أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ناصر موحى - مات الملك... ومازال أوباشه أحياء لايرزقون...














المزيد.....

مات الملك... ومازال أوباشه أحياء لايرزقون...


ناصر موحى

الحوار المتمدن-العدد: 2114 - 2007 / 11 / 29 - 06:45
المحور: حقوق الانسان
    


يافرحتنا وقد إستيقضتم من نومكم الذي طال أكثر من اللازم.2..
يافرحتنا و هاأنتم تفكون عقد ألسنتكم المقيدة لتسمعوا غضبكم للذين لم يعد يهمهم أمركم...
كانت الكلمات تخرج من فم إمراة في عقدها الخامس بأمازيغية تلقائية و بليغة تلقيها وسط حشد معظمه نساء و شباب من قاطني دواوير تلمي التابعة لعمالة الورد و المعتقل قلعة مكونة.المناسبة استثنائية من حيث توقيتها ومكانها و منظميها بكل القاييس.مسيرة حضارية أشرفت عليها قرويات المغرب المهمش للدعوة إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية التي دعا إليها مهندسو المغرب النافع.لم تكن الأمهات البسيطات في حاجة إلى قواميس علم التواصل و الخطابات الخشبية لشيوخ الزوايا السياسية ليقنعوا أيت و إست تمازيرت بمقاطعة العملية الوحيدة التي يحتاج المخزن فيها لأوباشه ليمارسوا واجبات المواطنة دون حقوقها.لم تكن القرويات و ابناءهن في حاجة إلى استعمال خطاب بوجهين متناقضين كما تفعله أحزاب السمسرة ومثقفي آخر زمن.وجه يتشبث بمقدسات المخزن بما فيها احجار القصور الملكية ووجه ينتقد "بشدة"ظله,كأن الأول يشيد ويقدم و الثاني يدمر و يؤخر.لقد غابت أعلام المغرب الرسمية وصور الملك وحضرت أعلام جديدة وصور شخصيات لم تظهر يوما على شاشات وجرائد الدولة.رسالة لالبس فيهالمن يراهن على الاعلام الرسمي كي يدجن المغاربةمفادها:مادمتم قسمتم المغرب الى طبقتين علوية لاتشتغل و تملك كل شيء و سفلية تكد ليل نهار ولاتملك قبر لتدفن فيه فلتتحملوا تبعات هذا الميز الطبقي,فمادمنا نحن من يبني هذا الوطن بسواعدنا و معاناتنا فسنختار رموزه بالوان طبيعته و تاريخه.وسننشد شعاراته بلغة أجدادنا رغما عن انوفكم و كروشكم المتخمجة.
تدخلت المراة الثانية بنفس ملامح كل نساء القهر و المثابرة على انتزاع لقمة عيش من بين مخالب الوحوش المخزنية لتؤكد باسم الحضور:أولا أنها كانت تعتقد أن الدستور الذي باسمه تسود وجوه و تصفر وجوه هو إسم لأكلة تحضر في المدن.لم تدري أن تعريفها هو الواجب اعتماده في كليات الحقوق المغربية على الأقل لأنه الصواب..فالدستور الملكي وليس المغربي أكلة مسمومة حضرت في مطابخ إكس ليبان الفرنسية منذ نصف قرن ليناولها بالعنف و الخداع عملاؤهاالمغاربة بجرعات متتالية للشعب إلى أن تشل قواه الحيةويصبح طيعا لكل شيء.لقد أسقطوا هذه الطبحة الدستور بمقاييس وتوابل لم تنبت في تربة المغرب وأرغموا الجميع على التصويت عليه بالاجماع.ولأنهم يعرفون أن 80في المائة من المغاربة آنذاك أميون ختموه بوقاحة"لايعذر أحد بجهله للقانون"لتكتمل لذة الأكلة المرة مرارة العلقم.لم تلج المتدخلةمدرجات الجامعة كي تصل لهذه الخلاصة لكن 50سنة قضتها كعبدة في إقطاعية المخزن حيث قانون القوة يسود فوق الفقراء وليس الجميع درس لها تطبيقيا معنى القانون.
ثانيا:لم تنسى القروية المناضلةأن تخبر من أرسلوا إليهم العسكر و الدرك لثنيهم عن التظاهر عوض إرسال فرق طبية ومدرسين بأنهم لايخافون التهديد ولا الموت مادام هذا الأخير أرحم من العيش في وطن انتزعت الكرامة من أهله و عرضت أجسادهم وأراضيهم للبيع بالمزاد العلني و السري.(شاهد الفيديو على هذا الرابطhttp://www.dailymotion.com/relevance/search/manif+a+tilmi/video/x32w96_maniftilmi_people





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,697,103
- من أجل مغرب المواطنة


المزيد.....




- كارمين وامتحان التأمين
- شهادات مؤثرة لضحايا دارفور.. وإصرار على مثول البشير أمام الم ...
- مئات اللبنانيين يتظاهرون في فرنسا دعما لمواطنيهم المحتجين ضد ...
- برلماني إيراني: اعتقال عدد من موظفي الرئاسة بتهمة التواطؤ مع ...
- بالفيديو.. لبنانيون يتظاهرون أمام سفارة بلادهم في بروكسل
- رايتس ووتش: حفتر يستخف بحياة المدنيين
- اجتماع مشترك للجامعة العربية والأونروا لبحث دعم اللاجئين الف ...
- اليونيسيف: 16 مليون طفل يعانون من سوء التغذية بالشرق الأوسط ...
- منظمة حقوقية تطالب ميليشيا الحوثي برفع الحصار الخانق عن مدين ...
- تأجيل محاكمة قتلة - شهيد الشهامة- في مصر.. وهاشتاغ -إعدام را ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ناصر موحى - مات الملك... ومازال أوباشه أحياء لايرزقون...