أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خلف سرحان الزبيدي - صور عابسة من المشهد العراقي

















المزيد.....

صور عابسة من المشهد العراقي



خلف سرحان الزبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 2028 - 2007 / 9 / 4 - 03:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انه من المضحك ان يواصل العراقيون في الخارج اعتصامهم امام السقارات السعودية استنكارا لفتاوى ارهابية – لانعلم مدى صحتها – في حين يصمتون امام مافعلته عصابات "الصدر" في كربلاء من قتل وتخريب وانتهاك للحرمات المقدسة وكذلك امام ماتقوم به ايران من قصف يومي للقرى والمدن الحدودية وتشريد اهاليها .اقول قليلا من الحياء والصحوة يامعتصمون .
• صرّح السيد جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق انه لابديل للسيد المالكي الاّالمالكي نفسه وكأن الساحة العراقية خلت من اية شخصية وطنية جديرة بحمل المسؤولية او ان الرحم العراقي قد اصابه العقم بعد المالكي فلم ينجب عراقيا اكثر منه شجاعة ووطنية .
• في محاولة بائسة ومكشوفة النوايا ، خرج علينا ثلاثي النفاق (محافظا كربلاء والنجف وبهاء الاعرجي احد نواب الصدر )ببيان ينسبوا فيه احداث كربلاء الدامية الى تدبير دولة مجاورة ولاشك ان الهدف من هذا البيان هو محاولة بائسة لتبرئة عصابات "الصدر" من مسؤولية ماجرى من قتل وترويع للمواطنين الزائرين ، وكذلك لتفويت الفرصة على خصومهم التقليديين والايدلوجيين من لن يشمتوا يصراعاتهم الدموية التي باتت مكشوفة لجميع العراقيين ،والاّاذا كان الامر كما صرحوا ببيانهم فمن قام يحرق مكاتب ومقرات احد اطراف النزاع في الكثير من المدن هل هي الدولة المجاورة ايضا. ان هذا البيان هو استخفاف بعقول العراقيين ويذكرنا بما كان يفعله النظام المقبور من جرائم في وضح التهار ويلصقها بالاخرين .
• بعد الاحداث الدامية في كربلاء عشية الزيارة الشعبانية والتي اعترف "الصدر"بمسؤولية عصابته عنها مما دعاه الى الاعلان عن تجميد جرائمها لمدة ستة اشهر عسى ان ينسى العراقيون او يغفروا له بئس افعاله ،قامت مكاتبه في بعض المدن بنصب مآتم "تأبينا" لارواح ضحايا الاحداث وذلك في محاولة لايهام البسطاء بعدم مسؤوليتهم عنها . وصدق من قال "يقتل القتيل ويمشي في جنازته"





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- مفتي السعودية: عاصفة الحزم لمواجهة المد الصفوي
- قيود على الحوالات بالحسكة بذريعة مكافحة الإرهاب
- تباين بصحف عربية في تقييم تبعات العملية العسكرية في حلب
- بثينة شعبان: عملية حلب تهدف إلى تأمين الحدود مع تركيا
- كلابر: متطرفو الداخل أكثر خطرا على أميركا
- بضمنها العراق.. خبراء يتوقعون انهيار عدد من الدول في سنوات
- إنجلترا تستعد لتدشين خدمة صحة نفسية لضحايا -ختان الإناث -
- جائزة البوكر العربية 2016 تعلن قائمتها القصيرة
- الاستخبارات الاميركية تحذر من عودة الحرب الباردة مع روسيا
- قانون بريطاني يمنح صلاحيات مراقبة أوسع يثير مخاوف على الحريا ...


المزيد.....

- محرقة الثنائيات التنويرية البروتستانتية و محرقة تخريجات الاس ... / خديجة صفوت
- الطبقة العاملة المغربية ومعيقات تشكل حزبها السياسي / عبد العزيز الغازي الفطواكي
- الإخوان بين الماضي والحاضر / طارق حجي
- موجز كراس الدولة البوليسية والصراع الطبقى فى مصر / سعيد العليمى
- لتحميل كتاب: القيم والأخلاق في كون بلا إله / ترجمة لؤي عشري Erik J. Wielenberg
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من حدود المعارضة البورجوازية ... / سعيد العليمى
- !!! عالم آخر، أفضل ضروري و ممكن ، عالم شيوعي ... فلنناضل من ... / شادي الشماوي
- المعرفة الأساسية لخطّ الحزب الشيوعي الثوري ، الولايات المت ... / شادي الشماوي
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من الجماعات الاسلامية / سعيد العليمى
- على طريق النهوض العربي ..الوطني والقومي الديمقراطي التقدمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خلف سرحان الزبيدي - صور عابسة من المشهد العراقي