رحيل الموسيقار الموصلي الكبير الاستاذ اكرم حبيب 1937-2023

ابراهيم خليل العلاف
ibrahim.all@hotmail.com

2023 / 9 / 17

-ابراهيم العلاف
في 24 من شباط الفائت 2023 كتبت عنه وحييته وفرح بما كتبته وشكرني وقبل قليل فجعت بخبر رحيله اليوم الاحد 17 من ايلول 2023 رحمه الله وطيب ثراه وجزاه خيرا على ماقدم ..اعرف انه كان مريضا لكن موته يعد خسارة فادحة للمشهد الموسيقي العراقي في الموصل اعزي بوفاته اهله ومحبيه انا لله وانا اليه راجعون .. ومما كنت كتبته عنه التالي : انه من رموز الحركة الفنية والثقافية العراقية في محافظة نينوى ، وفي مركزها الموصل .هو من مجايلي ، وهو صديقي أحبه وأحترمه ، وقبل ايام كرمته (مؤسسة خطى لرعاية رواد الصحافة والفن في العراق ) كما كرمتني والتقينا وتحدثنا واستذكرنا الماضي وانا اعرفه منذ اكثر من نصف قرن .
هو من مواليد محلة شهر سوق وهي من اقدم محلات مدينة الموصل 1937 . ومع انه مهندس زراعي ، الا انه ملحن ، وعازف عود وجمبش من الدرجة الاولى . عمل مدرسا للموسيقى والغناء ، وله اعمال معروفة .
بداياته مع الفن ، كانت سنة 1953 مع امرأة متدينة فاضلة تحسن الانشاد الديني كانت جيران اهله ؛ فتعلم منها ذلك ، واستمع لموسيقار الجيل الاستاذ محمد عبد الوهاب . كما استمع الى كوكب الشرق السيدة أُم كلثوم .
وبين سنتي 1964-1965 ، درس العزف على آلة العود ، وتعلم النوتة على يد استاذه المرحوم الاستاذ محمد حسين مرعي (بلبل الحدباء) ، واصبح عازفا للعود في (فرقة نادي الفنون) ، وكانت الفرقة بقيادة الموسيقار الاستاذ زكي ابراهيم . كما عمل مع فرقة الاشواق الموسيقية بقيادة الاستاذ غانم ناجد عازف الكمان المعروف ، وسرعان ما اختارته جامعة الموصل ليكون مدربا لفرقتها الموسيقية ، وهكذا تعرف على عدد من أساطين الموسيقى منهم الاستاذ جميل بشير .
اتسعت نشاطاته الموسيقية ، وتوزعت في مجالات مختلفة منها فرقة النشاط المدرسي ، ومنها معهد الفنون الجميلة للبنين في الموصل ، ومنها بيت المقام ، ومنها المهرجانات الموسيقية ، ومنها مهرجان القبانجي الدولي 2005 في السليمانية ، ومنها مهرجان الملا عثمان الموصلي في اربيل 2006 ، ومنها مهرجان زرياب الدولي الاول في بغداد 2010.
أسس مع صانع العود الاستاذ ابراهيم الجوادي عائلة العود في الموصل ، وقدم الحانا مبهرة ، وتنزيلات رائعة وعمل في بعض القنوات الفضائية خبيرا للموسيقى ، واصدر البوما بعنوان (تجليات الحبيب) ضم قطعا موسيقية من قبيل (عبق موصلي) ، واستعمل عود السوبرانو .. كما قدم اغانِ للملا عثمان الموصلي ، وللسيد احمد عبد القادر ، بأطر موسيقية حديثة تضمنت مقدمات موسيقية ، وفواصل مع الحرص على الحانها الاصيلة وكلها سُجلت بصوته وعلى آلة العود .
كما قدم خلال السنة 2021 ، عملا جديدا ، وضمن منظمة العمل للامل التابعة لليونسكو تدريبا لقرابة ثلاثين شابا وشابة من الموصل على الأداء الموسيقي . فضلا عن تدريسه للموسيقى في عدد من المدارس الاهلية وهكذا اصبح للاستاذ الشيخ اكرم حبيب تلاميذ بارعون في العزف على آلة العود منهم الاساتذة خالد محمد علي ، وفريد هشام ، وزيد حماد ، ومحمد حبيب ، وبلال وسيم .
الاخ الاستاذ اكرم حبيب له دور كبير في تدريب الشابات والشباب ، وزرع حب الموسيقى .
ولازلت أذكر ان بعضا من الحانه لاتزال ترن في آذاننا نحن في الموصل ومنها مثلا تلحينه قصيدة أم الربيعين المغناة وهي من شعر الشاعر الكبير المرحوم الاستاذ سالم الخباز .
قبل وفاته كرمته ( مؤسسة خُطى لتكريم المبدعين ) في بغداد تكريما يليق به ، وكان عندما التقيته - وانا ايضا قد كرمت في حينها والمكان في قاعة نقابة المهندسين في الموصل وبحضور الاخ الاستاذ الدكتور احمد فكاك البدراني وزير الثقافة والاخ الدكتور علاء الحطاب - كان فرحا وسعيدا .
الموت حق علينا وسوف تظل اخي الاستاذ اكرم حبيب حيا في ذاكرتنا ذاكرة الموصليين والى الابد .



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن