بيان صادر عن الاتحاد العام لنقابات عمال العراق بمناسبة الأول من أيار ، عيد العمال العالمي من أجل الدفاع عن حقوق ومصالح ولقمة العيش لشعبنا وعمالنا وكادحيه

الاتحاد العام لنقابات عمال العراق
g_f_i_w@uahoo.com

2022 / 4 / 25

بيان صادر عن
بمناسبة الأول من أيار ، عيد العمال العالمي
من أجل الدفاع عن حقوق ومصالح ولقمة العيش لشعبنا وعمالنا وكادحيه
يا بنات وأبناء شعبنا
يا جماهير عمالنا الأبية
في مثل هذا اليوم المجيد من كل عام، يحتفل العمال وسائر شغيلة اليد والفكر في انحاء العالم المختلفة، بالأول من ايار، باعتباره عيدا للتضامن الكفاحي، والنضال العنيد، من اجل الحريات النقابية والسياسية، وفي سبيل الديمقراطية والسلام والعدالة الاجتماعية، في سبيل عالم خال من استغلال الانسان لأخيه الانسان، ومن التمييز والاضطهاد بسبب الانتماء القومي، او الديني، او الطائفي. وكان للطبقة العاملة العراقية شرف المساهمة المبكرة منذ تبلور وعيها الطبقي والسياسي، في العمل على تحقيق الاستقلال والسيادة الوطنية ، عبر الخلاص من الاستعمار، ومن هيمنة الفئات المتحالفة معه، واستطاعت ان تربطها بشكل جدلي مع الدفاع عن مصالحها الطبقية والحقوق النقابية للعمال العراقيين ، كما كان لها اسهاماتها البارزة والمعروفة في ثورة 14 تموز عام 1958، وفي حمايتها، والسعي لتجذير مسيرتها، خاصة بعد اعتراف الحكومة العراقية بشرعية العمل النقابي، واجازت الاتحاد العام لنقابات العمال، واعتبار الاول من ايار عيدا رسميا للطبقة العاملة العراقية .
اليوم وبعد اكثر من تسع عشر سنة على انهيار النظام الدكتاتوري، وما اعقبه من تغيير، تتصدى الطبقة العاملة وحركتها النقابية للدفاع عن مصالح العمال وقضاياهم العادلة، وتقاوم ببسالة محاولات الالتفاف على حقوقها المشروعة ، وتطلعات البعض في السيطرة عليها وتوظيفها لخدمة مشاريعه وتوجهاته السياسية الضيقة. كما تسعى لإنهاء أزمة البطالة والفقر ، وإنفاذ قانون العمل فعلياً بما يضمن مواكبته لسوق العمل ، وسن قانون شامل للتقاعد والضمان الاجتماعي للعمال ، وضمان حقوق المرأة العاملة ومساواتها . ومواجهة إرتفاع إسعار المواد الغذائية ومختلف المواد الأخرى وهذا يتطلب حاليًا وقفة سريعة لتجاوز هذه الحالة والتي بدأت منذ تغير صرف الدولار ولحد الان ، وان استمرار هذا الصعود للمواد بشكل عام يراكم السخط عند الجماهير الشعبية ، التي عبرت عنها بالوقفات الاحتجاجية للضغط على الحكومة بشكل عام من اجل العمل على الحد من استمرار ارتفاع الاسعار بشكل جاد. والمطالبة بانعاش الاقتصاد الوطني والقضاء على الفساد الاداري والمالي المتفشي بصورة لا سابق لها .
أن الاتحاد العام لنقابات عمال العراق ،يؤكد على أن الأزمة الاقتصادية والمالية التي تمر بها بلادنا لم تكن مفاجئة، بل وكانت متوقعة نظرا لسوء الإدارة الاقتصادية والمالية في البلاد وخضوعها لوصفات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ، وبسبب تغييب الرؤية الواقعية إلى التنمية الاقتصادية والمجتمعية بشكل عام ، ان الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا في هذه الأيام والتي فاقمها ارتفاع أسعار المواد الغذائية والعديد غيرها وتفشي وباء كورونا، تلح على تشكيل حكومة وطنية كفوءة ببرنامج وطني واضح معالمة وأهدافه ، بعيدا عن المحاصصة والفاشلين والمجربين، وان تقدم على إجراءات آنية وعاجلة لمواجهة هذه الظروف وتوفير مستلزمات ذلك، وتقديم الدعم والإسناد الى العوائل المحتاجة من الفقراء والكادحين وذوي الدخل المحدود، والتوجه الجاد نحو إنعاش اقتصادنا الوطني وتنويع مصادره وإعادة الحياة الى القطاعات الإنتاجية ، وبشكل خاص إعادة الحياة لشركات وزارة الصناعة والمعادن وغيرها ، وضمان حقوق ومصالح العاملين فيها في مواجهتهم لحالات تفشي الفساد فيها والإستثمار السيىء لإمكانياتها الفنية والمالية والبشرية .
ان الحكومة العراقية، والمؤسسات الرسمية مطالبة بتقديم كل اشكال الدعم والمساعدة والرعاية الى الطبقة العاملة، وهي التي قدمت للوطن والشعب الشيء الكثير، من انتاج للخيرات المادية، ومن تضحيات غالية وشهداء ابرار، وان تستمع الى اراء ومقترحات حركتها النقابية، وممثليها الحقيقيين، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية ، وتعمل على اشراكهم في صنع القرارات التي تمس بشكل مباشر حقوقهم ومصالحهم، ودورهم في بناء حاضر العراق ومستقبله. وبهذه المناسبة السعيدة ، مناسبة عيد العمال العالمي في الاول من ايار، يسعدنا ان نحيي العمال والكادحين وشعوب العالم المختلفة في نضالهم النبيل لبناء عالم جديد، تسوده قيم الديمقراطية والسلام والمحبة والعدالة بعيدا عن الحروب والهيمنة والتسلط والعولمة الرأسمالية المتوحشة ومصادرة حق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها، وبشكل خاص شعبنا العربي الفلسطيني في مواجهته للاحتلال الصهيوني الغاشم واختيار النظام السياسي-الاجتماعي الذي تريد، عالم خال من كل انواع التمييز والاستغلال والقهر.
ان طبقتنا العاملة العراقية، وسائر كادحي شعبنا، اذ يستلهمون هذه الذكرى المجيدة، فانهم يجدون فيها حافزا هاما لتوحيد قواهم ورص صفوفهم وتفعيل دورهم في العملية السياسية الجارية الان في العراق، والعمل مع القوى الوطنية والديمقراطية لتشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية، يساهم فيها جميع الوان الطيف السياسي والاجتماعي العراقي، بدون تهميش او اقصاء لاحد، ودون العودة الى نهج المحاصصة المقيت الذي سبب الويلات، وتفاقم المشكلات لجميع العراقيين. حكومة تكون صادقة حقا في اعلاء راية المواطنة والوحدة الوطنية العراقية.
تحية نضالية للطبقة العاملة العراقية وسائر كادحي شعبنا

المجد والخلود لشهداء الطبقة العاملة والحركة الوطنية العراقية

عاش الاول من ايار، عيد العمال العالمي.

المكتب التنفيذي
للاتحاد العام لنقابات عمال العراق
بغداد 25 / 4 / 2022



https://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن