أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد كوحلال - اننا شعب ميت..














المزيد.....

اننا شعب ميت..


محمد كوحلال

الحوار المتمدن-العدد: 2107 - 2007 / 11 / 22 - 03:03
المحور: كتابات ساخرة
    


ضمائر ماتت و قلوب قست و تيار يدفعنا إلى بحر هائج تحت أمواج متصارعة ..فئة ضالة جعلت اليسير عسيرا فانقلبت الآية وصار شعبنا العربي الشامخ بالأمس البعيد ..محط أنظار كمشة من العدميين وأنصار الجهل والرجعية السياسية ..نزعة دينية و أخرى سياسية ..جزء من نظامنا السياسي العربي المعطوب ..مكبل اليدين منقوص السيادة تغلفه فوضى عارمة تحلق فوق عمامات الحكام و أصحاب الفخامات .. بحكم الوراثة بقي النظام العربي جامدا مشلولا متشبثا بالأوهام..تارة يتغنون بالقومية على مقاطع المجد لنا و ليس لغيرنا..وتارة يحلمون بإسلام يغطي سماء المعمور ..فقط لأجل تخدير بعض المشاغبين للأنظمة السياسية الفاسدة و ليس حبا في الإسلام..
ترهاتو اضغاة أحلام ..فلسفة هلامية و منطق بيزنطي..إلى متى سنظل هائمين في الأوهام و الأحلام العسلية الكادبة.. و القومية و العشائرية التي لازالت تعشعش في عقول خفيفة كالزئبق تتلون كالحرباء ..
حبذا لو وضع ساستنا مشروعا قوميا و يدونون عقدا يلم الشتاة على بساط موحد سياسيا و اقتصاديا..هل هادا أمر صعب..لا تم ألف لا..لست منظرا و لافيلسوفا ..لكني لااؤمن بالأفكار الطوباوية ..لان مصيرها الذوبان في أول قطرة غيث......مجرد رؤية وصرخة ..لقد بلغ السيل الزبى..
إننا شعب يتق في نفسه اكتر من اللازم ..مثل تور في مستودع الخزف..إلا أن المستودع عالم فسيح..و الخزف شعوب..و نحن مثل الخزف..ألواننا زاهية و لساننا طويل.. و عقول البعض منا يغلب عليها التشويش ...شئنا أم أبينا..إن العالم مكوك يطير بسرعة البرق.. فمن يعاكس أمواج البحر ماله الغرق ..
ادن لنشحذ عقولنا ونشمر على سواعدنا ..كفانا من اللطم و البكاء..
أقول قولي هادا وليس في نيتي إحراج احد...فقط صرخة من قلم يائس وقلب مجروح وجناح مكسور..ولسان لاعظم فيه ..
معذرة..






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,263,616
- انهض يا مغرب الارهاب يدق ابوابنا..
- التزمت الديني مخدر يدهب بلب العقول الى عالم الغيب المجهول.
- حزب الله بعمامة ايرانية وطموح سوري
- ارحموني ياشباب ماهكدا تورد الابل..
- العرب قطعة خسب عائمة على امواج البحر الميت..
- جدلية العلمانية واكراهات المرجعية الدينية.
- مثلي الجنس واكراهات العقلية العربية المتحجرة
- التنين الاسود تحت العمامة الايرانية


المزيد.....




- رانيا يوسف تثير الجدل مجددا بفيديو رقص -مثير-!
- من -الحماية الروحية- إلى -الكجور- النوبي... تعرف على ثقافة ق ...
- صدر حديثًا «الموت بطعم النفط»، للباحثة والكاتبة الصحفية رشا ...
- شاهد: أوكرانيا تستبدل الاستعراض العسكري في عيد الاستقلال بمو ...
- الحفل الدرامي لـ -سولكينغ- يطيح بوزيرة الثقافة وقائد الأمن
- الإعلان عن تقديم جزء ثاني من أول فيلم عرضته سينمات السعودية ...
- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد كوحلال - اننا شعب ميت..