أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - فتحى سيد فرج - صحاري مصر.....أمل المستقبل















المزيد.....

صحاري مصر.....أمل المستقبل


فتحى سيد فرج

الحوار المتمدن-العدد: 1996 - 2007 / 8 / 3 - 10:26
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


في الجلسة الرابعة تحدث د. عصام محمد إبراهيم عن " شبكة الطرق الحضرية المرصوفة في محافظة البحر الأحمر " وقدم دراسة جغرافية تحليلية بهدف تفسير نمط الصورة التوزيعية للطرق بالبحر الأحمر، وعلاقته بالسكان والمساحة الكلية، ومواقع العقد وأنماطها النقلية، وأهميتها التطبيقية، والتعرف على الخصائص المميزة لهيكل الشبكة، مثل إمكانية الوصول لتفهم أعمق لمدى كفاءتها، وإلقاء الضوء على مشكلاتها مثل أخطار السيول وحوادث الطرق ووضع الاقتراحات للحد منها، وإمكانيات تنميتها .
كما قدم د. سعد أحمد حسن " تقييم جغرافي لمشروع توشكي 00بين الواقع والمأمول " باعتباره من أكبر مشروعات التنمية الزراعية الأفقية في مصر خلال القرن العشرين، فالمشروع بضخامته هو الابن الشرعي للسد العالي وبحيرة ناصر ، ومخطط المشروع يبدأ من قرية توشكي الغربية على بعد 243كم جنوب مدينة أسوان، مارا بمحافظة الوادي الجديد بداية من الواحات الخارجة ثم الداخلة فالفرافرة ثم الواحات البحرية وينتهي في منخفض القطارة شمالا .
ومشروع توشكي ليس مشروعا زراعيا فقط بل تتعدد أهدافه من إضافة مساحة جديدة من الأراضي الزراعية تبدأ بنحو 4/3 مليون فدان وتصل لحوالى 2 مليون فدان مستقبلا، وإقامة مشروعات صناعية تقوم على استغلال الموارد الزراعية، وإنشاء مجتمعات عمرانية تستوعب جزءا من سكان الوادي والدلتا، وجذب الأيدي العاملة مما يؤدى للمساهمة في حل مشكلة البطالة، وتطور شبكة الطرق، وتشجيع النشاط السياحي، واستثمار الثروات المعدنية، وكان الدافع لهذا البحث هو الإجابة على سؤال : هل تحقق المأمول أو جزء منه بعد مرور عشر سنوات ؟ ورصد الإخفاقات التي تعترض تنفيذه في سبيل المساهمة في عرض الحلول والاقتراحات .
وقدم الباحث حافظ عبد اللطيف دراسة حول " الاستثمار في مصر بين الوادي والدلتا والصحراء " بهدف توضيح المفاهيم العامة للاستثمار المحلي، والأجنبي المباشر، والمناطق الحرة، وإعادة التوزيع الجغرافي للاستثمار في البلاد مع توضيح جوانب القصور بمحافظات الصعيد والصحاري المصرية، نظرا لتركز الاستثمار في الوادي والدلتا بنسبة أكبر من الصحراء رغم أنها تشمل معظم مساحة البلاد، وعدم وجود استراتيجية واضحة المعالم للاستثمار في المناطق الصحراوية .
وفي نفس الجلسة تم عرض بحث شارك فيه د. محمد حافظ و د. ياسر خضر عن " الرياح وإنتاج الطاقة في صحراء مصر الشرقية – محطة الزعفرانة نموذجا " حيث ترتبط التنمية العمرانية في المناطق الصحراوية بما يتاح من مصادر الطاقة، غير أنه تواجه ذلك مشكلتين مركبتين بشكل عكسي الأولى الحاجة إلى مزيد من الطاقة، والمشكلة الثانية التلوث الناجم عن استخدام مصادر الطاقة الحفرية .
ونظرا لتوفر سرعة رياح ملائمة في صحراء مصر الشرقية، ما جعلها من أنسب المناطق لاستغلال طاقة الرياح في إنتاج الطاقة الكهربائية، وأهم هذه المناطق محطة الزعفرانة التي بلغت قدرتها 350ميجاوات في نهاية 2006، ويقدر إنتاجها بما يزيد على 1200مليون كيلووات ساعة/ سنويا، ويعادل ذلك وفرا في استهلاك الوقود البترولي بنحو 300ألف طن بترول / سنويا .
ويكمن الهدف الأساسي من البحث محاولة تقييم إنتاج الطاقة من الرياح، كونها طاقة نظيفة، إضافة لكونها تصلح في المناطق البعيدة، ويتناول البحث التعرف على سرعة الرياح واتجاهاتها، والعوامل الطبيعية المؤثرة فيها، والضوابط المتحكمة في قدرة الرياح على إنتاج الطاقة، وتقييم الوضع الراهن والعمل على تنميته، ومن تحليل البيانات توصلت الدراسة إلى توفر مصادر طاقة الرياح في عدة مناطق بالصحراء الشرقية، مما يجعلها من أفضل المواقع في العالم، لذلك فمن المتوقع أن تسهم هذه الطاقة في إمداد المناطق النائية، وهذا يعتبر الحل المثالي للحصول على طاقة نظيفة .
وكان من أهم الموضوعات التي طرحت في هذه الندوة الحديث عن ممر التنمية والتعمير، حيث عرض الجيولوجي فريد الجبالي بحث عن " تعمير الصحراء ضرورة للخروج من أزمة التكدس السكاني في مصر " وذلك من خلال رؤية د. فاروق الباز بإنشاء طريق بالمواصفات العالمية في الصحراء الغربية، يمتد من ساحل البحر المتوسط إلى بحيرة ناصر لتحقيق العديد من المزايا، حيث أنه يقلل من تدهور البيئة وإهدار الموارد، كما أنه يؤدي إلى مزيد من المنافع التي يمكن أن تساهم في :
• الحد من التعدي على الأراضي الزراعية، والتوسع في استصلاح أراضي جديدة .
• توفير مئات الآلاف من فرص العمل، وتقيل الزحام والتكدس عن الوادي والدلتا .
• تنمية مواقع جديدة للسياحة والاستجمام في الصحراء، وتأهيل حياة هادئة ومريحة في بيئة نظيفة تسمح بالإبداع في العمل .
هذا وقد خلصت الندوة بعد مناقشة كل هذه البحوث والدراسات لعدد من التوصيات يمكن تلخيصها فيما يلي :
1. أن الصحاري المصرية هي أمل المستقبل للتنمية والتعمير، غير أن ذلك يتطلب بحوثا جادة ومعمقة في المناطق المختارة، كما أن ذلك يتطلب معرفة دقيقة بالإمكانيات المتاحة، والمظاهر الجغرافية في كل بقعة يتم اختيارها، عل أن تكون التنمية بها قائمة على أساس علمي سليم .
2. رغم أهمية وقيمة الصحاري المصرية في خطط التعمير المستقبلي للأجيال القادمة، فإن تعمير سيناء يأتي في مقدمة هذه المخططاتـ وذلك لاعتبارات عديدة ترتبط بأمن مصر القومي، كما ترتبط بإمكانيات سيناء ومواردها المتميزة سواء في قطاعها الشمالي بإمكانياته الزراعية، أو الأوسط بإمكانياته المعدنية، أو الجنوبي بإمكانياته السياحية وغيرها، وترى الندوة أن نرفع شعارا حاسما لذلك هو أن" تكون سيناء مقرا لا ممرا " ولن يتأتى ذلك إلا بإعطائها الأولوية الكاملة في مشروعات التنمية القومية ، ودراسة ثقافة سكانها الحاليين، واستثمار طاقات هذا الإقليم الجغرافي المتميز على خريطة مصر .
3. تدارست الندوة مشروع ممر التنمية والتعمير الذي قدمه العالم المصري فاروق الباز وهو يتلخص في إنشاء طريق طولي عبر الصحراء الغربية يتكون من أربعة مسارات ذهابا وأربعة إيابا، وخط للسكك الحديدة، وخط كهربائي يؤمن توفير الطاقة، يمتد مع هذا الطريق أنبوب مياه من بحيرة ناصر جنوبا وحتى نهايته شمالا لتوفير مياه عذبة للاستخدامات المنزلية والصناعية فقط، أما الزراعة فتكون حسب توفر المياه من مصادر أخرى سواء المياه الجوفية أو مياه الأمطار، يتفرع من هذا الطريق 12 محاور فرعية ترتبط بمراكز التكدس السكاني على طول مساره، تقوم على هذه المحاور مشروعات عمرانية، ترى الندوة أن هذا المشروع يتمشى مع رؤيتها لتعمير الصحاري المصرية، وإنشاء مراكز عمرانية خارج الوادي والدلتا لجذب السكان من مناطق الكثافة السكانية العالية .غير أن ضخامة المشروع وتكاليفه العالية التي تقدر بأسعار 2006 بنحو 24 مليار دولار، وما يتطلبه من طاقة كهر بائية ومياه وغير ذلك، فإن هذا كله يتطلب دراسات متعمقة ومتأنية للوصول إلى الأماكن المثلي لمسار الممر ومحاوره الفرعية، وتحديد كميات المياه المطلوبة في ضوء حصة مصر المحدودة من المياه، والتوسع في مشروعات الري مثل توشكي، مما يلقي بأعباء ضخمة على هذه الموارد مستقبلا، ولعل من الأوفق أن يعتمد مثل هذا الطريق في معظم احتياجاته على المياه الجوفية، وهذا أيضا يتطلب بدوره بحثا معمقا في الإمكانيات المتاحة من هذه المياه الجوفية وأفضل أساليب الاستفادة منها .
4. ناقشت الندوة فكرة قري الظهير الصحراوي، ورغم أن ذلك يتمشى مع الدعوة لتوسيع المعمور المصري، فإن تحديد مواقع هذه القرى يتطلب بحثا مستفيضا، كذلك من الأوفق أن يتم التوسع من القلب نحو الأطراف، المختارة خاصة أن ثقافة أهل الريف المصري مازالت التمسك الشديد بالأرض والعزوف عن سكنى الصحراء .
5. أن الصحاري المصرية قد حظيت مبكرا بدراسات عميقة من قبل باحثين مصريين في مختلف التخصصات، وقد آن الأوان لتجميع هذه الدراسات، وتشكيل هيئة علمية مسئولة عن بحوث الصحاري، ولا يتم إنشاء أي مشروع تنموي دون أخذ الرأي العلمي من هذه الهيئة .
6. استعرضت الندوة مظاهر الاستثمار السياحي بالصحاري المصرية، ولاحظت أن معظمه إن لم يكن كله يركز على سواحلها فقط ، رغم توفر إمكانيات سياحية كبري في ارتياد الصحراء سواء في زيارة المحميات العديدة فيها، أو من خلال عمل ما يعرف بالمخيمات الصحراوية، وسياحة السفا ري في المناطق المناسبة .
7. تهيب الندوة بالمسئولين عن الدعاية والإعلان، والمهتمين بالتعليم وتربية النشء، بترسيخ ثقافة ارتياد الصحراء، وتشجيع الشباب على الاستمرار في الإقامة في المناطق الصحراوية واعتبار الصحاري مناطق عمرانية ذات طبيعة خاصة تختلف في ثقافتها وإمكانياتها عن أرضي الوادي والدلتا .
8. إعادة النظر في التقسيم الإداري للصحاري المصرية، وعلى الأخص الشرقية والغربية، و ذلك بأن تكون حدود المحافظات في امتدادات عرضية، وتصل حدودها الشرقية إلى سواحل البحر الأحمر، وتمتد غربا حتى مسافة مناسبة يحددها الباحثون لكل محافظة وفقا لظروفها الطبيعية والمحلية .
9. ضرورة تنظيم ملتقيات علمية، وورش عمل لطلاب الدراسات العليا بأقسام الجغرافيا في الجامعات المصرية للتدريب على المسح الجغرافي للصحراء المصرية باستخدام الصور الفضائية التفصيلية وتحديثها باستمرار .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,937,318
- صحارى مصر .....امل المستقبل
- الفجوة الغذائية في مصر
- الفقراء يملكون الحل
- للرأسمالية نعما ونقما
- سر رأس المال 3
- تفكيك الثقافة العربية - كتاب مهدى بندق
- سر رأس المال 2
- سر رأس المال
- دور الجغرافيا فى التقدم العلمي
- الكلمة والفعل
- المنظومة العلمية
- متابعةأخيرة للمؤتمر الرابع للإصلاح العربى
- متابعة المؤتمر الرابع للإصلاح العربى
- المؤتمر الرابع للإصلاح العربى
- رؤية جديدة للتقويم التربوى من منظور التكوين المعرفى
- كيف تكتشف ذكاء ابنك ؟
- التعامل مع أطفال ما قبل المدرسة- كيف تكتشف ذكاء ابنك؟
- التعامل مع أطفال ما قبل المدرسة
- ندرة المياه فى مصر
- قراءات ورؤى- العالم المعاصر والصراعات الدولية


المزيد.....




- كأنها من عالم آخر..نظرة على مشاهد من كوكب -المريخ- في أذربيج ...
- البحرين: مؤتمر دولي بمشاركة إسرائيل لبحث أمن الخليج في ظل ال ...
- مراسلنا: المحتجون يطالبون الحريري بالرحيل
- عون: ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس ويجب رفع السرية ال ...
- وزير الدفاع الأميركي: الإبقاء على بعض القوات الأميركية في سو ...
- شاهد: المهرجان التاسع والأربعين للفن واليقطين في كاليفورنيا ...
- احتجاجات لبنان والعراق ضد -فساد السلطة- أم -أذرع إيران-؟
- انتخابات كندا 2019: خمسة أشياء يجب معرفتها
- نشرتها هيلاري كلينتون.. رسالة -متخيلة- تسخر من أسلوب ترامب م ...
- دينيس روس: تخلي ترامب عن التحالفات يجعل العالم مكانا أكثر خط ...


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - فتحى سيد فرج - صحاري مصر.....أمل المستقبل