سور الاسكندرية العظيم .. لانقاذها من الغرق

صلاح الدين محسن
salahmohssein@hotmail.com

2023 / 9 / 17

من مدونتي 16-9-2023

غرق مدينة الاسكندرية , الذي صار خبراً متداولاً وتحذيرا ونذير . أطلقه كثيراً العلماء والمتخصصون في البيئة .. ويقترب من الحدوث . و وقوع الكارثة المروعة . !
يمكن التدارك السريع قبل وقوعها . ببناء سور يحميها من ارتفاع مياه البحر ..
بحيث يكون السور ليس مجرد بناء قبيح ( سد رد ! ) .. ولا تُسكَب في اقامته المليارات ثم ينهار أمام اول دفعة من أمواج البحر ..
بل يمكن جعله تحفه معمارية هندسية تاريخية خالدة . يعيش كما سور الصين العظيم . ويبقي مثل ما نراه باقيا من سور القاهرة القديمة ..
سور للاسكندرية يقصده السياح من مصر ومن العالم لمشاهدته كاعجوبة وتحفة هندسية مدنية جميلة ..

هذا يتطلب اجراء مسابقة لتصميم السور . يشارك فيها أولاً الطلاب الموهوبين - المتفوقين - في قسم الهندسة المدنية بكليات الهندسة بالجامعات المصرية - والاستاذة , ومهندسو المعمار المدني . ولاسيما من لديهم ميول فنية أخري - شعرية , أدبية , فن تشكيلي , موسيقي ..

بالطبع سوف تخرج تصميمات أكثر من رائعة , واختراعات جديدة غير مسبوقة في هذا المجال .
فلا نستبعد أن يخترع بعضهم نوع من الزجاج المقوي جدا , من خلاله يمكن رؤية البحر , ويمكنه تحمل أقوي ضربات الأمواج ( وربما يكون هذا الاختراع موجوداً بالفعل ) ,
في حالة اذا تم البناء بالأحجار التي ستحجب رؤية البحر . فقد يضم أحد التصميمات سلم حجري صغير وأنيق , بين كل عدة امتار , يُمكِّن المواطنين من الصعود والوقوف للاستمتاع بمشاهدة البحر .

تلك الكارثة المروعة التي يجب الوقوف السريع لصدها , تستدعي حالة طواريء علي النحو التالي :
يتم تعيين محافظاِ جديداً للاسكندرية . يكون هو وكل مساعديه , ومدير عام ديوان المحافظة , وكل مستشاري المحافظ / جميعهم من أساتذذة وعلماء الهندسة المعمارية المدنية .
يتم التنفيذ والبناء والاشراف . بمعية شركات معمار هندسي مدني .

واذا كان في مصر رأسماليون وطنيون ( وطنيون ) ..
يمكن لمجموعة منهم القيام بمبادرة لانشاء هذا الصرح علي نفقتهم وباشرافهم - بعد عمل مسابقة لتصميم السور , كما ذكرنا .
و باكتمال البناء , تسجل أسماؤهم وصورهم علي السور ( في بداية المبني وفي الوسط وفي النهاية ) . باعتباره هدية منهم , لشعب الاسكندرية , ولمصر , وللشعب المصري .. - هذا في حالة وجود رأسماليين ( وطنيين ) مصريين .
======



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن