العيش على مستوى العادة

حسين عجيب
ajeebe@scs-net.org

2023 / 4 / 30

( العيش في الماضي أم في المستقبل أم في الحاضر )

1
كلنا نتذكر أيام المراهقة والشباب الأول ، ... الذروة والقاع بلحظة واحدة .
كتب محمود درويش عن تلك الأيام :
حلقت ذقني مرتين
لمعت نعلي مرتين
ولم تجئ من واعدتني في الخامسة
....
المهم الموعد نفسه ، وليس الفتاة والفتى سوى وسيلة أو أداة بتلك المرحلة .
نظن أن زر القميص أو لون الحذاء ، أو تفصيل تافه ، هو السبب ...
لم تأتي ،
ولن تأتي أبدا .
....
الويل لمن يبقون بتلك المرحلة .
الويل لك
الويل لك
الويل لك
" مشاعرك مسؤوليتك "
....
لو كنا نعرف قبل عشرين سنة ، يكمل صديقي ، بدون أن ينتبه أنه عبر بوضوح ( وفصاحة ) عن أهم فكرة ليس في العربية فقط ، وفي الثقافة الإنسانية بلا استثناء .
من يعرف حدود جهله ؟
من يعرف نفسه !
....
ليست دعوة للعدمية ، أو للتخلي عن العقل .
" العقل زائدة دودية " كان صديقنا غسان لايقة يكرر عبارة هرمان هيسة ، وننقسم بسرعة إلى فريقين مع وضد :
" الشقاء في العقل ، والسعادة في العقل أيضا "
أغلب من تعرفت بهم سواء بشكل شخصي ، أو عبر القراءة فقط ، من معلمي التنوير الروحي كانوا يتجاهلون النصف الثاني ( والأهم كما أعتقد ) من وصية بوذا .
ويستمر السؤال المفتوح لماذا ، وإلى متى !
....
لا يوجد رجل من الغباء ، ليحب امرأة بسبب لون ثيابها .
ولا توجد امرأة غبية كذلك ، والعكس هو الصحيح :
" أحب فيك ما ينقصني " بيير داكو بترجمة وجيه اسعد .
....
القيم الإنسانية واحدة ، ومشتركة بلا استثناء في مختلف الثقافات واللغات .
لن تجد شخصا يفخر بغباء من يحب ، أو جهلهم :
يا عيني ( عليها او عليه ) لا يعرف كيف يفك الحرف ، ولم يفتح كتابا في حياته أو حياتها .
أو يفاخر بجشع أهله وأحبابه :
لو قرأت أحدا يكتب عن زوج _ه أو عشيقه _ ت :
لا يشبع ، يريد كل شيء دفعة واحدة ، الكلام والطعام والمال والسلطة ...
حتى الأبله يدرك السخرية في العبارة السابقة .
ومع ذلك تجد حتى اليوم ، من يعتبرون أن القيم هي نفسها الأخلاق وتختلف بين ثقافة وأخرى ، بل بين شخص وآخر !
مثال كتاب " هل العلم خلو من القيم "
تأليف هيو ليسي ، وترجمة نجيب الحصادي .
القيم والفهم العلمي ؟!
بعد اكثر من ثلاث ساعات ، مكابدة حقيقية ....
إنه أسوأ كتاب قرأته في حياتي ،
والترجمة أسوأ من الكتابة أيضا !؟
....
يعتقد أريك فروم ، بوجود مجتمع مريض وآخر سليم ....
وهو كان يعتبر أن الرأسمالية أقل سوءا من الستالينية ، ومن النازية والفاشية بالطبع .
وهو أيضا كان يعتقد أن القيم والأخلاق واحد ، وتختلف بين مجتمع وآخر وبين شخص وآخر .
رغبتي اللاشعورية بقتل الأب ، دفعتني لنقد أريك فروم .
والنتيجة كانت صدمة حقيقية .
كان كولومبوس يشعر ، ويعتقد ، أنه يجرب طريقا مختلفا إلى افريقيا .
كل الاكتشافات متشابهة ، النتيجة موجودة سلفا ، والأهم الطريق الجديدة .
الاختراعات مختلفة ، وهي نوع من الخلق الحقيقي .
أعتقد أنني اكتشفت بالصدفة ، مع بعض الحظ والجهد ، أن علاقة القيم والأخلاق أقرب للتناقض منها للتشابه .
( البحث منشور بالكامل على الحوار المتمدن ، وأعتقد أنه جدير بالقراءة والاهتمام ، خاصة لمن لديهم هواجس أخلاقية وقيمية ) .
....
سوف أعود لقراءة الكتاب المذكور :
القيم والفهم العلمي ؟
وسوف أعطيه أكثر من ساعة قراءة جديدة ، كما فعلت بالضبط مع كتاب باشلار " جدلية الزمن " ...
أرجو ، وآمل أن يتعامل القارئ _ة الجديد أيضا ، بنفس الطريقة مع النظرية الجديدة .
إن وجدت فكرة واحدة ، جديرة القراءة والاهتمام ، سأعتذر علنا وبشكل مكتوب وأنشره أيضا على صفحتي وعلى الحوار المتمدن معا .
وفي حال العكس سوف أهمل الموضوع ، وأرجو من الأصدقاء المشتركين توصيل القراءة ( القاسية ) أو الرسالة المفتوحة للأستاذ نجيب الحصادي ، لولا المقابلة على فرانس 24 لما ضيعت ساعة مع الكتاب .
2
العادة الجديدة جيدة بطبيعتها ، أو لها فضيلة الشك بالأقل .
....
يعيش أغلب البشر ، في نسخة غير شخصية ... اجتماعية أو عائلية أو دينية أو فكرية وغيرها .
هؤلاء المرضى العقليون .
لقد دمروا العالم مرارا وتكرارا ، بعدما افسدوا حياتهم الشخصية :
نماذجهم موسوليني وهتلر وستالين ( بتحفظ ) .
وعلى النقيض : غاندي ومانديلا والدلاي لاما .
....
عليك ( القار ئ _ة ) الآن .... مغادرة الحظيرة العائلية بعد العشرين .
بلا تردد
أو تفسد _ ين حياتك بالفعل .
....
يلخص أريك فروم تاريخ العلاج النفسي ، وأنواعه ، بالتسلسل :
1 _ تغيير المرء لسلوكه ، وعاداته الانفعالية خاصة .
2 _ تنمية الاهتمام بالعالم .
3 _ تعلم التفكير النقدي .
4 _ تعلم مهارة : التعرف على الجسد الشخصي ، واحترامه .
5 _ فهم وتفهم اللاشعور الشخصي .
6 _ فهم النرجسية الذاتية ، ثم تجاوزها إلى الموضوعية .
7 _ التركيز والتأمل .
8 _ التحليل النفسي الذاتي .
....
أريك فروم معلمي الشخصي ،
حاول الجمع بين ماركس وفرويد ، وفشل .
3
الحب مهارة ، ويشبه اللغة الأجنبية الأصعب على المرء .
الحب مهارة جديدة ، فردية ، ومكتسبة بطبيعتها .
الحب هو المشكلة وعلاجها بالتزامن .... للبحث تتمة
تلك الأيام...



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن