أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خلف سرحان الزبيدي - صور عابسة من المشهد العراقي

















المزيد.....

صور عابسة من المشهد العراقي


خلف سرحان الزبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 2028 - 2007 / 9 / 4 - 03:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انه من المضحك ان يواصل العراقيون في الخارج اعتصامهم امام السقارات السعودية استنكارا لفتاوى ارهابية – لانعلم مدى صحتها – في حين يصمتون امام مافعلته عصابات "الصدر" في كربلاء من قتل وتخريب وانتهاك للحرمات المقدسة وكذلك امام ماتقوم به ايران من قصف يومي للقرى والمدن الحدودية وتشريد اهاليها .اقول قليلا من الحياء والصحوة يامعتصمون .
• صرّح السيد جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق انه لابديل للسيد المالكي الاّالمالكي نفسه وكأن الساحة العراقية خلت من اية شخصية وطنية جديرة بحمل المسؤولية او ان الرحم العراقي قد اصابه العقم بعد المالكي فلم ينجب عراقيا اكثر منه شجاعة ووطنية .
• في محاولة بائسة ومكشوفة النوايا ، خرج علينا ثلاثي النفاق (محافظا كربلاء والنجف وبهاء الاعرجي احد نواب الصدر )ببيان ينسبوا فيه احداث كربلاء الدامية الى تدبير دولة مجاورة ولاشك ان الهدف من هذا البيان هو محاولة بائسة لتبرئة عصابات "الصدر" من مسؤولية ماجرى من قتل وترويع للمواطنين الزائرين ، وكذلك لتفويت الفرصة على خصومهم التقليديين والايدلوجيين من لن يشمتوا يصراعاتهم الدموية التي باتت مكشوفة لجميع العراقيين ،والاّاذا كان الامر كما صرحوا ببيانهم فمن قام يحرق مكاتب ومقرات احد اطراف النزاع في الكثير من المدن هل هي الدولة المجاورة ايضا. ان هذا البيان هو استخفاف بعقول العراقيين ويذكرنا بما كان يفعله النظام المقبور من جرائم في وضح التهار ويلصقها بالاخرين .
• بعد الاحداث الدامية في كربلاء عشية الزيارة الشعبانية والتي اعترف "الصدر"بمسؤولية عصابته عنها مما دعاه الى الاعلان عن تجميد جرائمها لمدة ستة اشهر عسى ان ينسى العراقيون او يغفروا له بئس افعاله ،قامت مكاتبه في بعض المدن بنصب مآتم "تأبينا" لارواح ضحايا الاحداث وذلك في محاولة لايهام البسطاء بعدم مسؤوليتهم عنها . وصدق من قال "يقتل القتيل ويمشي في جنازته"





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- حكومة تركيا: هذا ما علمتنا إياه الحرب بسوريا
- جدل "الفكة" بخطاب السيسي.. الإبراشي: ماتستخفوش بال ...
- موسكو تدعو واشنطن إلى الموافقة على نشر -الحزمة الكاملة- للات ...
- نصرالله: السعودية ماضية في الصراع إلى ذروته وفي سوريا ستبقى ...
- الزراعة الروسية: محصول الحبوب قد يصل إلى 116 مليون طن
- ردود أفعال وسائل الإعلام الأمريكية على المناظرة النارية الأو ...
- روحاني: سنواصل دعم سوريا في محاربة الإرهاب
- زمن السيلفي.. توثيق اللحظة أم الاستمتاع بها؟
- كيف تفاعل المغردون العرب مع المناظرة الرئاسية بين كلينتون وت ...
- اعصار -ميغي- يعصف بتايوان


المزيد.....

- حرب اسرائيل عام 1948 وانحلال الاممية الرابعة -2 - يوسي شوارت ... / سعيد العليمى
- الأزل الخلاق: أسطورة ميتافيزيقية E / داود روفائيل خشبة
- العرب والحداثة قراءة في أيديولوجيا الفصل الجوهراني / علي زغير
- أفلاطون: قراءة جديدة / داود روفائيل خشبة
- موقف التروتسكيون الفلسطينيون من تقسيم فلسطين والحرب العربية ... / سعيد العليمى
- الفصل السابع: الآلات والصناعات الكبيرة / كارلو كافيرو
- توجهات السياسة الخارجية الجزائرية اتجاه الدول المغاربية في ع ... / بومنجل خالد
- واقع ومشكلات حركة اليسار على الصعيدين العالمي والعربي / كاظم حبيب
- خيول الظلام: قطر والإخوان والشرق الأوسط الجديد - / علي الصراف
- فى أصول الفوضى الراهنة / سمير أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خلف سرحان الزبيدي - صور عابسة من المشهد العراقي