ياترى !

دعد دريد ثابت
daadthabit@gmx.de

2023 / 9 / 19

كم مرة تعلق أحدنا
وأنا بالذات
فلا فرار منها
أتعلق
بحدث متأمل قريب
كتماس خشب زورق على صفحات مياه البحر
وبيت صغير لايحده الضجيج
أعني ضجيجي المزمن
نتعلق بهذه الأحلام
كإستماتة تعلق القطرة بصنبور المياه
وهي لامحال لها
من السقوط
ونريد التشبث حد الإمتزاج
والتلاشي
مع الآخر
ولكننا بنهاية الأمر
نود لو نصل للبيت بأسرع وقت
لنخلع بنطلون الجينز
ونلبس الفضفاض المريح
وياترى
لو ملكت ذاك الكوخ البعيد
الغني بفقر اللحظات
أسأنفصل وأسقط كقطرات عارية
مني ؟!



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن