الدولار والعجل

حميد حران السعيدي
hameed.haran@yahoo.com

2023 / 9 / 18

لدولار يجري جري الوحوش يطلب المزيد من الدنانير العراقيه مقابل الدولار الواحد والحكومه (أعزها الله) مازالت تبيعه ب (1300) دينار والسوق المحليه تتداوله ب(1580) هذا اليوم .. يعني (280) دينار عن كل دولار واحد يدخل في جيوب تجار العمله ... الف عافيه ببطونهم وعلی رأي (سلمان أخو فلحه) حين اعطى دجاجات اهله لعائلة سيد علي وسالته زوجته .
- سلمان وين وديتهن طويراتنا
- لبيت سيد علي
- بيش بعتهن عليهم
- ها ولچ تريديني أخذ فلوس من السيد يمنعولة الوالدين
- چاشنه بلاش
- اي بثواب أمي
- چا ماخليتنا نذبحهن وناكلهن بثواب امك الله يرحمها
- خايبه هو حلگچ مايلوگله غير خبز الشعير ولبنه حامضه حاطه روحچ وي الساده چاهمه غیر سادتنا وعدهم عوایل متعلمه علی ترافه.
المهم هاي (ركضة) الدولار مستفيدين منها اخوتنا أهل العوائل الترفه وعلى ذكر الركض أجيبلكم سالفه .
وصل احد الرفاق الى تلك القريه واستقبله أهلها بأهزوجة (صدام أسمك هز أمريكا) وبعد ان شكرهم طلب منهم التفرق وبقاء أعضاء الجمعيه فقط ليجتمع بهم .
بدأ الأجتماع والرفيق يشرح لهم عن خطة السيد الرئيس لطرد أمريكا من الشرق الاوسط ...المرحوم (عبيد) غلبه النعاس فصاح به الرفيق .
- ها عبيد نمت بالأجتماع
- لا والله رفيق سلهومه موش نومه وبالي يمك وسمعت كلشي.
- زين إذا سمعت كلشي أسألك عن مصير امريكا بالشرق الأوسط تشرد لو تبقه وره مبادرة السيد الرئيس شنه حالها .
- أووه ههههههه أمريكا صارت عجل وچویته علی ذیله شرد ومحد يلحگه حتى مالمت غراضها .
أعتقد بيع الدولار لاصحاب المصارف الأهليه بسعر مخفض وتداوله بالسوق بسعر مرتفع مقصود منه طرد أمريكا من الشرق الاوسط وتحقيق نبوءة عبيد (عجل وچويته على ذيله).



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن