التصدي للمجازر المستمرة لحكومة اسرائيل ضد سكان غزة


مؤيد احمد
الحوار المتمدن - العدد: 4516 - 2014 / 7 / 18 - 10:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

التصدي للمجازر المستمرة لحكومة اسرائيل ضد سكان غزة
لم توقف حكومة اسرائيل، الغارقة في الشوفينة والاجرام، منذ ايام عديدة، مجازرها الوحشية ضد سكان قطاع غزة. انها ترتكب جرائم القصف الجوي والصاروخي على غرار سابقاتها، وخاصة تلك التي قامت بها سنة 2008 -2009، وشتاء سنة 2012. لم تكتف حكومة اسرائيل وجشيها بقتل المئات من السكان، من ضمنهم عدد كبير من الاطفال، وجرح الاف منهم وتدمير الابنية والمنشاءات الخدمية والدور السكينة فوق رؤسهم، بل اقدمت اليوم على تحريك جيشها لاحتلال غزة عسكريا .
مهما تكن الاسباب المباشرة لشن اسرائيل لهذه الحرب الدموية والحملة العسكرية، ومهما تكن ذرائعها، فان ما تقوم بها في غزة ليست الا حرب ابادة جماعية -شوفينية مخططة تستهدف سكان المدنيين بالذات لتحقيق اهدافها العسكرية بوجه حماس. ان حكومة اسرئيل وجيشها تقوم، وامام انظار العالم، بمجزرة سكان بقعة ارض صغيرة وقعوا رهينة الفقر والتجويع وسنوات عديدة من الحصار الاسرائيلي الجائر من جهة وحكم وسيطرة حماس الرجعية من جهة اخرى.
لم تتخلى اسرائيل يوما عن ستراتيجيتها في استخدام تفوقها العسكري وتحالفها الراسخ مع الدول الامبريالية، امريكا والغرب، لارتكاب المجازر ضد الفلسطينين وتشديد الاحتلال العسكري والحاق الدمار بهم. انها دولة قومية ودينية متغطرسة تشدد الاحتلال وتؤجج نار العداء القومي وتسد الطريق امام حل القضية الفلسطينية بتشكيل الدولة الفلسطينية الكاملة بجوار اسرائيل، ليس هذا فحسب، بل تقوى الرجعية السياسية بكافة اشكالها في منطقة الشرق الاوسط.
يجب ان تتوقف مجازر اسرائيل في غزة فورا وتسحب قواتها منها. يجب وقف القتال من الجانبين.
اننا في الحزب الشيوعي العمالي العراقي ندين بشدة هذه الجرائم الوحشية لدولة اسرائيل في غزة وندين احتلالها لها. كما ونقف في الصف الامامي مع الطبقة العاملة والجماهير التحررية في كل العالم للتصدي لهذه المجازر والاحتلال العسكري.
17-07-2014



تعليقات الفيسبوك