ضَجِيجُ الشِّعْرِ...

فاطمة شاوتي
fatima.chaouti@gmail.com

2022 / 6 / 6

للشعرِ ساحاتٌ خضراءُ...
للقلبِ ساحةٌ حمراءُ
ومساحةٌ من جرادٍ...
تأتِي على الأخضرِ واليابسِ
منْ شجرةِ الحبِّ...
تورقُ لاحقاً وبالتَّتَالِي
قَزَماً منْ هلامٍ...
إسمُهُ قلبِي
ولوحةً منْ بكاءٍ...
لَا لونَ لهَا
ترسُمُنِي دونَ وجهِ حقٍّ...








أيُّهَا الشعرُ
لَا تُحْدِثِْ الضجيجَ...!
العصافيرُ تَجْفَلُ
كلمَا خَبَطَتْ ...
بِأَكُفِّهَا على ظهرِ الريحِ
الأوراقُ...




هواءٌ يَفْقِسُ بيضاً...
في الأعشاشِ
كلمَا هوَتْ فأسٌ على رأسِ...
شجرةٍ تُقاومُ الترابَ
لتشربَ الماءَ...
على هيْأةِ سنابلَ
في حقلٍ إسمُهُ أَنَا...
ينتشرُ الشعرُ





كلمَا اصْطَكَّتْ رُكْبةُ شجرةٍ ...
تَفِرُّ يمامةٌ
تراقبُ نورساً...
يأكلُ منْ فمِ سمكةٍ
موجةً /
وقفتْ تَصُدُّ عنِ البحرِ
الفيضانَ...
كيْلَا يبتلِعَ مَا تبقَّى
منْ مساحةٍ /
لتلوينِ عينيَّ
شعراً /
بالحبِّ...








أا



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن