امية المتعلمين في البلاد العربية

فايز الخواجا
Khawaja.Faiz@hotmail.com

2023 / 9 / 18

كارثة امية المتعلمين في بلادنا...!!!
قد يندهش بعض الاخوة من العنوان ومعهم حق تماما.. لان ما ترسخ في ادهاننا ومخزنات ملفات دماغنا وبالتالي في وعينا ولا وعينا ان الامي هو من لا يكتب ولا يقرأ وهو تعريف معتمد من الامم المتحدة. وانا ارى ان هذا التعريف لم يعد صالحا في بلادنا اطلاقا على ضوء ما تمر به من مآسي ومصائب وكوارث لماذا؟؟؟ اقول ان كان الامي كتابة وفراءة يؤشر انه لا يستطيع فهم الامور بشكل صحيح ويتعامل مع الواقع بطريقة عشوائية ارتجالية يخلط فيها الواقع بالاوهام والتمنيات بدل الفعل المعرفي والعمل المتواصل بكل ارادة وفهم وتحدي فان متعلمين بلادنا هم على نفس الدرجة بل اكثر خطورة وتخريبا وتدميرا.. وقد يعترض صديق ويقول لا تعمم.. وهنا اقول انا انحدث هنا عن نسبة مساحة كبيرة من المتعلمين وهي الاغلبية.
وهم من اكثر محاور الخطورة في بلادنا لانهم يملكون القدرة الكلامية على التبرير وترسيخ المألوف لدى البسطاء والعوام لانهم تعلموا ودرسوا وعرفوا وحصلوا على شهادات!!! ما لم يتعلمه البسطاء اودرسوه او عرفوه.
حيث نجد لا منظومات معرفية لديهم ولا خلفيات منطقية ولااية مسحة من مسحات العقلانية او التفكير النقدي الفاعل. بل نلمس ان معرفتهم ومقارباتهم وتفكيرهم في نفس درجة البسطاء لكنهم اكثر بؤسا وخطورة. وهؤلاء هم الاميون فعلا اميون معرفة وعقلا وتفكيرا وفهما وصدقا ومنطقا.



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن