أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خلف سرحان الزبيدي - صور عابسة من المشهد العراقي






















المزيد.....

صور عابسة من المشهد العراقي



خلف سرحان الزبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 2028 - 2007 / 9 / 4 - 03:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انه من المضحك ان يواصل العراقيون في الخارج اعتصامهم امام السقارات السعودية استنكارا لفتاوى ارهابية – لانعلم مدى صحتها – في حين يصمتون امام مافعلته عصابات "الصدر" في كربلاء من قتل وتخريب وانتهاك للحرمات المقدسة وكذلك امام ماتقوم به ايران من قصف يومي للقرى والمدن الحدودية وتشريد اهاليها .اقول قليلا من الحياء والصحوة يامعتصمون .
• صرّح السيد جلال الطالباني رئيس جمهورية العراق انه لابديل للسيد المالكي الاّالمالكي نفسه وكأن الساحة العراقية خلت من اية شخصية وطنية جديرة بحمل المسؤولية او ان الرحم العراقي قد اصابه العقم بعد المالكي فلم ينجب عراقيا اكثر منه شجاعة ووطنية .
• في محاولة بائسة ومكشوفة النوايا ، خرج علينا ثلاثي النفاق (محافظا كربلاء والنجف وبهاء الاعرجي احد نواب الصدر )ببيان ينسبوا فيه احداث كربلاء الدامية الى تدبير دولة مجاورة ولاشك ان الهدف من هذا البيان هو محاولة بائسة لتبرئة عصابات "الصدر" من مسؤولية ماجرى من قتل وترويع للمواطنين الزائرين ، وكذلك لتفويت الفرصة على خصومهم التقليديين والايدلوجيين من لن يشمتوا يصراعاتهم الدموية التي باتت مكشوفة لجميع العراقيين ،والاّاذا كان الامر كما صرحوا ببيانهم فمن قام يحرق مكاتب ومقرات احد اطراف النزاع في الكثير من المدن هل هي الدولة المجاورة ايضا. ان هذا البيان هو استخفاف بعقول العراقيين ويذكرنا بما كان يفعله النظام المقبور من جرائم في وضح التهار ويلصقها بالاخرين .
• بعد الاحداث الدامية في كربلاء عشية الزيارة الشعبانية والتي اعترف "الصدر"بمسؤولية عصابته عنها مما دعاه الى الاعلان عن تجميد جرائمها لمدة ستة اشهر عسى ان ينسى العراقيون او يغفروا له بئس افعاله ،قامت مكاتبه في بعض المدن بنصب مآتم "تأبينا" لارواح ضحايا الاحداث وذلك في محاولة لايهام البسطاء بعدم مسؤوليتهم عنها . وصدق من قال "يقتل القتيل ويمشي في جنازته"






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,624,825,080





- نائب لبناني يصفع موظفة بقصر العدل.. ومغردون يردون بهاشتاغ: & ...
- إيران: 4 موقوفين بقضية استهداف نساء أصفهان بـ"الأسيد&qu ...
- جبهات متعددة في -حرب عالمية- على إيبولا
- -داعش- يقتل امرأة سورية رجما بتهمة الزنا (صور)
- باريس تنعي رئيس توتال: فقدنا علما من أعلام الصناعة الوطنية ...
- وثيقة مسربة.. تزايد أعداد الفارين من جيش كوريا الشمالية
- إفراط الرجل في تناول القهوة يقلل فرصه ليصبح أبا
- القوات الجوية الامريكية تنفذ 6 ضربات ضد [داعِش] قرب الفلوجة ...
- مقتل وإصابة تسعة أشخاص بتفجير قرب سوق شعبية جنوبي بغداد
- وفاة رئيس مجلس إدارة -توتال- في تحطم طائرته في موسكو


المزيد.....

- المراكز الإقليمية والفكر السياسي ( لدولة الخلافة الإسلامية ) / لطفي حاتم
-               في الدستورانية العربية الجديدة: أسئلة الهوية،ا ... / حسن طارق
- مأزق نهضة الشعوب العربية والإسلامية--السودان أنموذجاً / الشيخ محمد الشيخ
- معضلة العالم العربي / نبيل عودة
- إيبولا. وباء بوجه أنظمة صحية ضعيفة أصلا، دمرتها سياسات «التق ... / ميشيل دي براكونتال
- البورجوازية في التاريخ / فؤاد النمري
- مفهوم التنوير / ابراهيم طلبه سلكها
- تجربة الحزب الشيوعي العراقي في مجال التحالفات السياسية (1934 ... / جاسم الحلوائي
- نصوص حول الارهاب في تونس / نورالدين المباركي / اعلامي
- نظرية الطريق الثالث عند أطونى جيدنز / ابراهيم طلبه سلكها


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خلف سرحان الزبيدي - صور عابسة من المشهد العراقي