و المهرجان الكبير في يوم عيد الفطر السعيد ، حيث يعتبر هذا العيد بالنسبة إلى العرب في عر بستان عيدا وطنيا و دينيا في نفس الوقت .. و قد قام المسئولون في بلدية الأهواز بتزيين الشوارع و الأزقة بالأنوار الملونة التي كانت تغطي الشوارع الرئيسية في مدينة الأهواز و قد كتب على الأنوار هذه و بالعربية ” عيدكم مبارك" و "كل عام و انتم بخير “. بالإضافة إلى أنهم قاموا بتوزيع بطاقات دعوة و بوسترات ورقية جميلة في أغلب مدن عر بستان على الناس يدعونهم للحضور في المهرجان الكبير الذي سيعقد على ضفاف نهر كارون في يومي الخميس و الجمعة بمناسبة عيد الفطر المبارك .
و الجدير بالذكر أن العرب في إقليم عر بستان الذي يقدر تعداد سكانهم بـحوالي 5 ملايين عربي بالإضافة إلى وجود 15 مليون سني في عموم إيران يعتبر هذا العيد بالنسبة لهم مهم للغاية ، ولكن و للأسف الشديد فإن النظام الطائفي العنصري في إيران يعلن العطلة يوما واحدا فقط لهذه المناسبة الدينية المهمة ، بينما عطلة ” عيد نوروز ” و هو عيد مجوسي و ليس له أي صلة بالدين و لا بالإسلام فإن النظام في إيران يعلن لهذا العيد 15 يوما عطلة رسمية في كل إيران ... و في هذا العام و رغم كل الانتقادات التي تواجهها الحكومة الإيرانية من قبل القوميات الساكنة في إيران و من قبل ممثليهم في البرلمان الإيراني حول إضافة يوم واحد لهذا العيد المبارك فقد أقدم السيد خاتمي على إعلان يوم الخميس لهذا العام عطلة رسمية لوقوعها بين عطلتين – حيث أن إيران أعلنت أن عيد الفطر سيكون في يوم الأربعاء - لذا وظـّف العرب في الإقليم هذه العطلة في صالح عيدهم الوطني و الإسلامي للمشاركة الكبيرة التي بانت في تواجدهم بهذه المناسبة الطيبة .
و من جانب آخر ، أجمع بعض المراقبين الإيرانيين لهذا الحشد العربي الكبير و التشبث العربي الكبير في هذا العام و مقارنته مع الاجتماع الكبير الذي احتشد من أجله الآذريين في ” قلعة بابك ” حيث أنهم يعتبرون هذا اليوم هو المناسبة الوطنية المهمة والتي يتمسكون بها في إقليمهم .
و يجب توضيح نقطة مهمة في هذا المضمار ألا و هي أن هذا الحشد العربي كأنه يرمز من خلال المشاركات الواسعة هذه على إرسال رسائل مهمة للنظام في طهران على أنهم سينتخبون نوابا عربا إلى البرلمان الإيراني خلال الفترة الانتخابية القادمة و بإصرار اكبر من ذي قبل للمطالبة بحقوقهم القومية و التأكيد على رفع التمييز العنصري الذي لحق بهم - و ما زال - جّراء السياسات العنصرية الضيقة التي مورست عليهم منذ أكثر من 79 عاما  و حتى اليوم .
إن هذا الإصرار العربي المتصاعد لم يأتِ من فراغ ، حيث أنه خلال الشهور الماضية استطاعت القوى الثقافية و السياسية في عر بستان و
 "حزب الوفاق الإسلامي " أن يلحقوا الهزيمة بقوى الفكر العنصري الضيق و  المسيطر في هذا الإقليم و ذلك عن طريق فوز العرب الكاسح في انتخابات المجلس البلدي في عموم عر بستان و بالخصوص في مدينة الأهواز ، حيث استطاع العرب أن يحصدوا أغلبية الكراسي  و المناصب في هذا المجلس و كانت المجموعات اللورية و البختيارية و القوى المحافظة اليمينية و الطائفية و قوى عنصرية فارسية أخرى في الإقليم و الذي يشكل العرب فيه بما يزيد عن الـ 85 %  و تشكل تلك المجموعات غير العربية المهاجرة نسبة اقل من 15%  فقد هزموا في الانتخابات التي جرت في شهر شباط فبراير الماضي و فاز العرب فوزا كبيرا فيها.
و يبقى أن نقول بأن ” المعايدة الكبرى ” التي أقيمت في مدينة الأهواز بمناسبة عيد الفطر المبارك  .. أقيمت أيضا في مناطق و مدن عربية أخرى في إقليم
عر بستان ... وأن الصبح لناظره لقريب .

الكاتب و الصحفي العربستاني : يوسف عزيزي
ترجمه إلى العربية  : عادل السويدي
2 – 12 – 2003





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,390,248
- عرب الاهواز؛ هل هم شعب؟
- الادب الفارسي الحديث بذور العداء للعرب صاحبت ولادة الادب الف ...
- الدين والسياسة في ايران
- القوميات غير الفارسية في ايران : وزنها وتأثيرها
- سماحة الاخ ياسر عرفات رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية
- المثقفون في ايران ؛ بين الدين و العلمانية
- اللغة الفارسية و تعاملها مع اللغات الايرانية الاخرى
- التصدع يتسع في المؤسسة الدينية - والصراع السياسي يزداد ضراوة ...


المزيد.....




- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- روسيا تقرر إرسال قاذفات استراتيجية إلى القرم رداً على الولاي ...
- "داعش" في سوريا يقول إن النزوح من الباغوز لن يضعف ...
- الجيش النرويجي: روسيا عطلت نظام -جي بي إس- أثناء مناورات -ال ...
- اليمن... -أنصار الله- تعين نائبا عاما وتجري تغييرات في جهاز ...
- الوليد بن طلال: خاشقجي كان صديقا لي ومقتله كارثة استخباراتية ...
- بوتين بالقرم.. في ذكرى عودتها إلى روسيا
- القضاء الفرنسي يضع صهر الرئيس التونسي الأسبق بن علي قيد التو ...
- الوليد بن طلال: الأمير محمد بن سلمان ساعدني في تبليغ رسالة ت ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - يوسف عزيزي - المعايدة الكبرى على ضفاف نهر كارون الحبيبة .. و حضور الآلاف من عرب الأهــواز